الكلام أثناء النوم أسبابه وكيفية التغلب عليه

الكلام أثناء النوم أسبابه وكيفية التغلب عليه

الكلام أثناء النوم أو الحديث النومي أو ما يعرف أيضا بالتكلم النومي، هو واحد من أهم الإضطرابات الخاصة بالنوم، والذي لا يعلم عنها النائم، فقط يخبره الأشخاص المحيطون به، والكلام أثناء النوم له عدة درجات منها الهمسات والغمغمات والتحدث الصريح والتحدث بكلمات غير مفهومة، وقد تصل أحيانا إلى إقامة حوارات كثيرة التعقيد، وتلك الحالة تحدث غالبا في فئة الأطفال والذكور وقليلا ما تصيب الإناث وهي حالة غير مزمنة قد ترتبط فقط بفترة معينة ثم تختفي، ستات دوت كوم يوضح لكم أسباب الكلام اثناء النوم وكيفية التغلب عليه:-

الكلام أثناء النوم الكلام أثناء النوم

أسباب الكلام أثناء النوم

الكلام أثناء النوم له عدة أسباب قد ترتبط بعضها بوجود أحلام أو كوابيس، وقد لا تتعلق بذلك، والان إليكم أسباب الحديث النومي:-

الإرهاق الشديد:-

قد يتسبب الإرهاق الشديد والتعب خلال ساعات اليوم في حدوث الكلام أثناء النوم، فشدة الإجهاد قد تتسبب في حدوث اضطرابات عديدة أثناء فترة النوم ومن ضمنها الكلام أو الحديث أثناء النوم.

الضغوط النفسية:-

كأن يمر الشخص على سبيل المثال بأزمة مالية أو أن يكون الطفل بصدد أداء اختباراته النهائية، أو لديه موعدا أو حدثا هاما سيحدث في حياته في خلال الفترة القادمة، مما يجعل الإنسان مشغولا به طوال الوقت، ويقوم العقل بترجمة ذلك في صورة الكلام أثناء النوم.

الكلام أثناء النوم الكلام اثناء النوم

بعض الأدوية:-

قد تتسبب بعض الأدوية في دفع الشخص للحديث أثناء النوم، وأشهر تلك الأدوية هي المنومات والمسكنات، أو المهدئات بشكل عام، كما أن مضادات الاكتئاب أيضا تعمل على حدوث الكثير من الاضطرابات أثناء فترة النوم.

بعض المخدرات:-

هناك بعض أنواع المخدرات التي قد تسبب للإنسان حالة من الهلوسة أثناء النوم، فبعد جرعة معينة من المخدرات ينام الشخص ولكن ما زال عقله مستيقظا، فيتحدث أثناء نومه وقد يبوح بأسرار خطيرة في تلك الأوقات، المواد الكحولية أيضا تتسبب في حدوث أعراض مشابهة.

الشخص المصاب باضطرابات نفسية:-

نسبة حدوث الكلام أثناء النوم في حالة الأشخاص المصابة باضطرابات نفسية تكون أكبر منها في حالة الإنسان العادي، فالشخص الذي يعاني من اضطرابات وأمراض نفسية يكون عرضة لحدوث الكلام في نومه كثيرا، ويأتي ذلك الحديث أحيانا في صورة لوم أو عتاب للنفس.

ارتفاع درجة حرارة الجسم:-

في حالة حدوث حمى أو عدوى للشخص ومع ارتفاع درجات حرارة جسمه قد يحدث بعض الاضطرابات أثناء النوم مثل الكلام النومي، والحديث إلى النفس والهلوسة تحت تأثير الحمى، وقد ينتهي العرض بمجرد انخفاض درجة الحرارة مرة أخرى.

الكلام أثناء النوم الكلام أثناء النوم

أعراض الإصابة بالكلام أثناء النوم

غالبا ما لا يلاحظ الشخص المصاب بذلك المرض أي أعراض إلا إذا كان صوته مرتفعا أثناء النوم فيوقظ نفسه من النوم وغالبا ما يستيقظ في خالة خوف أو اضطراب مما حدث، ولكن تلك الأعراض غالبا ما تؤثر على من حول الشخص الذي يتحدث أثناء نومه فينزعجون ولا يستطيعون النوم.بعض الأدوية:-

كيفية التغلب على الكلام أثناء النوم:-

  • الابتعاد عن المخدرات والأدوية المهدئة إلا في حالة الضرورة القصوى وكما يصفها لك الطبيب إذا استدعت حالتك النفسية ذلك.
  • الانشغال بذكر الله والاستغفار عن التفكير في المستقبل، فالمستقبل بيد الله وحده.
  • قراءة القرآن أو الاستماع إليه قبل النوم.
  • تناول كوب من الماء البارد قبل النوم مباشرة.
  • محاولة أخذ قسطا كافيا من النوم والراحة اليومية بما لا يقل عن 6 إلى 8 ساعات يوميا.
  • ممارسة تمرين اليوجا المسائي قبل النوم لمدة لا تقل عن 10 دقائق من أجل الاسترخاء وصفاء الذهن قبل النوم.

مقالات مشابهة


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

;