المكملات الغذائية...فوائد وأضرار

المكملات الغذائية...فوائد وأضرار

آخر تحديث : الأربعاء ١٣ أكتوبر ٢٠١٩

المكملات الغذائية لها أهمية كبيرة بشكل عام لاستكمال الغذاء والمعادن والفيتامينات الناقصة في الجسم، وتكتسب أهمية أكبر وتكون ضرورية في حالات مرضية بعينها. ومع فوائدها فإن لها أضرار أيضا تتعلق بالجرعات العالية، وبحالات معينة، وعندما يتم الدمج بينها وبين الأدوية أو الدمج بين المكملات وبعضها، وهو ما سيتبين في هذا المقال لموقع ستات دوت كوم. تابعي معنا هذا المقال للتعرف على فوائد وأضرار المكملات الغذائية:

المكملات الغذائية

المكملات الغذائية

المكملات الغذائية هي مواد تعمل على تحسين النظام الغذائي واستكمال النواقص، عن طريق توفير الفيتامينات والمعادن والأعشاب والأحماض الأمينية والإنزيمات وغيرها من المواد المفيدة. وهي منتجات مصممة لزيادة الاستهلاك اليومي من المواد الغذائية، وعادة ما تشمل الفيتامينات والمعادن، والمواد الأخرى التي تباع كمواد غذائية، والتي تتضمن منتجات نباتية (أعشاب)، أحماض أمينية، أحماض دهنية أساسية وزيوت، إنزيمات، بروبيوتيك، وعضلات حيوانية ومستخلصات غدية. و المكملات الغذائية لها مجموعة متنوعة من الأشكال مثل:

  • كبسولات
  • الجيل الهلامية
  • أقراص

نسبة الأمان في المكملات الغذائية

معظم المكملات الغذائية آمنة، وبعضها يوفر فوائد صحية، ولكن يمكن أن يكون هناك بعض المخاطر في استخدامها دون وصفات طبية، أو بسبب الجرعات أو الجمع بين أكثر من عنصر أو بينها وبين العقاقير.

فوائد المكملات الغذائية

  • تناول المكملات الغذائية يوفر مغذيات إضافية يفتقدها نظامك الغذائي، أو عندما تتسبب بعض الحالات الصحية في عدم القدرة على النمو أو القصور.
  • في معظم الحالات، توفر مكملات الفيتامينات جميع المغذيات الدقيقة الأساسية من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم.
  • يمكن أن تستخدم لعلاج النقص، مثل علاج نقص الحديد.
  • في بعض الأحيان يتم استخدامها علاجيا لظروف صحية محددة أو عوامل الخطر، على سبيل المثال، يمكن استخدام جرعات كبيرة من النياسين لرفع الكولسترول الجيد، وحمض الفوليك يستخدم للحد من خطر حدوث العيب الخلقية.
  • يمكن أن تسهم المكملات الغذائية في تحسين القوة العضلية والتحمل والأداء الجسدي بشكل عام.

المكملات الغذائية

أضرار ومخاطر

معظم المكملات الغذائية آمنة طالما تتبع تعليمات الطبيب، ولكن تناول جرعات كبيرة من بعض العناصر الغذائية يمكن أن يكون لها آثار بيولوجية قوية على الجسم كما في الأمثلة التالية:

  • يمكن للفيتامينات A و D القابلة للذوبان في الدهون أن تتراكم إلى مستويات سامة في جسمك عند تناولها بجرعات كبيرة خلال فترات زمنية طويلة.
  • فيتامين ب 6 قابل للذوبان في الماء، لذلك لا يقوم الجسم بتخزينه بكفاءة كفيتامين قابل للذوبان في الدهون ، ولكن الاستخدام المطوّل لفيتامين ب 6 بكميات كبيرة يمكن أن يسبب تلف الأعصاب.
  • جرعات كبيرة من فيتامين ج قد تسبب الإسهال.
  • يمكن أن يكون السلينيوم والبورون ومكملات الحديد سامة إذا تم تناولها بكميات كبيرة.
  • بعض المكملات الغذائية يمكن أن تتفاعل مع الأدوية، أو حتى مع بعضها البعض، ويجب تجنب بعض المكملات قبل الخضوع لعملية جراحية.
  • المكملات الغذائية لا تخضع للرقابة المنظمة بشكل صارم مثل العقاقير، وبالتالي فإن فعاليتها قد لا تكون موثوقة.
  • يمكن للتسمم بفيتامين (أ)، على سبيل المثال، أن يسبب تليف الكبد وعدم وضوح الرؤية، والصداع، وآلام العظام، والتورم، والنعاس، والغثيان.

المكملات الغذائية

نصائح واجب اتباعها

  1. للحصول على الفائدة وتفادي الضرر، يجب استشارة الطبيب حول المكملات الغذائية المناسبة لك.
  2. يجب تجنب المكملات الغذائية بجرعات كبيرة من أي عنصر، وخاصة فيتامين (أ) وفيتامين (د) والحديد.
  3. يجب التوقف عن تناول أي مكمل غذائي عند المعاناة من أي آثار جانبية.
  4. لا يجب الجمع أبدًا بين المكملات الغذائية والأدوية أو بين المكملات وبعضها دون توصية طبية.

تسعدنا تعليقاتك وملاحظاتك في صندوق التعليقات


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة