الغيرة المرضية ..أسبابها ومخاطرها وطرق علاجها

الغيرة المرضية ..أسبابها ومخاطرها وطرق علاجها

آخر تحديث : الجمعة ١٦ يناير ٢٠١٩

المحتويات

الغيرة المرضية هي نوع من الاضطراب النفسي التي تصيب العديد من الأشخاص، وتسمي في الكثير من الأحيان متلازمة عطيل أو الغيرة الوهامية، وأما الشخص المصاب بالغيرة المرضية لديه أفكار دائمة حول خيانة الشريك دون الحصول على أي نوع من الأدلة الملموسة، وأيضا لديه العديد من السلوكيات الغير مقبولة التي تتعلق بتلك الأفكار الضلالية، واليوم نتطرق سويا عبر ستات دوت كوم إلى موضوع الغيرة المرضية، فتابعونا.

الغيرة المرضية

الغيرة المرضية

الغيرة المرضية

الشخص المصاب بالغيرة المرضية دائما يقوم بادعاء أن الشخص الآخر المشارك له في الحياة غير مخلص له، والجدير بالذكر أن هؤلاء الأشخاص لديهم العديد من السلوكيات الغير محببة والي تتمثل في التلصص المستمر والمطاردة الفعلية أو الأخرى الإلكترونية.

أعراض الغيرة المرضية

الغيرة المرضية لها العديد من الأعراض المختلفة التي تتمثل في التالي:

  • توجه الاتهام إلى الشريك الآخر بالنظر أو الاهتمام بشخص آخر.
  • الشك المستمر في تصرفات الطرف الآخر.
  • عمل استجواب مستمر للطرف الآخر حول المكالمات الهاتفية أو أي نوع من المكالمات الشخصية الأخرى.
  • عدم السماح للشريك الآخر بتكوين أي نوع من الصداقات الجديدة على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.
  • التفتيش بشكل مستمر في أمتعة الطرف الثاني.
  • البحث دائما وراء الطرف الثاني والسؤال عن مكان تواجده ومع من.
  • القيام بعزل الطرف الثاني عن العائلة وجميع الأصدقاء الآخرين.
  • الادعاء بشكل مستمر أن الطرف الثاني لديه علاقة سرية مع شخص آخر.
  • لوم الشريك الآخر بشكل مستمر.
  • الاستمرار في العنف الجسدي والآخر اللفظي دون أي مبررات مؤكدة.

التاريخ النفسي للغيرة المرضية

هناك بعض الأمراض النفسية التي من الممكن أن تصيب الفرد قبل أو بعد الغيرة المرضية وتتمثل في:

  • الأمراض الحالية والتي تتمثل في العصابية والغيرة الذهانية.
  • الأمراض الماضية والتي تتمثل في الاضطراب الذهاني، الأذي النفسي، محاولات الانتحار.
  • تاريخ الأسرة: ويعني إصابة أي من أفراد الأسرة بالغيرة المرضية من قبل.
  • تاريخ العلاقات السابقة وحدوث نوع من الخيانة السابقة.
  • التاريخ الطبي: ويتعلق الأمر بوجود أي نوع من الأمراض العضوية التي من الممكن أن تتسبب في الإصابة بالغيرة المرضية.

الغيرة المرضية

الغيرة المرضية

صور الغيرة المرضية

هناك عدد من الصور المختلفة التي تخص الغيرة المرضية، وإليكم الآن بعض منها:

  • الاستحواذ: وفي هذه الحالة تكون الأفكار الخاصة بالمريض بالغيرة متناقضة تماما، والجدير بالذكر أن الشخص يعترف بنفسه أن تلك الأفكار غير واقعية تماما، ولا يوجد أي معني لها، وهنا أيضا تتم الأفكار بشكل مفرط وتطفلي، وهذا بالإضافة إلى العديد من السلوكيات القهرية التي تتمثل في المتابعة المتلصصة للطرف الثاني.
  • الوسواس المفرط: في هذه الحالة هناك صعوبة كبيرة في إخراج الأفكار الوهمية من عقل المريض، وينتج عن هذا الأمر العديد من التصرفات التي تقيد حرية الطرف الآخر.
  • الضلالات والأوهام: وهنا يصدق الشخص المصاب بالغيرة المرضية جميع الأوهام والاعتقادات المختلفة الموجودة بداخل ذهنه، وهو يعتبرها صحيحة تماما ولا يعارضها في أي وقت من الأوقات.

أسباب الإصابة بالغيرة المرضية

الغيرة المرضية لها العديد من الأسباب المختلفة، وأكدت الدراسات أن أسباب الغيرة المرضية تتمثل في الأسباب النفسية، وفيها تنشأ مع المريض بالغيرة وهم الخيانة بشكل لا واعي، وبالتالي يحدث تفسير سلبي لجميع السلوكيات المختلفة التي تخص الطرف الآخر، وأشار الباحثين أيضا إلى أن الدماغ يحدث له العديد من الاضطرابات والتي تؤدي في النهاية إلى الإصابة بوهم الخيانة أو الغيرة المرضية، وفي الطب الحديث تم اكتشاف سبب جديد في الإصابة بالغيرة المرضية وهو حدوث صدمة قوية للمخ، تلك الصدمة تساهم بشكل كبير في الإصابة بهذا النوع من الاضطرابات النفسية.

خصائص الغيرة المرضية

تتمثل خصائص الغيرة المرضية في أربع خصائص مختلفة، وهي:

  • الإصابة بنوع من الاضطراب العقلي الذي يسبب الغيرة المرضية.
  • حدوث نوع من التعايش بين الغيرة المرضية وبين الاضطراب النفسي.
  • وجود ارتباط وثيق بين الغيرة المرضية وبين المرض العقلي الكامن.
  • الإصابة بالغيرة المرضية ليس له أي أساس ملموس في الواقع الخارجي.

الغيرة المرضية لدى الزوج

الغيرة المرضية لدى الزوج

انتشار مرض الغيرة المرضية

على الرغم من أن الغيرة المرضية صنفت من الاضطرابات النفسية المعروفة إلا أن انتشار هذه النوعية من الأمراض النفسية لم يتم عمل إحصائيات دقيقة عليها في المجتمع لمعروفة مدي انتشار المرض بين الأشخاص.

محفزات الغيرة المرضية

الغيرة المرضية من الممكن أن تحدث للشخص الذي تصاحبه بعض الاضطرابات الأخرى، مثل إدمان الكحول أو العديد من المواد المخدرة الأخرى، كما أن الغيرة المرضية تحدث في حالة الإصابة ببعض الأمراض العضوية الأخرى مثل الشلل الرعاش، أو الاضطرابات النفسية الاخرى المختلفة.

  • تتمثل محفزات الإصابة بالمرض عن الرجال في الخيانة الجنسية، وأما بالنسبة لمحفزات الإصابة عند السيدات فتتمثل في الخيانة العاطفية، والجدير بالذكر أن الرجال يميلون إلى العنف اللفظي والآخر الجسدي، ولكن السيدات لن يقمن بهذا إلا في حالة الدفاع عن النفس.

تقييم الغيرة المرضية

في حالة البدء في علاج الغيرة المرضية فإن الخطوة الأولى الهامة تتمثل في التقييم الصحيح للمرض حتي يتم اتباع طرق العلاج الفعالة، وبالتالي من الضروري التزود بالعديد من المعلومات الهامة عن الغيرة المرضية حتي يتم عمل التقييم الصحيح، ويتم اتباع الأتي لتقييم المرض:

  • في البداية يتم التعرف على التاريخ الطبي بين الزوحين، وهذا يتم بصورة منفصلة.
  • التعرف على تاريخ الحالة النفسية الكامل للشخص المصاب.

الغيرة المرضية

الغيرة المرضية

أساليب علاج الغيرة المرضية

الغيرة المرضية تضمن عدد من الاضطرابات النفسية بسبب العديد من الاضطرابات التي يصاحبها، وتعتمد طريقة العلاج على الأعراض الخاصة بالشخص المصاب، والجدير بالذكر أن أساليب العلاج تختلف من شخص لآخر، وتتمثل أساليب العلاج الخاصة بالغيرة المرضية في العلاج الدائي والآخر النفسي، وإليكم كالتالي:

  • العلاج الدوائي: ويتم من خلاله علاج الحالة النفسية الأساسية للمريض من خلال بعض الأدوية والعقاقير الطبية التي تتمثل في أدوية مضادة للذهان وأدوية أخرى مضادة للاكتئاب.
  • العلاج النفسي: وفي هذا النوع من العلاج يتم عمل تثقيف نفسي للشخص المصاب، تقديم العلاج السلوكي، العلاج المعرفي، العلاج الفردي، العلاج العائلي، والعلاج النفسي للأزواج.

مخاطر مصاحبة لاضطراب الغيرة المرضية

هناك عدد من المخاطر المختلفة التي تصيب الشخص المصاب بالغيرة المرضية، وتتمثل تلك المخاطر في الآتي:

  • السلوكيات المؤكدة: وفيها يميل الشخص المصاب بالغيرة المرضية إلى بعض السلوكيات التي يطلق عليها السلوكيات المؤكدة، وفي هذا الوقت يسعى الطرف الأول إلى البحث وراء الطرف الآخر من خلال الزيارات المفاجأة والمكالمات الهاتفية المفاجأة أيضا للتأكد من عدم خيانة الطرف الآخر، ومن الممكن أن يقوم الطرف الأول باتباع بعض الطرق التلصصية للتجسس على الطرف الثاني في جميع الأوقات المختلفة الغيرة متواجد فيها.
  • مخاطر موجه تجاه الذات: وهنا من الممكن أن تصاحب مصاب الغيرة المرضية العديد من الأفكار الانتحارية، وغالبا يحدث هذا الأمر إذا كان المريض مصاب بالاكتئاب أو الإدمان.
  • مخاطر تجاه الأطفال: من الممكن أن يحدث أضرار نفسية وجسدية للأطفال الموجودين في منزل به أحد الأشخاص المصاب بالغيرة الزائدة، وهذا لأنهم دائما يشاهدون العنف اللفظي والآخر الجسدي الذي يتعرض له الطرف الثاني، ومن الممكن أن يقوم الطرف الأول باستغلال وجود الأطفال للتجسس على الطرف الثاني، وهنا ينشأ حالة نفسية لذي الطفل من الصعب تقديم العلاج لها.
  • اقرئي أيضا: طرق وخطوات حل المشاكل الزوجية.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة