تعرفي على طريقة تحضير أدوية الهميوباثي

تعرفي على طريقة تحضير أدوية الهميوباثي

الهميوباثي واحد من العلوم الحديثة التي تهدف لعلاج الإنسان سواء جسدياً أو نفسياً دون استخدام أدوية كيميائية قد تضر بعض أجهزة الجسم، ومن مميزات طريقة العلاج بالهميوباثي أنها تنظر للانسان بشكل واحد لا ينفصل فهى تعمل على علاج الجسد والروح معاً،

كشفت هبة عمرو باحثة الهميوباثي في حوار لـ ستات دوت كوم عن أدوية الهميوباثي ومصادرها وكيف يتم تحضيرها، ولكنها أكدت على متابعي ستات دوت كوم أن لا يقوموا بتحضير هذه الأدوية بنفسهم وتناولها لعلاج أي نوع من الأمراض دون اللجوء إلى متخصص أو البحث عن التفاصيل التي تخص هذا العلم.

Donate via Givealittle

مصادر أدوية الهميوباثي

مصادر أدوية الهميوباثي من الطبيعية وتنتمي إلى 3 ممالك أساسية وهي، مملكة النبات ومملكة الحيوان ومملكة الأملاح والمعادن، ويتم تحضير أدوية الهميوباثي عن طريق أخذ جزىء واحد من المادة على 99 نقطة مياه ذلك في حالة أن جزىء المادة قابل للدوبان، أما في حالة صلابة المادة وعدم قابليتها للذوبان فيتم طحنها أولاً أو تخفيفها باستخدام الكحول حتى تكون قابلة للذوبان بسهولة.

جزىء واحد من المادة التي تنتمي لواحدة من الممالك الثلاثة يتم تذويبه في 99 نقطة من الماء، ويتم تكرار الذوبان لمدة 12 مرة حتى تذوب خصائص جزىء المادة تماماً، وتصبح غير مختفية تماماً ولا يتبقى منها إلا الجزء الروحي الذي يعمل على العلاج بطريقة الهميوباثي.

العلاج عن طريق الهميوباثي يتشابه بشكل كبير مع قوانين الطبيعة، فالإنسان عبارة عن جسد وروح ففي الحالة التعب الجسدي تكون الحاجة لوجود المادة الفعالة أكبر مما يستدعى لتخفيف المادة الفعالة بدرجة بسيطة 6 مرات فقط تقريباً، أما إذا كان المريض لا يعاني من أمراض جسدية تذكر فسيكون الأفضل له أن يكون الدواء مخفف 12 مرة فأكثر، وذلك لأن الذي ينادي على الشفاء في هذا الوقت هى الروح التي تحتاج للتخلص من المواد الكيميائية من المادة المعالجة، فكل ما يحتاجه مريض الحالة النفسية هو البصمه الروحية من النبات وليس خصائصها العلاجية.

أكدت الباحثة هبة عمرو أنه يمكن علاج الأطفال بطريقة الهميوباثي ولكن مع الحرص على أن يتم تخفيف الدواء جيداً، وأنه في حالات العلاج عدة مرات من خلال الهميوباثي يجب الحصول على جرعات مخففة بنسبة كبيرة جداً.

مقالات مشابهة


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

;