العلاجات البديلة لمرض التوحد

العلاجات البديلة لمرض التوحد

آخر تحديث : السبت ٢٥ أبريل ٢٠١٩

ظهرت خلال الفترة الأخيرة عدد من العلاجات الطبية الحديثة البديلة للعلاجات التقليدية لمرضى التوحد وبعض أنواع هذه العلاجات أثبتت فعاليتها، وفي السطور التالية على موقع ستات دوت كوم سنقدم لكي عزيزتي أشهر العلاجات البديلة لمرض التوحد .

العلاجات البديلة لمرض التوحد

ماهو مرض التوحد واسبابه

التوحد هو إضطراب في السلوك العام للأطفال في سن مبكر ويظهر ذلك من خلال تصرفاتهم مقارنة بباقى الأطفال في سنهم وقد يصيب التوحد الكبار أيضا ولكن النسبة الأكبر ترجع للأطفال في سن صغير.

إصابة الأطفال بالتوحد قد تكون لأسباب وراثية أو بسبب مشاكل معينة تعرضوا لها الأمر خلال فترة حملها بالطفل وايضا هناك اسباب لها علاقة مباشرة بالجهاز المناعى للأطفال، وهناك اسباب اخرى تتعلق بنوع الطفل حيث اثبتت الدراسات الطبية الحديثة ان اصابة الاطفال الذكور بالتوحد يكون ضعف نسبة الأناث.

بعض الاطفال الذين يعانون من مشاكل طبية معينة يكونوا هم اكثر عرضة للاصابة بالتوحد مقارنة بغيرهم من الأطفال الأخرين.

بالاضافة إلى أن سن الأب والأم قد يكون سبب في إصابة الطفل بالتوحد فالسن المتاخر يزيد من احتمال الاصابة بالتوحد.

العلاجات البديلة لمرض التوحد

العلاجات البديلة لمرض التوحد

يبحث الأطباء بشكل مستمر عن علاج بديل لكل الاضطرابات والأمراض المنتشرة وذلك للوصل لنسب عالية من الشفاء،وفي مرض التوحد قد تعمل العلاجات البديلة على تحسين قدرة الطفل على التواصل الأجتماعى بشكل أفضل مع من حوله .

يعتبر النالريكسون من العلاجات البديلة لمرض التوحد عند الأطفال ولكن تأثيرة غير إيجابى حتى الوقت الحالى فحسب التقارير الطبية يمنع النالريكسون تصرفات التوحد لانه غنى بمادة الاندورفين التى تعطى المتعة إلى الدماغ.

استخدام الوخز بالإبر يعتبر من ضمن العلاج البديل لمرضى التوحد حيث اثبتت بعض الحالات ان الوخز بالأبرعلاج فعال وان هناك نسبة إستجابة من الأطفال وهناك تحسن ملحوظ عندما تعامل الأطباء مع الأطفال المصابين بالتوحد بالوخز بالإبر وذلك لأن الاستجابة لأى نوع من العلاج تأتى من الخلايا العصبية التى تحفز الإبر في الدماغ.

هناك بعض الطرق التى تهدف لعلاج التوحد بالأعشاب الطبيعية ولكن يفضل ان يكون تحت إشراف المتخصصين حتى لا نلحق الأذى بالأطفال بسبب الأستخدام الخاطئ للأعشاب.

تساعد بعض المكملات الغذائية على علاج التوحد والوصول لنسبة مرضية لدى الأطفال من خلال رفع مستوى عقلهم وايضا تحسين سلوكهم الأجتماعى بشكل ملحوظ ومن ضمن المكملات الغذائية التى لها تأثير إيجابى على مرض التوحد هى الكالسيوم والماغنسيوم ولكن مع مراعاة ان يؤخذ الكالسيوم بنسبة معينة وفق تعليمات الطبيب وحسب سن الطفل المصاب بالتوحد ويعمل الكالسيوم والماغنسيوم على إعادة وظيفة المخ والجهاز العصبي لصورتها الطبيعية.

عنصرالكولين يعمل على تحسين وظيفة المخ والدورة الدموية بالمخ لدى الأطفال المصابين بالتوحد ولكن ولا يراعى أن لا يستخدم الا تحت اشراف الطبيب المختص وذلك لضمان الحصول على النتيجة المرغوب فيها.

العلاجات البديلة لمرض التوحد

مقالات مشابهة


التقيمات