تصبغات الحمل وعلاجها

تصبغات الحمل وعلاجها

آخر تحديث : الأربعاء ٢٤ يونيو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

الحمل من الأحداث السعيدة التي يمر بها الزوجين وخاصة حديثي الزواج أو من ينتظرون طفلهم الأول، تلك الفترة ممتلئة بالعديد من الأحداث المختلفة التي ترافق السيدة الحامل على وجه التحديد، وعلى رأس تلك الأحداث التغيرات الهرمونية التي يشهدها الجسم، ويرجع الأطباء المتخصصين السبب الأساسي في الأمر إلى الحمل، وفي هذا الموضوع سوف نعرض لكم عبر ستات دوت كوم واحدة من تلك المشاكل وطرق العلاج الفعالة لها.

ما هي تصبغات الحمل وعلاجها

وأما المشكلة التي سوف نعرضها لكم في هذا الموضوع فهي التي تخص تصبغات الحمل، سوف نعرض لكم الأسباب التي تتسبب في ظهورها بشكل أساسي وطرق العلاج الفعالة التي تساعدك في التخلص منها إن لم تختفي هي نهائيا بعد مرور فترة الحمل.

تصبغات الحمل وعلاجهاشاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

تصبغات الحمل وعلاجها

تعرفى على أسباب تصبغات الحمل

التغيرات الجلدية من الأمور التي تهم جميع السيدات الحوامل، وهذا لأنهم في غالب الأمر يقلقون بشأن المظهر الخارجي الخاص بهم، ويبحثون دائما عن الخروج بإطلاله رائعة ومتميزة على العادة، ولكن نتيجة للتغيرات الهرمونية المتعددة التي تحدث في الحمل فإن التصبغات الجلدية والكلف من أولى المشاكل الجلدية التي تواجه الحامل
والجدير بالذكر أن هذا الأمر يحدث نتيجة لإفراز الهرمون المحفز للخلايا الصبغية، وفي الوقت الذي يبدأ فيه الهرمون في الإفراز بزيادة مع تقدم شهور الحمل فإنه يتسبب في غمقان ملحوظ في لون الجلد الخاص ببعض المناطق المختلفة في الجسم، وعلى رأس تلك المناطق: الإبط والعانة، ومنطقة أعلى الفخذين وحلمات الثديين، وفي حال وجود أي نوع من الوحمات أو الندبات الموجودة فإنها تزداد في الغمقان طوال تلك الفترة.

أسباب زيادة هرمون التصبغ لدى المرأة الحامل

هذا الهرمون الذي يدعى بهرمون التصبغ يبدأ في الاختفاء والهدوء التدريجي بعد الحمل والولادة، وأكد الأطباء المعنيين بالأمر أنه يحتاج إلى ستة أشهر على الأقل كي يرجع إلى المعدل الطبيعي، ولكن هناك بعض الأسباب التي تتسبب في مشكلة إبقاء هرمون التصبغ مرتفعا، وقد يصل الأمر في بعض الأحيان إلى الارتفاع أكثر من معدله في فترة الحمل الأساسية، وأما تلك الأسباب فتتمثل في تناول السيدة لموانع الحمل بعد الولادة، التعرض المباشر ولفترات طويلة لأشعة الشمس، استخدام العطور القوية ذات الروائح النفاذة على البشرة مباشرة، كثرة استخدام مستحضرات التجميل بأنواعها، كل تلك الأسباب تؤدي بشكل أساسي إلى حدوث مشكلة كبيرة وهي زيادة هرمون التصبغ إلى جانب الحمل، والعلاج الأول فيما يخص التعرض لأشعة الشمس هو الاستعانة بواقي شمس مناسب للبشرة.

تصبغات الحمل وعلاجها

أسباب أخرى لتصبغات الحمل

هناك عدد من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى زيادة تصبغات الحمل، وتتمثل تلك الأسباب في الآتي:

  • ارتداء الملابس الضيقة التي تلتصق بالجسم مباشرة، ومع التعرض المباشر لأشعة الشمس فإنها تتسبب في مشكلة التصبغات الجلدية.
  • ارتداء الملابس المصنوعة من المواد الصناعية وعلى رأسها البوليستر، والتي تزيد من تصبغات مناطق معينة في الجسم وعلى رأسها الرقبة والصدر والإبطين.
  • الاستعانة بمواد إزالة الشعر الكميائية والتي تعتبر من أهم مسببات التصبغات الجلدية في وقت الحمل.
  • الزيادة الملحوظة في الوزن والبدانة من أهم الأسباب التي تؤثر على ظهور التصبغات الجلدية.

تصبغات الحمل وعلاجها

تصبغات الحمل وعلاجها

هل تدوم تصبغات الحمل إلى الأبد

سؤال هام يتم طرحه من عدد كبير من السيدات اللاتي يصيبن بتصبغات الحمل خلال تلك الفترة على وجه التحديد، وأما السؤال يتمثل في: هل تصبغات الحمل سوف تستمر معها إلى الأبد أم أنها سوف تختفي مع انقضاء تلك الفترة من الحمل؟ وأما الإجابة على هذا السؤال الهام تتمثل في أن تصبغات الحمل سرعان ما تختفي بعد عملية الولادة، ولكن الأمر من الممكن أن يحتاج إلى بعض الوقت، كما أن السيدات يختلفن تماما عن بعصهمن البعض، وهنا من الممكن أن تختفي تصبغات الحمل عند سيدة بعد الحمل مباشرة والأمر لا يحتاج منها وقت طويل، وعلى الجانب الآخر من الممكن أن يتسبب الأمر في الحاجة إلى المزيد من الوقت كي تختفي تلك التصبغات. وهنا من الممكن أن تستشيري الطبيب المعالج لكي بأن يصف نوعية معينة من الدهانات التي تساعدك في التخلص من تصبغات الحمل بشكل آمن بعد الانتهاء من فترة الولادة وما بعدها.

نصائح هامة لعلاج تصبغات الحمل

قد تفكر بعض السيدات في الخضوع إلى عمليات التفتيح والتقشير للتصبغات الجلدية أثناء فترة الحمل، ولكن من الضروري الابتعاد تماما عن هذا التفكير لأنه من الممكن أن يعرضك وجنينك إلى مشاكل أخرى، ولكن عليك الانتظار بعد انتهاء فترة الحمل وعملية الولادة وسوف ترجع معدلات الهرمونات إلى معدلها الطبيعي وبالتالي سوف تبدأ تلك التصبغات في الاختفاء بكل سهولة بدلا من الدخول في العمليات التي تخص التقشير وغيرها، وفي وقت انقضاء وقت طويل بعد عملية الولادة ولا زالت تلك التصبغات موجودة من السهل استشارة طبيب الجلدية المتخصص وسوف يصف لك طريقة العلاج المناسبة لك ولحجم التصبغات الموجودة لديك.

تصبغات الحمل وعلاجها

وصفة طبيعية لتصبغات الحمل وعلاجها بعد عملية الولادة

بعد أن تنتهي عملية الولادة وتتأكدين من سلامتك وطفلك من الممكن أن تلجأي لهذه الوصفة الفعالة لعلاج مشكلة تصبغات الحمل بكل سهولة، وتتمثل تلك الوصفة في الآتي:

  • نحضر فنجان واحد من النشا ونضيف إليه فنجان آخر من زيت الزيتون.
  • نضيف ماء ورد وثلاثة ملاعق من الجليسوليد.
  • نضع فنجان آخر من الحليب البودر وكوب واحد من عصير الليمون.
  • نخلط المكونات السابقة مع بعضها البعض.
  • نضع الخليط النهائي على المناطق المتضررة من الجسم.
  • نقوم بتدليك المنطقة برفق لمدة خمسة دقائق.
  • يترك الخليط على المنطقة حتى يجف تماما.
  • تغسل المنطقة بالماء جيدا.
  • من الضروري الاعتماد على تلك الوصفة لمدة ثلاثة أو أربعة أسابيع متتالية على الأقل كي يتم الحصول على نتائج مرضية وفعالة.

نصائح هامة للتخلص من مشكلة تصبغات الحمل وعلاجها

هناك عدد من النصائح الهامة التي لابد من الاعتماد عليها للتخلص من مشكلة تصبغات الحمل، تلك النصائح تتمثل في الآتي:

تصبغات الحمل وعلاجها

تصبغات الحمل وعلاجها
  • من الضروري تناول كميات وفيرة من المياه كي يتم المحافظة على الجلد رطب تماما ولا يصاب بمشكلة الجفاف التي تتسبب بشكل أساسي في الإصابة بالتصبغات الجلدية المختلفة.
  • لابد من الحرص على استخدام الكريمات المرطبة للبطن والتي تعمل على تمدد البشرة خلال فترة الحمل، والجدير بالذكر أن المنتجات التي تساعد في ذلك منتشرة في الأسواق والصيدليات بشكل كبير، ومن الممكن أن تستشيري طبيبك في اختيار النوعيات الأفضل منها.
  • من الممكن استخدام دهان الصبار مع العسل الأبيض الطبيعي كي يتم عمل مساج للبطن، والذي يعمل على تنشيط الدورة الدموية في تلك المنطقة.
  • من الممكن الاستعانة بطرق التقشير الطبيعية الخاصة بالبشرة في التخلص من البقع الداكنة والاسمرار الذي يصيب البشرة طوال فترة الحمل.

وختاما قمنا بعرض أسباب ظهور تصبغات الحمل وعلاج تلك الأمراض الجلدية التي تصيب السيدات خلال فترة الحمل، ولكن نوجه عنايتك سيدتي إذا لاحظت الأمر مختلف بعض الشئ لابد من التوجه الفوري إلى الطبيب المتابع لك كي يرشدك إلى الإجراءات اللازمة المطلوبة للتخلص من تلك المشكلة، ومن الضروري عدم الخضوع إلى عامل التجربة الخاصة بعدد من السيدات الأخريات حتى لا يتسبب لك الأمر في مشاكل أكبر من ذلك تؤثر على صحتك وصحة جنينك ويكون من الصعب التخلص منها.

اقرئي ايضا: طريقة عمل سمك المكرونة المشوي
اقرئي ايضا: باربي وسندريلا أشهر قصص الاميرات


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة