تدريب الأطفال على الوقاية من فيروس كورونا

تدريب الأطفال على الوقاية من فيروس كورونا

آخر تحديث : الإثنين ٠٦ أبريل ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

الوقاية من فيروس كورونا هو الطريق الوحيد الآن للحماية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19، وذلك لأن الفيروس المستجد لم يكن معروف لأحد قبل بدء ظهوره في مدينة ووهان الصينية، ولم يتم اكتشاف أي لقاح أو مصل للعلاج منه حتى الآن، والوقاية من فيروس كورونا تتمثل في الأساس على النظافة الشخصية، وفي الموضوع التالي على موقع ستات دوت كوم سنعرفك على طرق الوقاية من فيروس كورونا، وكيف تحمي طفلك أثناء فترة انتشار الفيروس.

الوقاية من فيروس كوروناشاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

طرق الوقاية من فيروس كورونا

أصدرت منظمة الصحة العالمية توصيات نموذجية للجمهور في دول العالم التي تفشى فيها فيروس كورونا المستجد، من أجل الحد من التعرض للإصابة بفيروس كورونا المستجد، والتي تتمثل في الخطوات التالية:

1- غسل اليدين بالماء الجاري باستمرار وخاصة عن اتساخهما، وفي حالة عدم ظهور اي اتساخ يمكنك فركهما بمطهر الكحول لليدين، أو غسلهما بالماء والصابون للمحافظة على نظافتهما.

2- استخدمي المنديل عند السعال أو العطس، وتخلصي منه فورا بعد استخدامه، وفي حالة عدم توافر منديل يمكن استخداك أكمامك أو ذراعك المثني.

3- إذا كنتي تعاني من سعال أو صعوبة في التنفس، تواصلي مع أقرب مقدم خدمات رعاية صحية.

4- عندما تقومي بالتسوق في أسواق المنتجات الحية بالمناطق التي تشهد حالات عدوى بفيروس كورونا المستجد، تجنبي اللمس المباشر للحيوانات الحية والأسطح.

5- تجنبي تناول المنتجات الحية النيئة أو غير المطهوة جيدا، وينبغي التعامل معها بعناية تامة لتفادي الملوثات من الأطعمة غير المطهوة.

6- تجنبي التعامل المباشر مع الحيوانات البرية أو حيوانات المزرعة الحية دون استخدام وسائل الوقاية الشخصية.

7- تجنبي الملاصقة لأي شخص يعاني من نزلات البرد أوالانفلونزا

تعليم الاطفال الوقاية من فيروس كورنا

بعيدا عن المرحلة العمرية يمكن لأي شخص ان يصاب بفيروس كورونا المستجد وذلك لانه سريع الانتشار، وتزداد فرص الإصابة عند الأطفال نتيجة عدم قدرتهم على اتباع الاجراءات الوقائية اللازمة، وعلى الرغم من ذلك إلا أنه لا يشكل خطرا على الاطفال في حالة الاصابة به، ولكن لا يعني هذا التعاون في صحة الطفل وعدم وقايته من الاصابة بالمرض، ومن أهم الإجراءات الوقائية التي يمكنك أن تعلميها لطفلك ما يلي:

1- تحدثي مع طفلك عن الفيروس، وأسبابه ومستجداته ومدى خطورته، حتى يكون على دراية بما يحدث حوله، فعندما يعرف هذه المعلومات سيكون على حذر بصورة أفضل لتفادي الاصابة به.

2- علمي طفلك سبل الوقاية، التي تتمثل في غسل اليدين بالماء والصابون باستمرار بالطريقة الصحيحة ولمدة لا تقل عن 20 ثانية، وعدم ملامسة اليدين للوجه أو الأنف أو الفم خاصة خارج المنزل وبعد ملامسة الأسطح، وطريقة السعال والعطس الصحيحة وكيفية التخلص من المنديل بعد استخدامه، وتعقيد اليدين باستمرار بكحول اليدين خارج المنزل.

3- ابعدي طفلك عن أي تجمعات خلال فترة انتشار المرض والعدوى، وذلك لسهولة انتقال المرض إلى الطفل، لذا ينصح بعدم خروجه من المنزل إلا للضرورة القصوى.

4- تعزيز صحة الجهاز المناعي للطفل، من خلال تناول الخضروات والفاكهة الغنية بفيتامين سي، مثل الليمون، البرتقال، الجوافة، والتفاح، وشرب الأعشاب الطبيعية، مثل اليانسون، والبابونج، مع الإكثار من شرب المياه.

5- راقبي طفلك طوال الوقت للتأكد من قيامه بالإجراءات الوقائية الأساسية، وفي حالة نسيان طفلك أي منهم يجب عليكي تذكرته ومساعدته في القيام بها، حتى يعتاد على القيام به بمفرده.

الوقاية من فيروس كورونا

التعامل مع الاطفال في فترة انتشار الفيروس

من حق طفلك أن يحصل على المعلومات الصحيحة حول ما يحدث حوله في العالم، ومن مسئوليتك أن تطلعيه على ذلك وتحافظي على سلامتهم من الفيروس، واتخاذ كل الإجراءات الاحترازية اللازمة لحمايتهم، ويمكنك التعامل مع طفلك خلال فترة انتشار الفيروس بالخطوات التالية:

1- اشرحي لطفلك كيف يحمي نفسه ويحمي أصدقاءه، بتشجيعهم على غسل أيديهم بصفة متكررة، ويمكن أن تكون المحادثة من خلال رسومات أو فيديوهات متحركة أو مرافقة لمقطع غنائية حتى لا يصاب طفلك بالهلع.

2- اشرحي له الطريقة الصحيحة للسعال والعطس، وذللك من خلال استخدام المنديل والتخلص منه فورا بعد الانتهاء، أو استخدام الكوع المثني أو الهدوم.

3- حاولي بقدر الإمكان إبقاء طفلك في المنزل وابعديه عن الاختلاط بالأشخاص الآخرين، وذلك لان الفيروس سهل الانتشار والانتقال للطفل.

4- احرصي على تقديم نظام غذائي صحي غني بالخضروات والفاكهة المليئة بالفيتامينات والمعادن اللازمة، لتقوية جهازه المناعي المقاوم للأمراض والفيروسات.

5- علمي طفلك ألا يلمس وجهه أو انفه أو فمه عند ملامسة الأسطح.

أنشطة مسلية للاطفال

الحجر المنزلي مفروض في العديد من الدول التي ينتشر فيها فيروس كورونا المستجد، وعدم الخروج من المنزل لعدة أيام متتالية مع تعليق الدراسة يتأثر بها الأطفال أيضا، وفيما يلي نقدم لكي مجموعة من الأنشطة المنزلية المسلية التي يمكنك أن تمارسيها مع طفلك للقضاء على الملل وملئ أوقات فراغهم، وهي:

1- ممارسة التمارين الرياضية سويا مع طفلك، فهناك قناة رياضية على موقع الفيديوهات يوتيوب تقدم مجموعة من تمارين تحت عنوان "تمارين الحجر الصحي" مشتركة بين الأمهات والأطفال كنوع من كسر الروتين المفيد للحجر الصحي.

2- ألعاب الفك والتركيب والبناء من الألعاب التي تفيد طفلك في التحكم بحركة اليدين وتطوير مهارات استخدامها بدقة في ألعاب تحتاج إلى تركيز عالي، كما تعلمهم الصبر.

3- قراءة قصص، أو سماع القصص التي تقدم بشكل تشويقي، فالأطفال يعشقون الخيال والاستمتاع به، وهذا النشاط يتميز بالهدوء ومنح فرصة لطفلك لإطلاق العنان لخياله.

4- التطبيقات التعليمية، فيمكنك أن تقدمي لطفلك محتواه التعليمي على شكل أغاني أو قصص، أو التي تمزج بين اللعب والتعلم والمتعة في ذات الوقت.

5- تحضير الحلويات والكيك المفضل لأطفالك، ومشاركتهم في تنفيذه أو تزيينه، فهي فكرة تمنحهم درجة كبيرة من المتعة، وتضفي إليهم شعور مختلف، وتعطيهم ثقة بالنفس لأنهم قاموا بإعداد شئ يحبونه.

الوقاية من فيروس كورونا


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة