"بسطها متكلكعهاش" مع هبة عمرو..  الفرق بين الامنية والرجاء

"بسطها متكلكعهاش" مع هبة عمرو.. الفرق بين الامنية والرجاء

يجهل الكثيرون الفرق بين الامنية والرجاء ، وهو ما يجعلهم يتمنون ما يرجونه ويؤثر جهلهم هذا بشكل كبير على خطواتهم تجاه ما يرغبون في تحقيقه، ولهذا ستات.كوم تقدم إليكم عدة نصائح لمعرفة الفرق بين الامنية والرجاء مع هبة عمرو متخصصة الـ wellness coaching، من خلال سلسلة حلقاتها " بسطها متكلكعهاش " على ستات.كوم TV .

الفرق بين الامنية والرجاء

قالت هبة عمرو أن الفرق بين الامنية والرجاء هو هو السعي للتحقيق، فالأمنيات أو التمني يعني طلب الحصول على شيء صعب أو يستحيل تحقيقه،ولكن يتمناه الشخص ويأمل به فقط، أما الرجاء فهو مقترن ببذل الجهد والسعي لتحقيق شيء مع امكانية تنفيذه أو الحصول عليه، وعلى سبيل المثال حينما تقول أتمنى أن أسافر لأرى بلاد العالم بأكملها وأن أمتلك طائرة فأنت تشير هنا إلى عدم امكانية حدوث ذلك ووضعته في خانة الأمنيات والأحلام، ولكن الرجاء هو طلب شيء يمكن الحصول عليه مع السعي لتحقيقه بمعنى أن تقول أنا محتاج أسافر أو أنا محتاج أتزوج وليس اتمنى أن أتزوج أو أتمنى أن أسافر وهكذا.

ويعد الفاصل والفرق بين الامنية والرجاء هو أن الامنية مجرد قول وأمل لا يليه أفعال أو سعي لتحقيقه، على عكس الرجاء المصحوب بالأمل والسعي والتنفيذ وهو القول مع الفعل.

كيف تتحقق الامنيات ؟

أشارت هبة عمرو أنه هناك طريقة سهلة وبسيطة لتحقيق الامنيات، عن طريق تغير كلمة "نفسي" إلى كلمة "محتاج"، حيث أن كلمة "نفسي"، تأخذ ما تطمح إليه وتضعه في خانة الأمنيات التي لا يليها أي أفعال للتحقيق مثل نفسي أخس أو نفسي أشتغل أو نفسي أسافر، ولكن عند تغيير كلمة نفسي بكلمة "محتاج" تنتقل من مرحلة الأمنية إلى الرجاء وتضع قدميك على أول طريق تحقيق الحاجة فأنت تجبر نفسك وتحسها على السعي في تحقيق ما ترغب به باستخدام كلمة "محتاج" والاعلان عن احتياجك.

أما الخطوة الثانية من أجل تحقيق الامنيات هي الأخذ بالأسباب والسعي بأول الخطوات اللازمة في طريق الوصول إلى ما تطمح إليه، بالنظر إلى امكانياتك وقدراتك ومحاولة تطويرها والتصميم على الوصول إلى ما تحتاجه.

مقالات مشابهه


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

;