المبالغات سر التعاسة.. "بسطها متكلكعهاش" مع هبة عمرو

المبالغات سر التعاسة.. "بسطها متكلكعهاش" مع هبة عمرو

المبالغات ، واحدة من طرق التفكير المؤرقة والسلبية التي يتسم بها البعض، وتجد الكثيرون ممن حولهم ينصرفون عنهم لتجنب المبالغة في ردود الأفعال والآراء وتجنب الطاقة السلبية المنبعثة من حديثهم، فإن كنت واحد من أولئك الذين يبالغون في كافة ردود أفعالهم تجاه المواقف المحزنة أو السعيدة ولا تستطع الاستمتاع بحياتك بشكل طبيعي، ستات دوت كوم تقدم إليك بعض النصائح مع هبة عمرو، متخصصة ال wellness coaching ، من خلال سلسلة حلقات "بسطها متكلكعهاش" على ستات دوت كوم TV .

أنواع المبالغات

تقول هبة عمرو، أن هناك نوعين من المبالغات في التفكير والتصرفات إما المبالغات بالتقليل أو بالتضخيم، فهناك بعض الأشخاص يبالغون في ردود أفعالهم تجاه المواقف بتضخيمها أو التقليل من شأنها إما في المواقف المحزنة أو المواقف السعيدة، ويتسم هؤلاء الأشخاص بتفكيرهم المأساوي فعلى سبيل المثال إذا تعرض أحدهم لموقف مؤسف أو حزين يستمرون في تذكر كافة المواقف المشابهة له وتوقع مواقف أسوء منه ستحدث، وتهويل وتضخيم الحزن، اعتقاد أنهم سيئوا الحظ دائمًا حتى ولو كان الموقف بسيط ولكنهم يفضلون عدم تخطيه بسهولة وتوقع كل ما هو سيء، وهناك البعض الآخر من يتسم بالمبالغة بالتقليل بمعنى أنه إذا تعرض أحدهم لحدث سعيد يقلل منه ولا يعطي لنفسه الفرصة ليسعد به، ويعتبر أنها مواقف عادية لا تستحق الشعور بالسعادة أو التعبير عن الفرحة، وبالتالي لا يستمتع بحياته وكأنه ليس من حقه أن يشعر بالسعادة.

Donate via Givealittle

مقالات مشابهة


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

;