ماهو سرطان الدم النخاعي الحاد وما هى اعراضه

ماهو سرطان الدم النخاعي الحاد وما هى اعراضه

آخر تحديث : الإثنين ٢٣ مارس ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

سرطان الدم النخاعي الحاد هو سرطان يُصيب الدم والنخاع العظمي معاً ويعتبر النسيج الإسفنجي الذي يوجد في داخل العظام وأيضاً يتم إنتاج خلايا الدم داخله، حيث تدل كلمة حاد على التطور الهائل الذي حدث للمرض، ويُعد هذا النوع من الأنواع النادرة من أمراض السرطان والتي تُدمر خلايا الدم وهو التحول الجيني لكرومسوم 9 و 22 والذي ينتج عنهم التحور لنمو لا يخضع لخلايا الدم البيضاء وهي تنتشر بين الأشخاص البالغ أعمارهم من 45 وحتى 55 عام.

سرطان الدم النخاعي الحاد

ترجع تسمية سرطان الدم النخاعي الحاد بهذا الأسم بسبب إصابته لمجموعة من خلايا الدم البيضاء الموجودة داخل جسم الإنسان والتي تُسمي بالخلايا النخاعية، كما أن تلك الخلايا تطور بشكل مستمر إلى أنواع مختلفة من خلايا الدم الموجودة بجسم الإنسان وهي "خلايا الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية".

يمكن تعريف سرطان الدم النخاعي الحاد بعدة أسماء منها" سرطان الأرومات النقوية الحاد، سرطان ابيضاض المحببات الحاد، سرطان الدم الليمفاوي الحاد".شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

سرطان الدم النخاعي الحاد

أعراض سرطان الدم النخاعي الحاد

يوجد بعض الأعراض التي يمكن أن نستدل منها على أن الشخص يحمل سرطان الدم النخاعي الحاد والتي تستوجب عليه الذهاب إلى الطبيب، ومن ضمن هذه الأعراض ما يلي:

  • إصابة المريض بالحمي.
  • الشعور بالتعب والخمول دائماً.
  • الإحساس بألم في العظام.
  • الإحساس بضيق في التنفس يعيق المريض عن التنفس بصورة سليمة.
  • ملاحظة شحوب في شكل الجلد.
  • الإصابة بحالات العدوي المتكررة.
  • من السهل إصابة المريض بالكدمات.
  • استمرار النزيف والذي يكون في الأنف واللثة.

أسباب الإصابة بمرض سرطان الدم النخاعي الحاد

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض سرطان الدم النخاعي الحاد ومنها:

  • تدل الإصابة بسرطان الدم النخاعي الحاد إلى حدوث تلف في الحمض النووي الموجود في الخلايا الموجودة داخل العظام، والتي تؤدي إلى خلل في إنتاج خلايا الدم.
  • يقوم نخاع العظام بإنتاج خلايا غير ناضجة وهذه الخلايا تتطور في خلايا الدم البيضاء والتي تُمسي بالأرومات النقوية ومن ثم تكون هذه الخلايا غير قادرة على أداء وظائفها بصورة سليمة مما يجعلها تتكاثر وتتزاحم مع الخلايا السليمة.

عوامل خطر سرطان الدم النخاعي الحاد

هناك بعض من العوامل التي تزيد من الإصابة بمرض سرطان الدم النخاعي الحاد، وهي:

  • التقدم في العمر إذ ينتشر المرض بين كبار السن الذين تبلغ أعمارهم 56 عام وأكثر.
  • اختلاف نوع الجنس حيث تزداد حالات الإصابة بسرطان الدم النخاعي الحاد بين الرجال أكثر من السيدات.
  • تزيد نسبة الإصابة به لدى الأشخاص الذين خضعوا من قبل إلى علاج بالكيماوي أو العلاج الإشعاعي من سرطان سابق.
  • تكثُر الإصابة بمرض سرطان الدم النخاعي الحاد بين الأشخاص الذين يتعرضون إلى كميات كبيرة من الإشعاع.
  • كثرة التعرض للمواد الكيميائية الخطيرة.
  • الأشخاص المدخنين يعتبرون من أكثر الأشخاص احتمالاً للإصابة بهذا السرطان.
  • إصابة المريض بأمراض أخرى في الدم مثل" خلل التنسج النخاعي، ومرض كثرة الصفيحات".
  • الأمراض الوراثية ترتبط بعض تلك الأمراض بالإصابة بسرطان الدم النخاعي كملازمة داون.
  • على الرغم من تعدد أسباب الإصابة بهذا المرض إلا أن البعض منهم يصابون به من دون أسباب واضحة والجزء الأخر لديهم هذه الأعراض وغير مصابين.

سرطان الدم النخاعي الحاد

علاج سرطان الدم النخاعي الحاد

يتوقف علاج المريض على الحالة المرضية التي يكون عليها المريض وقوة المرض والعمر وأيضاً الحالة الصحية للمريض، حيث ينقسم العلاج إلى مرحلتين:

  • مرحلة الانحسار وفي هذه المرحلة يقوم الطبيب المعالج بقتل الخلايا السرطانية الموجودة في الدم ونخاع العظام ولكنه لا يستطيع قتل جميع الخلايا لهذا يخضع المريض إلى مرحلة أخرى.
  • مرحلة الدمج وفيها يحرص الطبيب على قتل كل الخلايا السرطانية حتى يقي المريض من حدوث انتكاسة والإصابة به مرة أخرى.

وفي نهاية المقال تعرفنا على سرطان الدم النخاعي الحاد ومدى خطورته وذكر أسبابه وأعراضه وأيضاً عوامل خطر الإصابة بمرض سرطان الدم النخاعي الحاد وطريقة علاجه التي يقوم الأطباء باتباعها، ولكن يجب إتباع جميع إرشادات الطبيب حتى يُشفي المريض منه ولا ينتكس ويًصاب من جديد.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة