أهم أعراض القيء عند الأطفال بدون إسهال وطرق علاجه

أهم أعراض القيء عند الأطفال بدون إسهال وطرق علاجه

آخر تحديث : الأحد ٠٥ يوليو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

يعتبر القيء أحد الأمور الشائعة، ويمثل جزءًا من العديد من الأمراض التي قد تصيب الأطفال والرضع، وفي الحقيقة لا يمكن اعتبار القيء مصدرًا للقلق، طالما أن الطفل يبدو بصحة جيدة، وتجدر الإشارة إلى أنه في بعض الحالات قد يشير التقيؤ إلى وجود مشكلة خطيرة، وهذا ما يتطلب الإلمام بالحالات التي تستوجب طلب العناية الطبية الفورية، إضافة إلى الإلمام بكيفية التعامل مع القيء في الحالات التي لا تتطلب زيارة الطبيب، وسوف نعرض في هذا الموضوع أسباب القيء عند الأطفال بدون إسهال وعلاجه.

القيء عند الأطفال بدون إسهال

هناك عدة أسباب للتقيؤ عند الأطفال، ومن هذه الأسباب ما يلي: يرجع حدوث التقيؤ عند الأطفال إلى العديد من العوامل والأسباب، نذكر منها ما يأتي:

  • التهاب المعدة والأمعاء؛ تعد هذه الحالة هي السبب الأكثر شيوعًا للإصابة بالقيء والإسهال عند البالغين والأطفال، وتتمثل أعراض التهاب المعدة والأمعاء بحدوث التقيؤ، والإسهال، والحمى الخفيفة، ويعزى حدوث التهاب المعدة والأمعاء إلى العديد من المسببات، بما في ذلك الفيروسات مثل الفيروس العجلي، أو البكتيريا مثل البكتيريا العطيفة أو الإشريكية القولونية ، أو الطفيليات مثل الجيارديا
  • كذلك حساسية الطعام؛ تظهر أعراض حساسية الطعام خلال دقائق أو ساعات من تناول طعام معين، وتتمثل الأعراض بحدوث الغثيان، والقيء، والطفح الجلدي، وتجدر الإشارة إلى ضرورة الاتّصال بالطبيب فورًا في حال أدت حساسية الطعام إلى ظهور أعراض معينة على الطفل مثل ضيق التنفس، أو انتفاخ الفم أو الحلق
  • تناول أطعمة أو مشروبات سامة؛ في الحالات التي يعتقد فيها بأن هذه الحالة هي المسؤولة عن حدوث التقيؤ لدى الأطفال، ينصح بالاتّصال بالإسعاف فورًا، مع الحرص على تجنب إجبار الطفل على التقيؤ، أو إعطائه أيًا من الأطعمة أو السوائل، إلا في الحالات التي يتم فيها توجيه النصيحة من قبل مسؤول الرعاية الصحية للقيام بذلك، التهاب السحايا البكتيري؛ يمثل هذا الالتهاب عدوى خطيرة تصيب الدماغ، وفي الحقيقة إن احتمالية الإصابة بهذا النوع من الالتهاب قد انخفضت منذُ تطوير لقاح المستدمية النزلية من النوع ب، ومن الجدير بالذكر أنه تتمثل أعراض الإصابة بالتهاب السحايا البكتيري بحدوث التقيؤ، وارتفاع في درجة الحرارة، وصراخ الطفل الحاد، وتصلب الرقبة، و الارتجاع أو التسرب؛ تحدث هذه الحالة لدى الرضع دون بذل أي مجهود، على عكس التقيؤ الذي يستلزم بذل جهد، ويلاحظ حدوث هذه الحالة بعد إرضاع الطفل الحليب، وتجدر الإشارة إلى أنّ عملية التسرب هي عملية طبيعية للأطفال الرضع الذين تقل أعمارهم عن سنة، إذ إنها تساعد على التخفيف المعدة الممتلئة، والتي تتسبب في الشعور بعدم الراحة، وقد يرجع القئ عند الأطفال إلى أسباب أخرى؛ نذكر منها ما يأتي: تناول كميات كبيرة من الأطعمة، وبخاصة الأطعمة ذات الطعم الحلو أو الأطعمة الدهنية، و الشعور بالاضطراب، أو القلق، أو التوتر، و وجود انسداد في الأمعاء، أو الإصابة بأنواع أخرى من الأمراض بما في ذلك الإنفلونزا، الإصابة بالعدوى، مثل التهاب الزائدة الدودية.

شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

القيء عند الأطفال بدون إسهال

القيء عند الأطفال بدون إسهال بدون إسهال

قد تختلف الأسباب حسب الفئة العمرية التي ينتمي لها الطفل، فبالتأكيد أسباب القيء عند الأطفال الرضع تختلف كثيرا عن أسباب القيء في مرحلة الخمس سنوات أو العشر سنوات، وسنقوم بتوضيح ذلك من خلال الآتي :إرضاع الطفل أكثر من مرة في فترات متقاربة، ومن الممكن أن يكون طفلك بالفعل لا يشعر بالجوع، فتقيئه يدل على امتلاء معدته، ولذلك يجب أن تنتبه الأم جيدا لمواعيد رضاعة طفلها، والقيام بتحريك الطفل واللعب معه بشكل قوي، وبالتأكيد يكون الطفل لا يملك أي قدرة على تحمل تلك النوعيات من الحركة، ولذلك يبدأ بالتقيؤ، وتلك من أخطر الإصابات التي قد يتعرض لها الطفل في مرحلة الرضاعة، حيث أن تحريك الطفل بهذا الشكل من الممكن أن يؤثر على القلب أو المخ، وقد يرجع القئ إلى إصابة الرضيع الإمساك أو ارتفاع درجة حرارته بشكل ملحوظ نتيجة إصابته بالبرد من المسببات الرئيسية لحدوث القيء عند الرضيع، وكذلك الكحة المستمرة ووجود البلغم على صدر الطفل من أهم أسباب القيء المستمر عند الطفل الرضيع، حيث انه لا يكون باستطاعته التنفس بشكل طبيعي، ويفضل هنا التدخل الطبي بأسرع وقت ممكن.

القيء عند الأطفال بدون إسهال

أسباب القيء عند الأطفال بدون إسهال

قد يعود القئ عند الأطفال عمر 3 سنوات إلى: تناول الطفل كميات زائدة عن حجم معدته أو تناول أطعمة غنية بالدهون والنشويات ومكسبات الطعم، وتعتبر تلك المأكولات من الأطعمة التي تتسبب في إصابة الأطفال في عمر صغير بالسمنة، وتحرك الطفل أو الجري أو المشي بعد تناول الطعام مباشرة، مما يتسبب في الضغط على الجهاز الهضمي ويتسبب في إصابة الطفل بعسر الهضم، مما ينتج عنه القيء، إصابة الطفل بالتهاب أو جرثومة المعدة نتيجة تناول أطعمة غير نظيفة وملوثة، وعادة يكون إحساس القيء مستمر، وقد يرجع إلى تناول بعض المأكولات التي قد يعاني الطفل من حساسية منها مثل الأسماك أو منتجات الألبان مثل الحليب و البيض والجبن، والإصابة بأنيميا الفول أو التسمم الغذائي، مما يؤدي إلى إعياء الطفل بشكل ملحوظ وارتفاع درجة حرارته وإصابته بالقيء والإسهال.

القيء عند الأطفال بدون إسهال

علاج القيء عند الأطفال بدون إسهال

عرضنا سابقًا أسباب القئ عند الأطفال بدون إسهال وسوف نعرض علاج القئ عند الأطفال؛ في الحقيقة قد يتسبب القيء لدى الأطفال بفقدان السوائل، والأملاح، والمعادن، وبالتالي فإن تعويضها يعد من الأمور المهمّة، ومن الجدير بالذكر أنه ينصح باتباع الخطوات الآتية في حال حدوث القيء لدى الأطفال: الامتناع عن إعطاء الطفل الحليب أو أي أطعمة صلبة إذا كان يُعاني من التقيؤ، و إعطاء الطفل كميات قليلة من السوائل، وذلك حسب الآتي: الرضع؛ حوالي ملعقة طعام واحدة من محلول الكهارل الفموي، وذلك كل ربع إلى ثلث ساعة؛ مع الحرص على أن تكون الرضاعة الطبيعية قصيرة وبشكل متكرر، وفي حال استمرار الرضيع بالتقيؤ، فيُنصح بالانتظار 20-30 دقيقة، ومن ثم تكرار إعطائه المحلول حسب المقادير سابقة الذكر، أما في حالة الأطفال: حوالي ملعقة طعام واحدة إلى ملعقتين طعام كل ربع ساعة، وذلك من محلول الكهارل الفمويّ، أو رقائق الثلج، أو مشروبات الزنجبيل، أو صودا الليمون الحامض، أو المرق، أو المثلجات، أو العصائر المخففة، وفي حال استمرار الطفل بالتقيؤ فيُنصح بالانتظار 20-30 دقيقة، ومن ثم تكرار إعطائه أحد السوائل سابقة الذكر، وكذلك زيادة كمية السوائل المعطاة للطفل بشكل تدريجي، وذلك بمجرد توقف القيء لديه مدة 3-4 ساعات، أما الحالات التي يتوقف فيها القيء مدة ثماني ساعات، ينصح فيها باتباع الآتي: الرضع: الاستمرار بالرضاعة الطبيعية كالمعتاد، أما في الحالات التي يستخدم فيها حليب الأطفال، فينصح بالبدء في إعطائه بشكل تدريجي، وذلك بمعدل ملعقتين إلى أربع ملاعق، و الأطفال: تقديم الأطعمة الخفيفة لهم، بما في ذلك الأرز، أو عصير التفاح، أو الخبز المحمص، أو الحبوب، أو رقائق البسكويت، أما الحالات التي يتوقف فيها القيء لمدة 24 ساعة: فينصح فيها بالعودة إلى نظام غذائي منتظم، أما إذا تكرر حدوث القيء خلال هذه الفترة وبعد اتباع الخطوات السابقة فينصح بمراجعة بالطبيب.

القيء عند الأطفال بدون إسهال

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة