بكاء الطفل في الحضانة..وكيفية التعامل معه

بكاء الطفل في الحضانة..وكيفية التعامل معه

آخر تحديث : الثلاثاء ١١ أكتوبر ٢٠١٩

في فترة عمرية محددة يضطر الآباء إلى تسجيل أبنائهم في الحضانة وذلك من أجل مساعدتهم على تنمية ذكائهم الدراسي ومن أجل تطوير عقل الطفل استعداداً للمرحلة الدراسية المقبلة، وهناك من يقوم بتسجيل الأطفال في الحضانة نتيجة وجود أعمال أخرى يريد القيام بها في الخارج ولا يمكنهم ترك الأطفال وحدهم في المنزل، ويعاني الكثير من بكاء الطفل في الحضانة وعدم رغبتهم للذهاب إلى الحضانة، سوف نقدم لكم طرق للتعامل معهم مقدمة من ستات دوت كوم، تابعونا.

بكاء الطفل في الحضانة

في هذه الفترة يشعر الطفل بالغرابة نتيجة وجوده مع أشخاص جدد ولا يعرفهم وهو متعود على الوجود مع أهله طول الوقت ذلك يجب احتوائه جيداً في هذه الفترة وهناك بعض النصائح التي يجب إتباعها لتخطي مرحلة البكاء في الحضانة:

  • يجب تشجيع الطفل في هذه الفترة وحثه على تكوين صداقات جديدة.
  • تشجيع الطفل على اللعب مع أصدقائه وتقضية وقت ممتع.
  • عند رجوع الطفل للبيت يجب احتضانه لتجنب شعوره بالعزلة والتخلي عنه.
  • يجب الاستماع للطفل ومعرفة كيف قضى يومه في الحضانة وماذا فعل.
  • تشجيع الطفل كل يوم من أجل عمل شئ جديد مع أصدقائه في الحضانة.
  • عند عودة الطفل من الحضانة يجب تحضير بعض الحلويات والأشياء التي يحبها لمكافئته.
  • إذا كان الطفل يبكي بشكل مبالغ فيه ولا يريد الذهاب للحضانة يجب التحدث معه ومحاولة معرفة سبب عدم رغبته في الذهاب لأنه يمكن أن يكون الطفل يتعرض للضرب أو الإيذاء من قبل أصدقائه أو من قبل المعلمين ويجب التدخل في هذه الحالة على الفور لأن هذا يؤثر على نفسية الطفل بشكل كبير.
  • هناك بعض الأطفال المدللة التي لا تريد ترك أمها في هذه الحالة لا يجب التعامل معهم بالضرب لأنه قد يسبب له حالة نفسية ويمكن الذهاب معهم أول يوم تقضيته معهم وفي ثاني يوم تقليل مدة الجلوس معهم وسوف يتأقلمون مع كل مرة ويتعودون على الجلوس والانشغال مع زملائهم.

بكاء الطفل في الحضانة

بكاء الطفل في الحضانة

الطريقة التي يجب أن يتعامل بها الموظفون مع الطفل بفترة الحضانة

يقع على عاتق الموظفون في الحضانة دور كبير في كيفية التعامل مع الأطفال لأن في أيديهم طرق تحبيب الطفل في الحضانة أو عكس ذلك، وسوف نقدم لكم بعض الطرق التي يجب على الموظفون إتباعها في تعاملهم مع الأطفال:

  • يجب معاملة الطفل بحنان ولطف مثل معاملة الأم تماماً لكي لا يشعر الطفل بالنفور.
  • يجب تجنب الصراخ على الطفل لكي لا يشعر الطفل بالخوف والذعر ويتسبب في عدم عدم رغبته للذهاب للحضانة مرة أخرى.
  • يجب الحرص على استقبال الطفل بالابتسامة من أجل إحساسه بالحب المتبادل ويجب توديعه أيضاً بابتسامة.
  • يجب على الموظفين تجنب شتم الأطفال بالألفاظ السيئة بل يجب عليهم أن يكونوا قدوة حسنة للأطفال.
  • يجب على الموظفين الإجابة على جميع أسئلة الأطفال وعدم الصراخ عليهم.
  • يجب العناية بالطفل عناية فائقة ومراعاة عدم الانشغال عن الطفل.
  • يجب مراعاة جعل الطفل يلعب بالألعاب التي يحبها ويفضلها.
  • يفضل جعل الطفل يشاهد البرامج التعليمية المفيدة لكي يتسلى ويستمع إلى ويتعلم أشياء مفيدة
  • يجب توفير مناخ مناسب للطفل في الحضانة لكي لا يشعر بالملل أو يصاب بأي مرض نتيجة الأحوال الجوية.
  • يجب على الموظفين أن يتأكدوا من عدم وجود أشياء حادة مع الأطفال لكي لا يتعرضوا للضغط.
  • يجب تسليم الطفل الأم أو الأب فقط أو أحد موثوق به من العيلة لتجنب تعرض الطفل لأي حالة من الاختطاف أو التعرض للأذى.

كما يمكنك التعرف على نصائح لمعلمة رياض الاطفال

بكاء الطفل في الحضانة

المهارات التي يجب أن يتعلمها الطفل في الحضانة

الحضانة ليست مكان فقط لكي يجلس فيه الأطفال ويلعب ويستمتع بل يجب أن يتعلم بعض المهارات الجيدة.

تعلم بعض العادات الإيجابية:

يجب على الأطفال أن يتعلموا بعض العادات الإيجابية في الحضانة مثل التعاون مع الأطفال المشاركة في الأعمال والأنشطة المختلفة.

تعليم المساعدة:

يجب تعليم الأطفال كيفية مساعدة الآخرين وأن هذا من الأشياء الجيدة التي يجب عليهم إتباعها دائماً.

إتقان مهارات النطق:

يجب تعليم الطفل كيفية النطق بشكل ممتاز والحرص على إتقان جميع مهارات النطق.

تنمية الإبداع:

يجب تنمية الجانب المبدع لدى الطفل وحثه على التطوير من نفسه وتطوير أدائه بشكل مستمر.

تطوير تركيز الطفل:

يجب الحرص على تعليم الطفل كيفية زيادة تركيزه وتعليمه مهارات جديدة.

احترام الآخرين:

من أهم الأشياء التي يجب تعليمها للأطفال هي كيفية احترام الآخرين وحسن التعامل معهم.

الثقة بالنفس:

يجب تعليم الأطفال كيفية الثقة بالنفس والعمل على زيادة ثقتهم بأنفسهم وبالآخرين.

بكاء الطفل في الحضانة

بكاء الطفل في الحضانة

النصائح التي يجب على الآباء اتباعها بعد عودة الأطفال من الحضانة

  • يجب مقابلة الأطفال عند عودتهم بكل حب واحتضانهم.
  • مكافئتهم وإعطائهم بعض الهدايا المناسبة لهم تقديراً لطاعتهم لهم.
  • يجب الاستماع إلى الأطفال ومعرفة كيف كان يومهم في الحضانة.
  • يجب الاستماع إليهم باهتمام لكي لا يشعر الطفل بالحزن وأنه يتم تجاهله.
  • يجب مشاركة الطفل في الواجبات المنزلية المقررة عليه.
  • يجب تشجيع الطفل وزيادة حماسة من أجل أن يبذل المزيد من النشاط والاجتهاد في دروسه.
  • إذا أبلى الطفل بلاءً حسناً يمكن أخذه في فسحة وجعله يختار هدية مناسبة له.
  • يجب زرع الثقة المتبادلة مع الطفل لكي يحكي كل شئ يحدث له وتجنب خوفه لكي لا يعاقب.
  • يجب متابعة الوالدين للطفل في الحضانة ومعرفة أدائه داخل الحضانة ومتابعة طريقة تعامل الموظفين مع الأطفال لتجنب تعرضهم للضرب أو الإيذاء النفسي.
  • يمكن مكافئة الطفل عن طريق الذهاب معه للحضانة في يوم وتقضية اليوم بالكامل معه أو تقضية جزء منه فهذا يزيد من حماس الطفل يزيد من ثقته بنفسه ويشعره بالأمان.

بكاء الطفل في الحضانة

التعليمات التي يجب اتباعها عند التقديم للطفل في الحضانة

  • يجب اختيار حضانة مناسبة للطفل من حيث المكان.
  • يفضل أن تكون الحضانة في مكان قريب من المنزل لكي لا ينزعج الطفل من طول الطريق.
  • يجب أن تكون الحضانة مناسبة لمكانة الطفل الاجتماعية لكي لا يشعر بفرق في المعاملة.
  • يجب أن تكون الحضانة ذات سمعة جيدة.
  • يجب الإطلاع على مستوى الأطفال في هذه الحضانة للاطمئنان على مستقبل الأطفال.
  • يجب أن تكون الحضانة بها كل الكماليات التي يحتاجها الطفل خلال فترة ذهابه إليها.
  • يجب معرفة تقييم الموظفين في الحضانة من أجل معرفة كيفية تعاملهم مع الأطفال لأن هناك العديد من الأطفال الذين يعانون من سوء معاملة الموظفين لهم.

في النهاية نجد أنه من الصعب الحصول على حضانة تتوافر فيها جميع الشروط التي نريدها لكن يجب الحرص على اختيار الأفضل من أجل الحفاظ على مستقبل الأطفال وسلامتهم.

تعرفي أيضا على كيفية اختيار حضانة للطفل

بكاء الطفل في الحضانة

بكاء الطفل في الحضانة

السلبيات التي قد تواجهونها في الحضانة

  • نجد أن الأطفال يمكن أن يتعلموا بعض العادات السيئة من زملائهم ويقلدوهم وذلك لأن الأطفال في هذه المرحلة يقلدون بعضهم والآخرين باستمرار.
  • يمكن أن يصاب الطفل بالعدوى بأي مرض من الأطفال الآخرين الموجودين في الحضانة لذلك يجب الكشف على الطفل بشكل دوري للتأكد من سلامته.
  • يمكن أن يقل ارتباط الأطفال بوالديهم نتيجة تعلقهم بالحضانة، فنجد أن هناك بعض الأطفال يزداد تعلقهم بأصدقائهم والمعلمين الموجودين في الحضانة.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة