بطانة الرحم المهاجرة .. ماهي وما أعراضها وأسبابها وكيفية العلاج منها؟

بطانة الرحم المهاجرة .. ماهي وما أعراضها وأسبابها وكيفية العلاج منها؟

آخر تحديث : السبت ١٦ مارس ٢٠١٩

المحتويات

يعتبر مرض بطانة الرحم المهاجرة من الأمراض المزمنة غير معروفة السبب، وهي بالطبع تصيب الجهاز التناسلي عند المرأة، وفي موضوعنا اليوم في ستات دوت كوم سنتعرف على ماهو هذا المرض، وماهي الأعراض التي تظهر عند الإصابة به، وكيف يتم تشخيص الحالة، وطرق العلاج من هذه المشكلة.

ماهي بطانة الرحم المهاجرة ؟

ببساطة يعد هذا المرض هو نمو خلايا من بطانة الرحم وأنسجتها تنمو في أماكن وأعضاء آخرى ليس من الطبيعي أن تنمو فيه، ومنها قناة فالوب والمبيضين، وقد تنمو في بعض الأحيان في المثانة أو في الأمعاء.
وتنسلخ بطانة الرحم أثناء الدورة الشهرية، وتخرج من المهبل مع دم الطمث، ولكن في حالة وجود هذا المرض، فإن خلايا الرحم المهاجرة إلى خارج الرحم، لا تستطيع الخروج من المهبل، وتتسب في حدوث تقرحات في تلك الأعضاء، وتشكل الخراج في بعض الأحيان، فالدم يتجمع وبالتالي يتكون الأكياس، وتكرار هذه العملية مع كل دورة شهرية، يؤدي إلى تضخم تلك الأجزاء وزيادة سمكها.

بطانة الرحم المهاجرة

أعراض المرض

تعتبر الأعراض الرئيسية لهذا المرض المهبلي، هي الشعور بالألم والعقم، وتوجد بعض الأعراض الفرعية ومنها التالي:

تشنجات الحيض المؤلمة والتي تزداد سوءً مع مرور الوقت.
ألم شديد أثناء وبعد العلاقة الحميمية.
ألم شديد أسفل البطن وفي الأمعاء.
غزارة في الحيض.
نزيف خفيف ماقبل الحيض، أو النزيف بين الدورات الشهرية.
التبول المؤلم وبصعوبة أثناء الحيض.
اضطرابات في الجهاز الهضمي.
نقص طاقة الجسم عمومًا.
تأخير الإنجاب وقلة الخصوبة والعقم.
حدوث إسهال أو إمساك.
الشعور بالاكتئاب والضيق.

بطانة الرحم المهاجرة

أسباب بطانة الرحم المهاجرة

لا يوجد سبب واضح مؤكد ومعروف لمرض بطانة الرحم المهاجرة بعد، فعلى الرغم من التطور الرهيب في مجال التكنولوجيا الطبية إلا أنه يصعب على الأطباء حتى الآن معرفة أسباب ذلك، ولكن هناك بعض الأسباب التي لم تثبت صحتها بعد ومنها:
الخلل الهرموني الذي يؤدي إلى تحويل بعض أنواع الخلايا على المبيض أو في الحوض إلى مايشبه خلايا البطانة الرحمية.
التعرض للمواد الكيميائية الضارة.
ضعف الجهاز المناعي للمرأة.
الاستعداد الوراثي، سواء من الأم، أو الأخت، فكشفت بعض الدراسات أن السيدات التي تعاني من هذا المرض قد عانيت من قبل أمهاتهم أو أخواتهم من ذلك المرض.

عوامل تقلل من مخاطر الإصابة بالمرض

الحيض في وقت متأخر من مرحلة المراهقة.
الحمل.
ممارسة التمارين الرياضية لأكثر من 4 ساعات في الأسبوع بانتظام.
النظام الغذائي الصحي، والمحافظة على كمية الدهون القليلة في الجسم.

بطانة الرحم المهاجرة

طرق علاج بطانة الرحم المهاجرة

لايوجد أي علاج لهذا المرض، لكن توجد خيارات تهدف إلى علاج الألم، وتمنع حدوث العقم، ويقع علاج أعراض هذا المرض في 3 فئات عامة هي:
مسكنات الألم، والمعروفة أنها تعمل على منع الألم، وهي خاصة بالأعراض الخفيفة.
العلاج بالهرمونات، والتي تعتبر واحدة من أفضل أنواع علاج أعراض هذا المرض.
العلاج الجراحي، وهو الخاص بالألم الشديد في بطانة الرحم، حيث يلزم إجراء عملية جراحية، وقبل إجراءها تحدد مناطق الإصابة، دراسة حجم ودرجة النمو، وتهدف هذه الخطوة إلى إزالة الأنسجة المهاجرة.
كما توجد بعض الحيل التي تساعد على تخفيف الألم ومنها:
الاستراحة لفترات على أريكة أو السرير عند الشعور بالألم.
أخذ حمام دافئ.
وضع زجاجة من الماء الدافئ على البطن في حالة الألم.
تناول أطعمة بها كمية ألياف كبيرة لتجنب الإمساك.
ممارسة تمارين الاسترخاء مثل اليوجا، التنفس العميق والتخيل الإيجابي.
استشارة الطبيب عن مسكنات الألم المناسبة لمرض بطانة الرحم المهاجرة والتي تتناسب لحالتك، حيث يوجد بعض المسكنات التي يجب عليكِ عدم تناولها مع هذا المرض.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة