القلق النفسى

القلق النفسى

يعانى معظم الناس من القلق النفسى، و يعتبر القلق النفسى من الامور المهمة فى حياتنا، ولكن يجب ان يكون القلق النفسى مقنن، وليس على الصغيرة، و الكبيرة، بل يجب أن يكون قلق متزن، وليس عشوائى، أمر طبيعي و مفيد يؤدي وظيفة مهمة؛ إذ انه يعد بمثابة إشارة إنذار لحالة خطر فعلية حتى يستطيع الإنسان الاستعداد لمجابهة كل ما يمكن أن يهدد بقاءه و وجوده، فالقلق ضروري إذ يعد إشارة إنذار بأن هناك أمر عليه الانتباه له أو الحذر منه .و هذا ما سنشير اليه من خلال موقعكم ستات كوم

اولا تعريف القلق النفسى : اولا تعريف القلق النفسى :

القلق النفسى : هو خبرة انفعاليّةٌ غير سارّةٍ يعاني منها الفرد عندما يشعر بخوفٍ أو تهديدٍ من شيء لا يستطيع تحديده تحديداً دقيقاً، كما يُعرّف القلق على أنّه حالةٌ نفسيّةٌ تظهرعلى شكل توتّرٍبشكلٍ مستمرٍّ نتيجة شعور الفرد  بوجود خطرٍ يهدّده، وهذا الخطر قد يكون موجوداً فعلاً أو يكون مُتخيّلاً لا وجود له في الواقع.

ثانيا سمات القلق النفسى :

1- صعوبة التركيز، و التشتت الذهنى بصورة كبيرة . 2- سرعة ضربات القلب، و التنفس، والتعرق الشديد و تعرق اليدين و التنفس السريع. 3- وجود الكثير من مشكلات في العلاقات مع الآخرين، اى الخوف الاجتماعى . 4- وجود الكثير من المشكلات في النوم، و الشعور بكثرة الإرهاق و التعب، و الاحساس بالضعف و الخمول. 5- وجود مشكلات في الجهاز الهضمي، كالمعدة والقولون العصبى .  

ثالثا أسباب القلق النفسى :

1- فقدان وانعدام الاحساس بالامان :

اى عدم الشعور الداخلي بالأمن سبباً رئيسياً للقلق، هو نتيجة لانعدام الشعور بالأمن والشكوك حول الذات، وفقدان الشعور الداخلي بالأمن هو نتاج مجموعة من العوامل وهي:

1- عدم الثبات :

اى ان تقلب الآباء و المدرسين في التعامل مع الطفل يؤدي الى التشوش و القلق لدى الطفل فتصبح الحياة بالنسبة له، سلسلة من الحوادث المخيفة التي لا يمكن التنبؤ بها.

2- الكمال الزائد :

فتوقع الراشدين للكمال يؤدي إلى ظهور استجابات للقلق لدى الكثير من الأطفال

3- الإهمال، وعدم الاهتمام :

اى ان إهمال الأطفال يؤدى إلى شعورهم بعدم الأمن، و كانهم مهجورون ضائعون.

4- كثرة النقد :

النقد الزائد يعتبر هدام وليس بناء  يؤدي إلى حالة من الاضطراب و التوتر لدى الطفل فيشعر بالشك في ذاته ويتوقّع أن يكون موضع نقد، و في هذه الحالة، فإن أي مواجهة أوكشف للذات يمكن أن يؤدي إلى شعور شديد بالقلق و خاصة عندما يعرف الأطفال أنّهم سوف يكونون موضع تقييم أو حكم بطريقة ما

5-  الثقة الزائدة من قبل الراشدين :

معناه ان  قيام الراشدين بائتمان الأطفال على أسرارهم مفترضين أنّهم يمتلكون نضح الكبار و تحميل الأطفال أعباء كهذه قبل الأوان يولّد لديهم القلق. ثانيا سمات القلق النفسى :

2- الاحساس والشعور بالذنب :

قد يتفاقم الشعور بالقلق لدى الأطفال نتيجة اعتقادهم بأنّهم قد تصرفوا خطأ،وتتعقّد المشكلة عندما يرسم لدى الطفل إحساس عام بأنه لا يتصرف بالطريقة الصحيحة و بالتالى  يشعر بالذنب .

3- تقليد الابوين :

فتقليد الطفل للوالدين فى قلقهم، فغالبا مايكون للاباء القلقين ابناء مثلهم،و يرون الخطر، و المشكلات فى كل مايجيط بهم .

4-  الشعور بالإحباط المستمر .

5-  الأذى أو الضرر الجسدي .

6-  عدم التطابق بين الذات الواقعية،  والذات المثالية، و عدم تحقيق الذات .

 

ثالثا مستويات القلق النفسى :

1-  المستويات المنخفضة للقلق: حيث يزداد الانتباه و الحساسية للأحداث الخارجية، وتزداد القدرة على مقاومة المخاطر، ويصبح الفرد في حالةٍ من الترقّب لمواجهة خطرٍ محيطٍ حيث يكون القلق هنا إنذاراً لخطرٍ على وشك الحصول. 2- المستويات المتوسطة للقلق: هى حالة من الجمود و عدم التلقائيّة على السلوك، و يصبح كلّ شيءٍ جديد نوعاً من التهديد، و تنخفض القدرة على الابتكار 3- المستويات العليا للقلق: يحدث انهيار للتنظيم السلوكي للفرد ويلجأ إلى أساليبَ أكثر بدائيّةً، فلا يتصرف بالسلوك المناسب للموقف، أ و يبالغ فى ردود الافعال .  

مقالات مشابهة


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

;