تحليل سكر الحمل ما هو موعده! وكيف تقي نفسك من سكر الحمل

تحليل سكر الحمل ما هو موعده! وكيف تقي نفسك من سكر الحمل

آخر تحديث : السبت ٢٦ سبتمبر ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

سكر الحمل المعروف علميا GDM يخبرنا عن زيادة نسبة السكر في الدم على الحد الطبيعي أثناء الحمل، مع تأثير الهرمونات التي تفرزها المشيمة التي تعطي مستويات عالية من السكر في الدم بمعدل يفوق ما نعرفه من قدرة الجسم على إنتاج هرمون الأنسولين الذي يحتاجه الجسم لإيصال جزيئات السكر إلى الخلايا المختلفة، وبالتالي يمنع تراكمه في الدم.

تحليل سكر الحمل

تحليل سكر الحمل

يمكن القول أن تحليل سكر الحمل هو تحليل روتيني وأهميته تكمن في الكشف عن إصابة الحامل به مما يساعد في علاجها بسهولة أكثر بالإضافة إلى تجنب المضاعفات.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

والجدير بالذكر أن مرض سكر الحمل ينقسم إلى نوعين:

  • النوع الأول الذي يمكن السيطرة عليه عن طريق نظام غذائي للمرأة الحامل وزيادة النشاط البدني.
  • النوع الثاني التي يحتاج فيها المريض إلى استخدام الأنسولين أو الأدوية.

تحليل سكر الحمل باي شهر

تحليل سكر الحمل باي شهر

التوقيت المناسب للتحليل بين الأسبوع 24 إلى 28 من الحمل، مع إمكانية العثور على نسبة منه في وقت سابق، إلا أن هناك بعض عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الإصابة بسكر الحمل ممل يدفع الطبيب إلى إجراء اختبار سكر الحمل قبل هذا الوقت، ومن هذه الأسباب:

  • النساء الحوامل المصابات بسكر الحمل أثناء الحمل السابق.
  • تاريخ عائلي مرضي بمرض السكري.
  • تكيس المبايض.
  • زيادة الوزن عن المعدل الطبيعي.

تحليل سكر الحمل بالجلوكوز

تحليل سكر الحمل بالجلوكوز

يستخدم الأطباء أنواعًا مختلفة من اختبارات الفحص، حيث يعتمد العديد من الأطباء على نهج من خطوتين وهما:

اختبار تحدي الجلوكوز

لا تحتاج إلى القيام بأي شيء للتحضير لهذا الاختبار، يمكنك تناول الطعام والشراب بشكل طبيعي مسبقاً، عندما تصل إلى مكتب الطبيب، ستشرب محلول يشبه مشروب البرتقال يحتوي على الجلوكوز، وبعد ساعة سوف تجري فحص دم.

اختبار تحمل الجلوكوز

يقيس هذا الاختبار استجابة الجسم للجلوكوز، يتم استخدامه لتحديد مدى تعامل جسمك مع الجلوكوز بعد الوجبة، سيطلب منك طبيبك الصيام للتحضير لهذا الاختبار، اسأل طبيبك عن صيام تحليل سكر الحمل وشرب الماء خلال هذا الوقت، يجب عليك تذكير الطبيب بأي أدوية تتناولها وإذا كان عليك إيقافها خلال هذه الفترة، ثم يتم إجراء الاختبار كما يلي:

  • بعد الوصول إلى مكتب الطبيب، يقيس طبيبك سكر الدم الصائم.
  • بعد ذلك، تشربي كوب من محلول الجلوكوز.
  • يقيس طبيبك مستويات الجلوكوز مرة واحدة في الساعة خلال الساعات الثلاث القادمة.

إذا كانت مستويات سكر الحمل تبدو أنها في حدود النسبة الطبيعية، فستنتهي بذلك اختبارات الحمل.

نتيجة تحليل السكر للحامل

إذا أظهر اثنان من القياسات ارتفاع نسبة السكر في الدم، فسيشخص الطبيب تأكيد الإصابة بسكر الحمل، بعض الأطباء تتجاوز اختبار تحدي الجلوكوز وتجري اختبار تحمل الجلوكوز فقط.

ما هي أعراض سكري الحمل

ما هي أعراض سكري الحمل

العديد من النساء اللواتي يصبن بالسكري الحملي ليس لديهم أي أعراض. إذا ظهرت الأعراض، فمن الممكن أن تغفلها لأنها مشابهة لأعراض الحمل الطبيعية، وقد تتضمن هذه الأعراض ما يلي:

  • الإصابة بالغثيان.
  • حدوث زغللة في العين.
  • التبول المتكرر.
  • الإحساس بالجوع والعطش الشديد بصورة غير معتادة.
  • الإحساس بجفاف في الفم.
  • الشعور بالتعب، ويكون بخلاف التعب المتعلق بالحمل نفسه.

تعتبر هذه هي العلامات المميزة والتي تستوجب عليك إذا شعرتي بها زيارة الطبيب في أقرب وقت وعدم إهمال هذا الأمر لتجنب حدوث تطورات في الحالة.

أسباب سكر الحمل

السبب الدقيق لمرض السكري للحامل غير معروف، ولكن قد يكون ذلك بسبب الهرمونات التي تنتجها المشيمة، تساعد هذه الهرمونات طفلك على النمو، ولكن يمكنها أيضًا منع الأنسولين من القيام بعمله، إذا لم يكن جسمك حساسًا للأنسولين، يبقى السكر في مجرى الدم في وضع ثابت ولا ينتقل من الدم إلى الخلايا كما ينبغي. مما يجعل الجسم غير قادر على تحويل السكر إلى طاقة في الخلايا، وهذا ما يسمى مقاومة الأنسولين، إن السبب الأساسي لزيادة مستويات السكر في الدم. وإذا تُرك دون علاج، يمكن أن يكون لمرض سكر الحمل عواقب وخيمة عليك وعلى طفلك. بمجرد أن يعرف طبيبك أن لديك هذه الحالة، سيعمل معك على خطة علاج لضمان صحة طفلك.

عوامل الخطر لمرض سكر الحمل

يمكن لأي امرأة حامل أن تصاب بسكر الحمل، لهذا السبب يقوم الأطباء بفحص كل امرأة حامل على سبيل الاحتياط حيث يؤثر سكر الحمل على حوالي 2 إلى 10 في المائة من حالات الحمل، قد تزيد بعض العوامل من خطر الإصابة، وتتطلب منك إجراء اختبار خلال أول زيارة بعد الحمل، قد يختبرك طبيبك عدة مرات بعد ذلك، وتشمل عوامل الخطر ما يلي:

  • السمنة.
  • اكتساب كمية كبيرة من الوزن في مرحلة البلوغ المبكرة وبين حالات الحمل السابقة.
  • الحصول على كمية مفرطة من الوزن أثناء الحمل.
  • الحمل بالتوائم أو ثلاثة توائم.
  • وجود ولادة سابقة لطفل كان وزنه أكثر من 9 كيلوجرامات.
  • وجود ارتفاع ضغط الدم.
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS).

خيارات العلاج لمرض سكر الحمل

يراقب الطبيب حالة المصابة بسكر الحمل بشكل متكرر، حيث يستخدم أشعة السونار لمراقبة نمو طفلك. وخلال فترة الحمل قد تراقب الحامل نفسها في المنزل عن طريق استخدام إبرة صغيرة تسمى لانست لوخز إصبعك للحصول على قطرة من الدم، ثم تقوم بتحليل الدم باستخدام جهاز مراقبة الجلوكوز في الدم، عادة ما يقوم الناس بإجراء هذا الاختبار عندما يستيقظون وبعد وجبات الطعام.

إذا لم تعمل تغييرات نمط الحياة مع النظام الغذائي وزيادة التمارين الرياضية على خفض مستويات السكر في الدم، فقد يوصي طبيبك بإعطاء حقن الأنسولين، حيث تحتاج ما بين 10 و20 في المائة من النساء الحوامل المصابات بسكر الحمل إلى هذا النوع من المساعدة لخفض معدل سكر الدم، قد يصف لك الطبيب أيضًا أدوية عن طريق الفم للتحكم في نسبة السكر في الدم.

الوقاية من مرض سكر الحمل والحد من تأثيره

قد تساعد تغييرات نمط الحياة في الوقاية من مرض سكر الحمل أو تقليل تأثيره، وتشمل هذه التغييرات ما يلي:

  • فقدان الوزن قبل الحمل، ويعتبر من الأمور المهمة ولهذا ينصح السيدات التي ترغب في الحمل بإجراء تغيرات في نمط الحياة لديهن من أجل الحصول على وزن مثالي وفقدان الوزن الزائد.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف وقليلة الدسم.
  • تقليل حجم الوجبات.
  • ممارسة الرياضة.
  • النظام الغذائي.
  • يجب عليك دمج ما يلي في نظامك الغذائي:
  • الحبوب الكاملة، مثل الباستا، والخبز، والشوفان، والأرز الأبيض.
  • البروتين المتوفر في الدجاج البيضاء، والأسماك، الفاصولياء.
  • منتجات الألبان قليلة الدسم، وهي متاحة عبر محلات الماركت، والمولات.
  • الفواكه والخضروات الغير نشوية.
  • الدهون الصحية، مثل زيت الزيتون، وزيت جوز الهند، والمسكرات، والدهون النباتية.
  • الكربوهيدرات البسيطة الموجودة في الحلويات السكرية والصودا، تميل إلى رفع نسبة السكر في الدم، يجب عليك الحد من هذه الأنواع من الأطعمة في النظام الغذائي الخاص بك.
  • ممارسة المشي والسباحة واليوغا قبل الولادة يمكن أن تكون خيارات كبيرة لممارسة الرياضة، تحقق مع طبيبك قبل بدء نظام ممارسة جديدة.
  • ينبغي تجنب الأطعمة التي تحتوي على دهون عالية وسكريات.

اقرئي أيضًا:

سكر الحمل - اعراض سكر الحمل في الشهور الاولى

أعراض سكر الحمل في الشهر الرابع - تعرفي عليها

أعراض سكر الحمل في الشهر الثامن

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة