تعدد الزوجات في مجتمعاتنا العربية بين الرفض والقبول

تعدد الزوجات في مجتمعاتنا العربية بين الرفض والقبول

آخر تحديث : السبت ١٩ فبراير ٢٠١٩

من ضمن الحلول المطروحة والتي رددتها بعض المرجعيات الدينية في مجتمعاتنا العربية هي دعوة الرجل للزواج من امرأة ثانية أو بالأحرى تعدد الزوجات ، ظننا منهم أن تعدد الزوجات يمكن أن يحل مشكلة العنوسة و المشاكل أجتماعية المترتبة عليها؟، ستات دوت كوم ستناقش معكي هذا الملف الشائك لتعرفي لماذا شرع الله تعدد الزوجات وكذلك ما هي الضوابط الشرعية لتعدد الزواج في الإسلام..فتابعينا.

تعدد الزوجات في الاسلام :

قال الله تعالى: (وإن خفتم ألا تُقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة أو ما ملكت أيمانكم ذلك أدنى ألا تعولوا )، فقد ظهر تعدد الزوجات في أيام غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم نتيجة لكثرة الاستشهاد رجال المسلمين فقلّ عددهم وزاد عدد النّساء غير المتزوّجات أو الأرامل الآتي كان في رقبتهم أطفال صغار لا يجدوا من يعولهم، فأحلّ الله تعالى الزّواج من أكثر من أمرأة لكثرة عددهن نسبة إلى عدد الرجال، وكذلك لضمان أستقرار المجتمع الإسلامي الجديد وليجد أطفال المسلمين اليتامى من يقم على تربيتهم ورعايتهم. وفي وقتنا هذا ومع الحروب والقتل نجد عدد النّساء يفوق عدد الرّجال، نظرا لزيادة النسبية لمواليد النساء عن الرجال، فيرى بعض رجال الدين أن للنهوض بالأمة يأتي من زيادة عدد أفرادها وارتفاع نسبة الزواج والتقليل من نسبة العنوسة، فكان هذا سبباً لفتاوى كثيرة لتشجيع تعدد الزوجات، وهذا ما رفضه البعض.

تعدد الزوجات

تعدد الزوجات

الحالات التي يجيز فيها الشرع تعدد الزوجات :

أجاز الشرع تعدد الزوجات في حالات معينة ومحدودة لضمان أستقرار المجتمع الإسلامي و حمايته من أنتشار الفواحش و الرذائل وذلك كالآتي:

  • قد تكون زوجة الرجل كبيرة في السن لا تستطيع أن تمارس الحياة الزوجية .
  • المرأة التي فترة حيضٍها طويلة جدا أكثر من المعتاد ويصعب على الرجل عدم الاقتراب من زوجته لفترات طويلة.
  • إذا كانت الزّوجة عقيمة ولا أمل من شفائها بآراء الكثير من أهل الطب، فبإمكان الزوج أن يتزوج من أخرى مع مراعاة مشاعر زوجته الأولى حتى يستطيع أن ينجب أولادا.
  • إذا كانت الزوجة مريضة بمرض عضال لا أمل في شفائها ولا تستطيع أن تعطي الزوج حقوقه، مع أنه يفضل أن يصبر مع زوجته ويرعاها في مرضها.

شروط تعدد الزوجات :

أحل الله سبحانه وتعالى للزوج المقتدر أن يتزوج اثنتين أو ثلاث أو أربع نساء بشروطٍ واجبة وهي:

  • العدل بين الزوجات وإن لم يستطع فلا، قال الله تعالى: ( فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة ) صدق الله العظيم، الله سبحانه وتعالى عدلٌ يحب العدل ، فإن كان باستطاعة الزوج العدل بينهن من دون تمييز زوجة على أخرى سواء من مستوى المعيشة أو الوقت الّذي يقضيه معهن أو المحبة إذا أمكن فله أن يتزوج أكثر من واحدة إذا رغب.
  • فإذا كان الرجل مقتدراً من الناحية المادية والصحية وقادراً على تلبية طلبات أكثر من زوجة بدون ظلم لاحدهن.
  • أن لا يجمع بين الأختين، حرم المولى سبحانه على الراغب بالزواج من أكثر من زوجة أن يجمع بين الأختين لما له من آثارٍ سلبيّةٍ عليهن، فقد يزرع الحقد والكراهية والغيرة بينهن.

أيها الرجل أنتبه..تعدد الزوجات قد يعرضك للوفاة:

تعدد الزوجات

تعدد الزوجات

أعلن العالم العربي أمين دواله في مؤتمر أطباء القلب في آسيا، أن تعدد الزوجات قد يؤدي لأخطار صحية قد تسبب الوفاة وذلك بسبب :

  • إن معدل الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية للرجل المرتبط بالأعباء المالية والنفسية الخاصة بتوفير مستلزمات احتياجات عدة أسر أعلى بكثير من المتزوج من زوجة واحدة ويعول أسرة واحدة.
  • يشكل تعدد الزوجات خطورة على قلب الزوج نتيجة لممارسة الحياة الزوجية بشكل زائد عن المعتاد، لذلك فإن الرجال المتزوجين من عدة نساء في آن واحد يرتفع احتمال إصابتهم بتصلب الشرايين التاجية بأربعة أضعاف، مقارنة بالمتزوجين من امرأة واحدة.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة