" علاء الدين " أهم قصص الأطفال في تاريخ الاجيال

" علاء الدين " أهم قصص الأطفال في تاريخ الاجيال

قصص الأطفال من اهم الأشياء المسلية لطفلك قبل النوم واثناء وقت فراغه ومن الممكن أن تساعد هذه القصص في نمو قدراته العقلية أو حبه وانتمائه لشيئا هاما ، ومن اهم قصص الأطفال علي مدار التاريخ قصة علاء الدين ، ووقد انتشرت قصة علاء الدين في دول العالم بأكلمه ويعرفها الكثيرين من الاطفال والكبار ، كما استغل البعض أسم علاء الدين وقدموا عدد من الأعمال الكرتونية بهذا الاسم كما قاموا بصنع ألعاب إلكترونية بأسم علاء الدين أيضا ، وهذا ما تسبب في استمرار تداول قصة علاء الدين حتي الان .

علاء الدين

قصة علاء الدين والمصباح السحري

وتحكي قصة علاء الدين والمصباح السحري عن احد الشباب الذي يدعي علاء الدين والذي كان يعيش حياة بسيطة مع والدته ، وذات يوما قام أحد الاثرياء بزيارة منزل علاء الدين ليخبر والدته انه احد تجار القصر الملكي وسوف ياخذ ابنها علاء الدين مقابل مكافاة مالية كبيرة ، ووافقت الأم وتركت علاء الدين لهذا الرجل واتجها سويا للقصر الملكي في طريق صحراوي لا يوجد به أي أشخاص ، وبعدها بدا الرجل في قراءة تعويذة جعلت الارض تهتز من تحت أقدام علاء الدين إلي أن انفتح بالارض كهف كبير وطلب الرجل من علاء الدين أن يحضر له مصباح قديم من داخل هذا الكهف مقابل قطع كثيرة من الذهب والأموال التي سيجدها بالكهف ، وقام علاء الدين بتنفيذ ما طلب منه واحضر المصباح ولكنه تفاجئ عند خروجه من باب الكهف وتسليم المصباح للرجل بانه يقوم بقراءة تعويذة أخري تسببت في اهتزاز الارض وسقوط المصباح من يده واختفاء الكهف ، وجلس علاء الدين يفكر في مصيره وكيف سيخرج من هذا الكهف ، وبعد ساعات من التفكير وجد علاء الدين المصباح يسقط فوق راسه فأخذه وبدا ينظفه من الغبار حتي يتمكن من قراءة الكلمات المدونة عليه ، فتفاجئ علاء الدين بخروج مارد عملاق فشعر علاء الدين بالخوف وابتعد عنه إلي أن سمع صوت المارد قائلا " لا تقلق يا سيدي فانت من الان سيد هذا المصباح ولك عندي 3 امنيات سوف احققهم لك علي الفور ، ففرح علاء الدين وطلب منه ان يري والدته وبالفعل وجد علاء الدين نفسه امام منزله ومعه المصباح وبدا يحكي لوالدته ما تعرض له مع التاجر اثناء ذهابهم للقصر المكلي ، وجاء موعد الامنية الثانية وطلب علاء الدين من المارد ان يمنحة قصرا واموالا طائلة وان يزوجه من بنت السلطان ، وعلم الساحر الشرير الذي تنكر في هيئة احد تجار القصر الملكي ان علاء الدين لم يمت واستغل المصباح فتنكر في زي تاجر مصابيح وذهب إبلي القصر واخبر زوجة علاء الدين انه احضر مصباح جديد ليهدية لعلاء الدين مقابل المصباح القديم الذي يملكه ، وبالفعل حصل علي المصباح القديم وطلي من المارد ان يخفي قصر علاء الدين وزوجته وينقله للصحراء وعندما عاد علاء الدين لم يجد قصره وزوجته فاستعان بخاتم سحري قد عثر عليه بالكهف وعرف من حارس هذا الخاتم مكان زوجته وذهب وعثر هناك علي المصباح وكانت امنيته الثالثه ان يعيده كما كان مع زوجته وان يخفي هذا الساحر الشرير من الوجود وبالفعل قام المارد بتنفيذ طلب علاء الدين وسادت السعادة بالبلدة .  

علاء الدين

مقالات مشابهة


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

;