العيد الكبير - سبب التسمية - موعده - وقت صلاة العيد

العيد الكبير - سبب التسمية - موعده - وقت صلاة العيد

آخر تحديث : الإثنين ١١ مارس ٢٠١٩
بلغي عن مشكلة

العيد الكبير .. عيد الأضحى .. عيد اللحمة، كلها أسماء تدل على مصدر من مصادر البهجة والسرور على الأمة الإسلامية والعربية كذلك، عيد الأضحى هو أحد أعياد المسلمين، فالمسلمين لهم 3 أعياد، عيد الفطر، عيد الأضحى، ويوم الجمعة، وفي "ستات دوت كوم"، نعرض عليكم سبب التسمية، الوقت، والكثير والكثير عن العيد الكبير.

العيد الكبير سبب التسمية

أطلق على العيد الكبير بعيد الأضحى، حيث أنه يوافق يوم 10 ذو الحجة، بعد انتهاء وقفة يوم عرفة، وينتهي عيد الأضحى في يوم 13 من دو الحجة، سمي بعيد الأضحى بسبب قصى سيدنا إبراهيم عليه السلام، عندما رأى رؤية أمره فيها الله بالتضحية بابنه إسماعيل، وبعد تصديقه هو وابنه رضي الله عنهما، للرؤيا، أمره الله بعدها بذبح أضحية بدلًا من ابنه، ولذلك يقوم المسلمون بالتضحية في هذه المناسبة الإسلامية الجليلة، حيث يتم ذبح خروف، بقرة، أو جمل، على أن توزع هذه اللحوم على الفقراء، الأقارب، وأهل البيت كذلك، بحيث يكون ثلث للفقراء، ثلث للأقارب، والثلث الآخر لأهل البيت، لذلك سمي عيد الأضحى بذلك الاسم.

أسماء مختلفة لـ "العيد الكبير"

العيد الكبيرشاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

يطلق على العيد الكبير أسماء كثيرة جدًا، ففي مصر من الممكن أن نطلق عليه العيد الكبير وذلك لأنه يدوم لمدة 4 أيام، عكس عيد الفطر وهو العيد الصغير الذي يكون يوم واحد فقط، نطلق عليه كذلك عيد اللحمة، بسبب انتشار اللحوم بين الناس، فالجميع يقوم بتوزيع الأضحية ويعم الخير على جميع الناس.

كما أنه يوجد أسماء كثيرة له في العالم الإسلامي، ومنها: يوم النحر، العيد الكبير، عيد الحجاج، لكن المسمى الصحيح هو عيد الأضحى، الذي يبدأ بصلاة العيد، وبعدها مباشرة يبدأ المسلمون في عمليات النحر، وذبح الأضاحي، ثم توزيع اللحوم على الفقراء والأحباب، والأقارب.

في البحرين يطلق على العيد الكبير بـ "عيد الحجاج"، في إيران يكون عيد القربان، في تركيا يسمى قربان بيرمو، في فلسطين، الأردن، لبنان، مصر، المغرب، تونس، العراق، ليبيا، الجزائر، سوريا، والسودان يطلق عليه العيد الكبير.

موعد العيد الكبير

العيد الكبير

يوافق عيد الأضحى يوم العاشر من ذي الحجة، ويحتفل جميع المسلمين به في وقت واحد، ويستمر حتى 13 ذو الحجة، حيث ينهي الحجاج مناسك الحج، قبله بيوم، ويكون يوم 9 ذو الحجة يوم الصعود على جبل عرفات.

يحتفل غير الحجاج بالعيد كنوع من أنواع التضامن مع هذه الوقفة في ذلك الموقف، وأول يوم العيد يقوم الحجاج بالوقوف في منى لتوزيع اللحوم، كما أن هذه الأضاحي تكون تيمنا بإبراهيم الذي صدق الرؤيا التي أمره الله فيها بذبح ابنه إسماعيل والذي افتداه الله بكبش عظيم.

سيبدأ عيد الأضحى في مصر والدول العربية يوم الأحد الموافق 11 أغسطس لعام 2019، وسينتهي في منتصف ليل يوم الأربعاء 14 أغسطس لعام 2019 ميلاديًا.

صلاة العيد الكبير

العيد الكبير

كما أخبرناكم أن العيد يبدأ بالصلاة، وصلاة العيد سواء كان عيد الفطر أو عيد الأضحى هي سنة من رسول الله صل الله عليه وسلم، فقبل الخروج للنحر، ينزل المسلمين في الميادين العامة لأداء صلاة العيد، وقال جابر بن عبدالله، في وصفه لصلاة العيد مع الرسول محمد صل الله عليه وسلم: «شهدت مع رسول الله الصلاة يوم العيد فبدأ بالصلاة قبل الخطبة بغير أذان ولا إقامة. ثم قام متوكئًا على بلال، فأمر بتقوى الله، وحث على طاعته ووعظ الناس وذكرهم ثم مضى حتى أتى النساء فوعظهن وذكرهن. فقال "تصدقن فإن أكثركن حطب جهنم" فقامت امرأة من سطة النساء سفعاء الخدين فقالت: لم يا رسول الله! قال "لأنكن تكثرن الشكاة وتكفرن العشير" قال: فجعلن يتصدقن من حليهن يلقين في ثوب بلال من أقرطتهن وخواتمهن».

صلاة العيد الكبير ركعتان، الأولى يتم التكبير فيها سبع مرات، يتم رفع الأيدي في تكبيرة الإحرام فقط، أما الثانية تكون خمس ركعات سوى تكبيرة القيام.

وقت صلاة العيد مابين طلوع الشمس وزاولها، ويجهز بالقراءة فيهما، ويسن أن يقرأ فيهما بعد الفاتحة بقاف والقمر، أو بسبح والغاشية، يكون بعد أدائها خطبة من إمام صلاة عيد الأضحى، يتحدث فيها عن فضل هذا العيد للمسلمين، وعن فريضة الحج كذلك.

موعد صلاة العيد في محافظة القاهرة في تمام الساعة الخامسة والواحد وخمسين دقيقة صباحًا، 05:51 صباحًا.

احتفالات عيد الأضحى

العيد الكبير

تبدأ الاحتفالات بعيد الأضحى في يوم عرفة، أي قبل ميعاد العيد الكبير بيوم، وهو مايطلق عليه يوم وقفة عرفات، حيث ينتشر الناس في الشوارع استعدادًا باستقبال العيد، منهم من يشتري ملابس العيد، ومنهم من يشتري أضحية العيد، وفي أول أيام العيد ينزل المسلمون إلى الشوارع لأداء صلاة العيد في الساحات الواسعة، وهم يرتدون ملابس جديدة ابتهاجًا بالعيد، وهم يرددون تكبيرات العيد الرائعة، وبعد أداء الصلاة يذهب البعض لتهنئة الأقارب والأحباب بحلول هذه الذكرى الجميلة، بينما يذهب البعض الآخر للنحر وذبح الأضحية التي حان وقت ذبحها.

بعد الانتهاء من ذبح الأضحية، يقوم المصريون في ذلك اليوم بتناول وجبة الإفطار والتي غالبًا ماتكون الكبدة المشوحة، وبعدها يتناول في الغذاء فتة اللحمة اللذيذة، وبعد ذلك يبدأ توزيع اللحوم على الأقارب والأحباب والفقراء، هذه العادات الرائعة ليست في مصر فقط ولكن تكون في كل البلاد العربية الإسلامية.

ذبح أضاحي العيد الكبير

العيد الكبير

يتم ذبح الأضاحي في صورة الخروف، الجمل، أو البقرة، بداية من أول أيام عيد الأضحى، حتى آخر أيام التشريق، وهي واحدة من الشعائر المشروعة والمجمع عليها، وهي سنة مؤكدة لدى جميع مذاهب أهل السنة والجماعة الفقهية.

كما يرى الشيعة أن الأضحية مستحبة استحباب مؤكد، ولكن للأضحية في المذهبين شروط لابد من توافرها الأول حتى تكون صالحة للذبح، أول هذه الشروط أن تكون بهيمة الأنعام، وهي الإبل، البقر، والغنم، كما أنه لابد أن تكون غير مجزئة، خالية من العيوب، وأنت تكون ملكًا للمضحي، ولايتعلق بها حق للغير، يجب أن يضحي بها في الوقت المحدد مع وجود النية، والوقت المحدد هو بعد صلاة عيد الأضحى حتى نهاية عصر آخر يوم في التشريق.

المعايدة في العيد الكبير

العيد الكبير

يهتم المسلمون بالقيام بالمعايدة على الأقارب والأحباب، بهذه المناسبة الجليلة، حيث اعتاد المسلمون على تحية بعضهم البعض فور الانتهاء من مناسك صلاة العيد، كما أنه مستحب كما كان يقوم رسول الله صل الله عليه وسلم، بأن يذهب للصلاة من طريق، وعندما يغادر الصلاة يذهب من طريق آخر، والهدف من ذلك هو معايدة بشكل أكبر للناس، فهنا سيلاقي ناس، وفي الطريق الآخر حيث العودة سيرى أناس غيرهم بالطبع.

يقوم المسلم بمصافحة أخيه المسلم بعد أداء الصلاة، قائلًا "تقبل الله منا ومنك"، "كل عام وأنتم بخير"، فهذه الجملة دائمًا كان يرددها أصحاب رسول الله، رضي الله عنهم، عندما يلتقون ببعضهم البعض بعد أداء صلاة العيد.

بذلك أعزائي نكون انتهينا من ذكر بعض المعلومات التي تخص العيد الكبير هذه الذكرى والاحتفال الإسلامي الرائع الجليل، الذي ننتظره نحن كمسلمين من عام إلى عام آخر، للاحتفال به وسط الأهل والأحباب والأقارب، أعاده الله علينا وعليكم باليمن والسلو والبركات إن شاء الله.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة