ما هو تأثير سكري الحمل على الجنين

ما هو تأثير سكري الحمل على الجنين

آخر تحديث : الخميس ٢٦ مارس ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

تأثير سكري الحمل على الجنين وأعراض سكر الحمل أنه يحدث في الوقت الذي لا يكون للبنكرياس القدرة المتطلبة من أجل التغلّب على مواجهة الإنسولين في الدم والتي تكون ناتجة بسبب التغيّرات التي تحدث في هرمونات السكري أثناء فترة الحمل، حيث إنّ هذه المواجهة تنشأ عن طريق قيام المشيمة بافراز هرمونات السكري.

كما يتمّ تشخيص الحالة بالإصابة في حين تكون نتيجة فحوصات المرأة الحامل الدورية من جهة السكري السريع حيث إن أكثر من 126 ملغراماً/ ديسيلتر، أو تكون في الفحص الموحد أكثر من 6.5 %، أو تكون نتيجة فحص السكر العشوائي أكثر من 200 ملغرام/ ديسيلتر. ويعد التفسير المنطقي والوحيد لمثل هذه الحالة وحدوث التغيير، هو أنّ معظم السيدات يعانون من الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وهذا النوع ليس معترف به بسبب انتشار السمنة وقلة إجراءات فحص الجلوكوز السكري لمثل تلك المرحلة من العمر.

تأثير سكري الحمل على الجنين

تأثير سكري الحمل على الجنينشاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

من الممكن توضيح مدى تأثير سكر الحمل على الجنين من خلال النقاط التالية:

تأثير سكري الحمل على الجنين في حجمه

الإرتفاع في نسبة السكر في الجسم تسبب حدوث إفرازات للجنين بكميات كبيرة من الإنسولين الذي يعمل بمثابة هرمون النمو، وبالتالي يؤدّي إلى التسبب في حدوث نموّ للجنين بشكل مبالغ فيه، وهذه الحالة تسمى عملقة الجنين.

تأثير سكري الحمل على الجنين والأم

قد يحدث مضاعفات كثيرة للأم والجنين أثناء فترة الحمل حيث أن ارتفاع ضغط الدم لدى الأم قد يؤدي إلى حدوث تسمم الحمل، وغالباً قد تسبب المضاعفات حدوث وفاة الأم أو الجنين.

تأثير سكري الحمل على الجنين أثناء الولادة

عند الولادة يكون من الصعب القيام بولادة الجنين بشكل طبيعي، حيث أن الولادة الطبيعية في ذلك الوقت قد تسبب حدوث تمزّقات في الرحم والحوض، ولهذا ينصح بالقيام بإجراء عملية الولادة القيصرية، تحديداً في حالة أن الطفل يكون أكثر من أربعة كيلو جرام.

تأثير سكري الحمل على الجنين بعد ولادته

بعد حدوث الولادة يكون الطفل أكثر عرضة لحدوث نوبات تشنج وحدوث يرقان، بالإضافة إلى أنه يكون أكثر عرضة الإصابة بالسمنة المفرطة، والسكّري من النوع الثاني، أثناء مراحله الحياتية.

النتائج السلبية لسكري الحمل

تأثير سكري الحمل على الجنين

النتائج السلبية لسكري الحمل تترتب على حدوث مرض السكر أثناء فترة الحمل، ولكن الأهم من كل هذا هو تأثير سكري الحمل على الجنين السلبي، حيث أن هذه الآثار السلبية تزداد بصورة مستمرة حيث أنه قد يسبب:

  • حدوث تسمم الحمل.
  • وحدوث صدمة الولادة وهي وفاة الأم ما بعد الولادة.
  • حدوث مشاكل في الجهاز التنفسي لحديثي الولادة، كما يؤدي إلى نقص الكلس، والسكر، وحدوث مضاعفات الأيض.
  • زيادة في نسبة السكر في الدم أثناء الأشهر الأخيرة في الحمل، كما أنه من الممكن أن يسبب ارتفاع نسبة التعرض لخطر التشوهات الخلقية، والإجهاض.
  • سكر الحمل يحدث ضرر كبير على الجنين حيث إنّ هذه الأضرار لا يقتصر تأثيرها على الأم وحدها ولكن أيضاً تمتد إلى جنينها وهو يكبر يوم بعد يوم في داخل الرحم، وغالباّ ما تستمر إلى ما بعد ولادته، ومنها:
  • أن يتعرض الجنين لمستويات هائلة ومرتفعة ومركزة من نسبة الجلوكوز في الدم، وحدوث أي خلل في تغذية وغذاء الجنين يسبب تأثيراً كبيراً على نموه.
  • بالإضافة إلى أن حدوث ارتفاع في نسبة السكر وارتفاع نسبة الجلوكوز في دم الأم تنتقل إلى الجنين، ثم تتحوّل من سكريات إلى دهون تغلف جسمه وتعيقه خلال الولادة، كما تؤثر على تنفّسه بشكل طبيعي جيد.
  • سكر الحمل قد يتسبب في حدوث موت الجنين داخل الرحم.أو إلى كبر حجمه كما ذكرنا مما يحتاج عمليةً قيصرية.
  • الإرتفاع في نسبة الماء قد ينتج عنها حدوث ولادة مبكرة قبل حدوث نمو الجنين بشكل كامل وسليم.
  • بالإضافة إلى أن هناك عواقب أخرى بعد مرحلة الولادة تصل إلى الرضيع، فمن المحتمل أن تصيبه زيادة الوزن أو يتعرض لمرض السكري أثناء طفولته، هذا بجانب حدوث ضعف في وظائفه الحركية، وزيادة في معدلات الكسل أو فرط النشاط.
  • أحد عوامل الخطر على المصابة بسكري الحمل الأقارب من الدرجة الأولى ووجود السكر الوراثي.
  • السمنة وزيادة الوزن الوزن.
  • العمر فهو ينتشر بين النساء اللواتي تكون أعمارهن مرتفعة عن 25 عاماً.
  • التاريخ الشخصي للقدرة على تحمل نسبة الجلوكوز غير الطبيعي.
  • ارتفاع ضغط الدم العادي، أو ارتفاع ضغط الدم المرتبط بالحمل.
  • حدوث سكري الحمل في المرة الأولى منه.
  • حدوث متلازمة المبيض متعدد الكيسات.

أسباب الإصابة بسكر الحمل

تأثير سكري الحمل على الجنين

يعد سكر الحمل من أشهر الأمراض التي يصاب بها الحوامل وتؤثر على صحة الأم والجنين سوياً، وعن أسباب التعرض الإصابة بسكر الحمل، يقولوأحد أستاذ أمراض النساء والتوليد، إنها غير محددة حتى وقتنا الحالي وفي أغلب الأحيان إما تكون ناتجة عن إستعداد وراثي عند الحامل، أو حدوث تغييرات في الوزن، أو حدوث ضعف في حرق السكر في الجسم.

ولكي يتم تفادي أضراره من حدوث مشاكل للجنين والأم من حيث التعرض لحدوث ولادة مبكرة في الشهر السادس أو السابع، أو تدخل في غيبوبة، بسبب ارتفاعه بشكل مفاجئ، أو حدوث تشوهات للجنين، أو عدم أن تكون الرئة قد إكتملت، أو حدوث زيادة في نسبة الماء حول الجنين، أو حدوث زيادة في وزنه، أو حدوث تقليل في نسبة السكر لديه بعد حدوث الولادة.

وفي هذا الصدد لأن الوقاية تعد خير من العلاج، وبسبب أن مرض السكري صديق الإنسان إذا كان التعامل معه بطريقة سليمة، فإن المتخصصون في هذا المجال يحثون على أن الحوامل يلزمهم بشكل ضروري القيام بعمل تحليل سكري عشوائي، والقيام بعمل تحليل بول، لكي يتم التأكد من عدم الإصابة به، وأيضاً يتم القيام بإجراؤه في الشهر الخامس أو السادس، وكذلك مرة أخرى في الشهر السابع، كما ينصح بأهمية الالتزام بنظام غذائي صحي، وعدم الإفراط في تناول السكريات والنشويات.

تأثير سكري الحمل على الجنين

أما بالنسبة إلي مريضات السكر، فيشدد على ضرورة التأكد من ضبطه لديهن قبل حدوث الحمل، وأن يقمن بتناول جرعات مناسبة من الأنسولين، مع متابعة الهيموجلوبين السكري، ومنحنى السكر بحيث أنه لا يزيد عن 140، مع الحرص على الالتزام بنظام غذائي مناسب يحتوي على بروتينات، وفيتامينات، خضروات، مع تقليل النشويات، والسكريات، ويلزم توضيح بأن نسبة وراثة السكر للجنين ضئيلة جدًا، وليس شرطًا أبدًا أن إصابة الأم بالسكري دليلا على إصابة طفلها كذلك به.

تحدثنا في هذا المقال عن تأثير سكري الحمل على الجنين وتعرفنا عن بعض أسباب حدوثه ومدى خطورته على الأم والجنين معاً، كما ذكرنا بعض طرق الوقاية من سكر الحمل والحفاظ على صحة الأم والجنين معاً، وينصح بزيارة الطبيب الخاص بك بشكل دوري للمتابعة والحفاظ على سلامتك وسلامة جنينك.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة