تاريخ مصر القديم

تاريخ مصر القديم

آخر تحديث : الثلاثاء ٢٦ مارس ٢٠١٩

مصر دولة يعود تاريخها لأكثر من 7 آلاف سنة، دولة لها حضارة قديمة مميزة، موقع جغرافي رائع، وفي "ستات دوت كوم" اليوم نسرد لكم تاريخ مصر بداية من الفراعنة والدولة القديمة، ثم العصر اليوناني، الروماني، القبطي، الإسلامي، مرورًا بالأسرة العلوية، ثم تحول مصر من مملكة إلى جمهورية، ثم حرب أكتوبر، اغتيال السادات، عهد مبارك، ثورة 25 يناير، ثم ثورة 30 يونيو.

يعتبر تاريخ مصر حافل بالإنجازات والمناسبات الرائعة، فمصر هي قاهرة الغزاة، مهما اختلف هؤلاء الغزاة، واجهت مصر العديد من الهجمات الأجنبية التي كانت ترغب في احتلالها، لكن دائمًا ما تنتصر إرادة شعبها في التخلص من الاستعمار والعيش بحرية تامة، وتحقيق مزيد من التطور والنمو والرخاء.

تاريخ مصر الفرعوني

تاريخ مصر

تنقسم مصر الفرعونية إلى ثلاثة فترات الدولة القديمة، الدولة الوسطى، والدولة الحديثة، وفيما يلي نذكر تاريخ كل دولة من هؤلاء الدولة.

أولًا تاريخ مصر الفرعوني القديم

تبلورت بها مبادئ الحكومة المركزية، وكان ذلك في عام 3200 قبل الميلاد، تمكن الملك مينا بتوحيد القطرين، وهما القطر الشمالي والجنوبي من مصر، وفي عهده شهدت مصر نهضة شاملة في كل المجالات، تمكن المصريون من الكتابة الهيروغليفية، وكانت ممفيس عاصمة الدولة، كما نشطت حركة التجارة بين مصر والسودان، وبناء أول هرم في مصر والعالم وهو هرم زوسر المدرج وهو هرم سقارة حاليًا.

ثانيًا تاريخ مصر الفرعوني الوسطي

في الفترة من 2040 إلى 1640 قبل الميلاد، وهو العصر المتوسط الأول الذي انتهى بتقسيم البلاد، ليأتي في 2065 قبل الميلاد الفرعون منتوحتب الثاني الذي وحد البلاد من جديد وفرض بمصر النظام، ازدرهت الزراعة والمصنوعات اليدوية في ذلك العصر، انتشر التراث المصري في الأقصر، الفيوم وعين شمس، كما كان هنوك فنون الأدب والفن، بدأ العصر المتوسط الثاني بعد ذلك وكان به دخول الهكسوس لمصر.

ثالثًا تاريخ مصر الفرعوني الحديث

تاريخ مصر

وهو من 1580 إلى 1150 قبل الميلاد، حيث تمكن أحمس من طرد الهكسوس خارج البلاد، وبداية عهد جديد لمصر، وتكون جيش قوي، وكانت مصر أول قوة عظمى في تاريخ البشرية، ثم جاء أمنحوتب الأول، تحتمس الأول الذي وسع حدود مصر شمالًا وجنوبًا واهتم بالتعليم، وصناعة التعدين، ثم تحتمس الثاني، ثم الثالث صاحب العبقرية العسكرية، ثم تحتمس الرابع كان دبلوماسي واهتم بتدوين المعاهدات الدولية، ثم إخناتون، توت عنخ آمون، ثم نفرتاري، حتشبسوت، ثم غزو الفرس لمصر، ونهاية أحمس وأصبحت مصر ولاية فارسية.

مقالات مشابهة


التقيمات