تعرفي على حساسية الجلد للحامل

تعرفي على حساسية الجلد للحامل

آخر تحديث : الإثنين ٠٤ مايو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

يعاني العديد من الحوامل من انتشار الحساسية على الجلد بسبب ارتفاع مستوى الهرومات في الجسم، وفي"ستات دوت كوم" تعرفي على حساسية الجلد للحامل بمختلف أسبابها وأنواعها وأشكالها، وكذلك طرق الوقاية منها ببساطة.

في الغالب تحدث الحساسية بسبب زيادة الهرمونات في الجسم، كما أن تمدد الجلد بسبب تكوين الجنين، يؤدي إلى انتشار الحساسية، والتي تظهر على شكل طفح جلدي أو حكة، ومن الممكن أن تتطور إلى حالات أخرى معقدة في حالة كنتِ تعانين منها قبل الحمل.

الحكة الخفيفة من أشكال حساسية الجلد للحامل

في فترة الحمل يزداد تدفق الدم إلى الجلد، هذا بالطبع يؤدي إلى حدوث حكة خفيفة لدى الحامل، كما أن تمدد البطن الناتج عن تكوين وكبر حجم الجنين خلال فترة الحمل، من الممكن أن يكون سبب في حدوث هذه الحكة، وهي أمر طبيعي لا يدعو مطلقًا إلى القلق، فهي لن تضرك أنت وصغيرك أيضًا، حيث أنها تكون حكة خفيفة بسيطة جدًا.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

الحكة الشديدة

تعرفي على حساسية الجلد للحامل

وتعتبر الحكة الشديدة ناقوس خطر للإصابة بمرض أخر خطير، مثل الركود الصفراوي التوليدي، والذي هو عباة عن اضطراب خطير في الكبد، يؤثر على بعض الحوامل، ومن الممكن أن تشعرين بالحكة الشديدة في بداية الحمل حتى نهاية الشهر الثالث.

وننصحك في حالة ملاحظة تكرار حدوث الحكة الشديدة الاتجاه للطبيب المعالج لاستشارته في الأمر وتحديد الدواء المطلوب.

القلاع المهبلي

من الممكن أن تكون حساسية الجلد في شكل القلاع المهبلي، وهي عبارة عن حكة مهبلية شديدة ملحوظة، وتحدث في الغالب بسبب تغير مستوى الإستروجين في الجسم، ومن الممكن أن تستمر طوال فترة الحمل.

ويجب استشارة الطبيب لوصف المرطبات المهبلية المسموح بها لاستخدامها في الحمل.

الطفح الجلدي من أشكال حساسية الجلد للحامل

تعرفي على حساسية الجلد للحامل

قد يتطور الأمر إلى ظهور طفح جلدي، وذلك يعود إلى الإصابة بحالة الاندفاع متعدد الأشكال في الحمل، وهي حالة مرضية تؤدي إلى حكة كبيرة جدًا، وتشبه في شكلها على شكل خلايا النحل، من الممكن أن تظهر في البطن، وهي حالة شائعة للغاية عند الحوامل.

وأثبتت الدراسات أن هناك خطر لتطور الأمر عند سيدة واحدة فقط من أصل 160 سيدة حامل، وهي في الغالب أيضًا تظهر في أشهر الحمل الثلاثة الأولى والأخيرة كذلك، وبعد الولادة ينتهي الأمر من تلقاء نفسه لذلك فهي ليست خطيرة.

الإكزيما

شكل أخر من أشكال الحساسية للحامل في الجلد وهي الإكزيما، ومن الممكن أن يكون الوضع أكثر تعقيدًا في حالة إصابة الحامل بالإكزيما من قبل فترة الحمل، وهي تظهر على شكل بقع تسبب لكِ الحكة الشديدة، وفي الغالب تصيب الإكزيما منطقة الوجة، أو الصدر، أو الرقبة، كما أنها من الممكن أن تظهر أيضًا في أماكن طيات الجلد المختلفة.

الحكاك

تعرفي على حساسية الجلد للحامل

يظهر الحكاك خلال فترة الحمل بشكل ملحوظ على الساقين، والذراعين، وكذلك البطن، ولكنه يزول بعد فترة قصيرة من الولادة، وهو أمر شائع في العديد من حالات الحمل.

ويمكن الاعتماد على الكريمات المرطبة المسموح بها لعلاج الحكاك، كما يمكن وضع التراكيب الستيرويدية الموضوعية، والأدوية المضادة للهستامين لعلاج هذا النوع من حساسية الجلد والذي يظهر خلال فترة الحمل.

علاج حساسية الجلد للحامل

يمكن علاج الحساسية التي تظهر على الجلد خلال فترة الحمل، بأكثر من شكل وطريقة مختلفة، وفيما يلي سنخبرك ببعض النصائح التي يجب اتباعها والاعتماد عليها في علاج هذه المشكلة التي تسبب الحكة المستمرة لكِ.

تعرفي على حساسية الجلد للحامل

  • الاهتمام بتناول الأطعمة المفيدة للجسم بشرط أن يكون طعام متوازن في الوجبات الثلاثة.
  • الابتعاد أو تقليل تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون أو البروتينات.
  • تناول كميات كبيرة من الماء في شكل يومي، مع الاهتمام باستخدام الكريمات المرطبة للبشرة المسموح بها في فترة الحمل.
  • الاهتمام بارتداء الملابس القطنية طوال فترة الحمل، والابتعاد عن ارتداء الملابس المصنوعة من النايلون لأنها في الغالب تعمل على تهييج الجلد وتزيد من فرص الإصابة بالحساسية.
  • تجنب التواجد في الأماكن ذات درجة حرارة مرتفعة أو رطبة بشكل كبير وملحوظ.
  • مراعاة الاستحمام باستخدام الماء الدافئ فقط، وتجنب الاستحمام بالماء الساخن جدًا أو البارد جدًا.
  • اللجوء إلى الطبيب إذا كان الوضع معقد لاستعمال الأدوية المناسبة تحت إشراف الدكتور المختص.

هذه كانت كافة أشكال وأنواع حساسية الجلد للحامل ومعرفة درجة تعقيدها من عدمه، كما تم توضيح أبرز الأسباب التي يؤدي إلى الإصابة بالحساسية، وأهم الطرق التي يمكن الاعتماد عليها في علاج هذه المشكلة.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة