ما العلاقة بين الغدة الكظرية وارتفاع ضغط الدم

ما العلاقة بين الغدة الكظرية وارتفاع ضغط الدم

آخر تحديث : السبت ٢٦ سبتمبر ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

مما لا شك فيه أن الغدة الكظرية تلعب دوراً هاماً في جسم الإنسان حيث أنها تقوم بإنتاج الكثير من الهرمونات الهامة في الجسم، وفي حالة إصابة الغدة الكظرية ببعض المشاكل الصحية يمكن أن يتسبب ذلك في إحداث تأثيرات سلبية على صحة الجسم، وسوف نناقش في هذا المقال كافة المعلومات عن الغدة الكظرية وارتفاع ضغط الدم.

معلومات عن الغدة الكظرية

معلومات عن الغدة الكظرية

الغدة الكظرية أو كما يطلق عليها اسم الغدة فوق الكلوية، ويطلق عليها في اللغة الإنجليزية اسم (Adrenal Gland) هي تلك الغدة التي توجد في جسم الإنسان، حيث يحتوي جسم الإنسان على عدد إثنين من الغدد الكظرية، وتنتمي تلك الغدد إلى جهاز الغدد الصماء.
وتقوم تلك الغدد بدور حيوي وفعال في إفراز العديد من الهرمونات مثل هرمون الأدرينالين وهرمون الستيرويدات مثل الدوسترون والكورتيزول.
وتقع هاتان الغدتان فوق الكلية بحيث تقع فوق كل كلية غدة كظرية واحدة، كما تحتوي الغدة الكظرية على قشرة خارجية تقوم بإنتاج الهرمونات الستيرويدية، كما أن لها لب داخلي.
كما تنقسم قشرة الغدة الكظرية إلى ثلاث مناطق، وتقع المنطقة الأولي في الخارج وتسمى المنطقة الكبيبية، وتقع المنطقة الثانية في الوسط تسمى المنطقة الحزمية، بينما المنطقة الثالثة وهي تقع في الداخل تسمى المنطقة الشبكية.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

أهمية الغدة الكظرية

إن الغدة الكظرية لها أهمية كبيرة في جسم الإنسان نظراً للأسباب الأتية:

  • تقوم الغدة الكظرية بإنتاج الهرمونات التي تساعد الجسم على التحكم في نسبة السكر في الدم وتنظيم ضغط الدم.
  • تقوم الغدة الكظرية بإفراز هرمون الكورتيزول والذي يعرف باسم هرمون التوتر والذي يدل على تعرض جسم الإنسان لمزيد من التعب والقلق وذلك في حالة ارتفاعه عن الحد المناسب والمسموح به.
  • تساهم الغدة الكظرية على حرق الدهون والبروتين.
  • ترتبط الغدة الكظرية ببعض الخصائص الجنسية وذلك من خلال إفرازها لبعض الهرمونات الهامة والأساسية في جسم الإنسان.

الغدة الكظرية وارتفاع ضغط الدم

الغدة الكظرية وارتفاع ضغط الدم

في كثير من الحالات يرجع الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم إلى حدوث مشاكل صحية في الغدة الكظرية، حيث أن معظم العوامل والأسباب التي تؤدي إلى حدوث ارتفاع ضغط الدم هو حدوث إفراط في إنتاج أحد الهرمونات في الجسم.

وبما أن الغدة الكظرية هي المسئولة عن إنتاج وإفراز الكثير من الهرمونات في الجسم، فإن حدوث أي خلل فيها يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

متى تسبب الغدة الكظرية ارتفاع في ضغط الدم؟

هناك ثلاث حالات مختلفة من حالات الغدة الكظرية يمكنها أن تتسبب في ارتفاع ضغط الدم في جسم الإنسان، وتتمثل تلك الحالات فيما يلي:

1ـ حدوث ورم في الغدة الكظرية

حيث أن هذا الورم يؤدي إلى حدوث إفراط في إنتاج هرمونات الإيبينيفرين أو كما يطلق عليه هرمون الأدرينالين وهرمون النورادرينالين، ومن ثم حدوث ارتفاع في ضغط الدم.

2ـ متلازمة كون

متلازمة كون أو كما يطلق عليها فرط الدوستيرونية هي حالة من حالات الغدة الكظرية التي يمكنها أن تتسبب في إرتفاع ضغط الدم.

حيث يمكن أن تؤدى كلتا الغدد الكظرية إلى إفراز هرمون الألدوستيرون والذي يعمل على الاحتفاظ بالملح في الجسم كما يمكنه أن يتسبب في إنشاء ورم غدة حميد.

3ـ متلازمة كوشينغ

متلازمة كوشينغ أو كما يطلق عليها فرط كورتيزوليزم هي حالة من حالات الغدة الكظرية التي يمكنها أن تتسبب في ارتفاع ضغط الدم.

حيث يمكن أن تؤدى كلتا الغدد الكظرية إلى إفراز هرمون الكورتيزول في الجسم كما يمكنه أن يتسبب في إنشاء ورم غدة حميد أو ورم غدة خبيث.

أعراض الغدة الكظرية وارتفاع ضغط الدم

أعراض الغدة الكظرية وارتفاع ضغط الدم

سوف نوضح فيما يلي أهم الأعراض التي تعبر عن إصابة الغدة الكظرية وحدوث تلف بها ومن ثم ارتفاع ضغط الدم، وتتمثل تلك الأعراض فيما يلي:

  • التعرض لفرط ضغط الدم المقاوم وهو عبارة عن ارتفاع ضغط الدم الذي لا يستجيب لتناول أدوية علاج ضغط الدم.
  • التعرض لارتفاع ضغط الدم البالغ، أو التعرض لضغط الدم الانقباضي أكثر من مائة وثمانين مليمتر من الزئبق، أو التعرض لارتفاع ضغط الدم الانبساطي أكثر من مائة وعشرين مليمتر من الزئبق.
  • التعرض إلى الإصابة المفاجئة بارتفاع ضغط الدم وذلك قبل عمر الثلاثين سنة أو بعد عمر الخمسة والخمسين سنة.
  • في حالة عدم وجود أي تاريخ عائلي للإصابة بضغط الدم المرتفع.
  • عدم الإصابة بمرض البدانة.

أسباب الإصابة بأمراض الغدة الكظرية وارتفاع ضغط الدم

هناك العديد من الأسباب التي ينتج عنها الإصابة بأمراض الغدة الكظرية وارتفاع ضغط الدم وتتمثل تلك الأسباب فيما يلي:

  • الإصابة بمرض السكري.
  • التعرض لتكيسات الكليتين.
  • الإصابة بأمراض الكلية أو حدوث تلف أو ورم فيها.
  • الإصابة بمرض ضيق الشرايين الذي يؤدي إلى الإصابة بمرض إرتفاع ضغط الدم الوعائي.
  • حدوث مشاكل في الغدة الدرقية.
  • فرط إنتاج الهرمونات في الجسم.
  • تضيق الشريان الأورطي.
  • عدم التنفس بشكل جيد أثناء النوم.
  • الإصابة بالسمنة المفرطة.
  • التعرض للحمل.
  • تناول بعض أنواع الأدوية والمكملات الغذائية.

نصائح للحفاظ على صحة الغدة الكظرية

نصائح للحفاظ على صحة الغدة الكظرية

سوف نقدم لك فيما يلي مجموعة من النصائح الهامة التي يمكنك من خلال إتباعها الحفاظ على صحة الغدة الكظرية وضمان قيامها بوظائفها بصورة جيدة وأفضل من قبل، وتتمثل تلك النصائح فيما يلي:

1ـ تناول الغذاء الصحي المتوازن

حيث أن تناول الغذاء الصحي والمتوازن والذي يحتوي على البروتين والحبوب الكاملة والخضروات والفاكهة يعزز من صحة الغدة الكظرية.

كما أن تجنب الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والكربوهيدرات المعالجة يساعد على قيام الغدة الكظرية بجميع وظائفها بصورة جيدة.

2ـ تجنب تناول المنبهات

وتتمثل المنبهات في كلاً من الشاي والقهوة والمشروبات الغازية، حيث أن جميعها يحتوي على مادة الكافيين التي تتسبب في إحداث ضرراً بالغاً في الغدة الكظرية.

3ـ تجنب التعرض لمصادر القلق والتوتر

حيث أن التعرض للقلق والتوتر يؤدى إلى زيادة إفراز هرمون الكورتيزول في الجسم، ولذلك ينصح بمحاولة الحصول على قسط كافي من الراحة والاسترخاء وذلك عن طريق القيام بممارسة المزيد من تمارين اليوغا والتنفس العميق.

4ـ الحصول على قسط كافي من النوم

حيث أن النوم بشكل جيد وأخذ قسط كافي من النوم يومياً يساعد على قيام الغدد في الجسم بمختلف وظائفها بشكل جيد مع إحداث توازن في نسبة الهرمونات في الجسم.

وفي نهاية مقالنا هذا نكون بذلك قد تناولنا معلومات عن الغدة الكظرية، أهمية الغدة الكظرية الغدة الكظرية وارتفاع ضغط الدم، متى تسبب الغدة الكظرية ارتفاع في ضغط الدم؟، أعراض الغدة الكظرية وارتفاع ضغط الدم وأسباب الإصابة بأمراض الغدة الكظرية وارتفاع ضغط الدم، نصائح للحفاظ على صحة الغدة الكظرية.

مقالات متعلقة:

علاج الغدة الكظرية بالأعشاب - الشاي الأخضر والجنزبيل أشهرهم

علاج الغدة الكظرية عند الأطفال

الغدة الكظرية والدورة الشهرية .. ما العلاقة بينهما

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة