العيد الكبير - سبب التسمية - موعده - وقت صلاة العيد

العيد الكبير - سبب التسمية - موعده - وقت صلاة العيد

آخر تحديث : الثلاثاء ٢٦ مارس ٢٠١٩

العيد الكبير .. عيد الأضحى .. عيد اللحمة، كلها أسماء تدل على مصدر من مصادر البهجة والسرور على الأمة الإسلامية والعربية كذلك، عيد الأضحى هو أحد أعياد المسلمين، فالمسلمين لهم 3 أعياد، عيد الفطر، عيد الأضحى، ويوم الجمعة، وفي "ستات دوت كوم"، نعرض عليكم سبب التسمية، الوقت، والكثير والكثير عن العيد الكبير.

العيد الكبير سبب التسمية

أطلق على العيد الكبير بعيد الأضحى، حيث أنه يوافق يوم 10 ذو الحجة، بعد انتهاء وقفة يوم عرفة، وينتهي عيد الأضحى في يوم 13 من دو الحجة، سمي بعيد الأضحى بسبب قصى سيدنا إبراهيم عليه السلام، عندما رأى رؤية أمره فيها الله بالتضحية بابنه إسماعيل، وبعد تصديقه هو وابنه رضي الله عنهما، للرؤيا، أمره الله بعدها بذبح أضحية بدلًا من ابنه، ولذلك يقوم المسلمون بالتضحية في هذه المناسبة الإسلامية الجليلة، حيث يتم ذبح خروف، بقرة، أو جمل، على أن توزع هذه اللحوم على الفقراء، الأقارب، وأهل البيت كذلك، بحيث يكون ثلث للفقراء، ثلث للأقارب، والثلث الآخر لأهل البيت، لذلك سمي عيد الأضحى بذلك الاسم.

أسماء مختلفة لـ "العيد الكبير"

العيد الكبير

يطلق على العيد الكبير أسماء كثيرة جدًا، ففي مصر من الممكن أن نطلق عليه العيد الكبير وذلك لأنه يدوم لمدة 4 أيام، عكس عيد الفطر وهو العيد الصغير الذي يكون يوم واحد فقط، نطلق عليه كذلك عيد اللحمة، بسبب انتشار اللحوم بين الناس، فالجميع يقوم بتوزيع الأضحية ويعم الخير على جميع الناس.

كما أنه يوجد أسماء كثيرة له في العالم الإسلامي، ومنها: يوم النحر، العيد الكبير، عيد الحجاج، لكن المسمى الصحيح هو عيد الأضحى، الذي يبدأ بصلاة العيد، وبعدها مباشرة يبدأ المسلمون في عمليات النحر، وذبح الأضاحي، ثم توزيع اللحوم على الفقراء والأحباب، والأقارب.

في البحرين يطلق على العيد الكبير بـ "عيد الحجاج"، في إيران يكون عيد القربان، في تركيا يسمى قربان بيرمو، في فلسطين، الأردن، لبنان، مصر، المغرب، تونس، العراق، ليبيا، الجزائر، سوريا، والسودان يطلق عليه العيد الكبير.

مقالات مشابهة


التقيمات