تعرف على حقيقة الطب التجانسي وعلاقته بالوهم والإيحاء

تعرف على حقيقة الطب التجانسي وعلاقته بالوهم والإيحاء

آخر تحديث : الأحد ١٧ مارس ٢٠١٩
بلغي عن مشكلة

يلجأ الكثيرون إلى الشك في مصداقية غالبية الأنظمة الطبية أو الغذائية البديلة والجديدة، لما اعتادوا عليه من قبل، خوفًا من التجربة لشيء جديد بالنسبة إليهم أو اتباع نمط وأسلوب حياة مختلف مجهول النتائج بالنسبة إليهم لعدم تجربته من قبل، ولذلك تثار العديد من الشائعات في بداية التعامل مع أي نظام مختلف، ولهذا السبب ستات.كوم يستعرض معكم في هذا الموضوع أبرز وأهم شائعة أثيرت حول العلاج بالهميوباثي أو المعروف بـ الطب التجانسي ، وما هي حقيقة الطب التجانسي وعلاقته بالوهم والإيحاء ؟

حقيقة الطب التجانسي وعلاقته بالوهم والإيحاء

الهميوباثي أو الطب التجانسي علاج بالإيحاء - حقيقة الطب التجانسي وعلاقته بالوهم والإيحاء

تعد شائعة ارتباط الهميوباثي أو حقيقة الطب التجانسي وعلاقته بالوهم والإيحاء من أكثر الشائعات التي أثيرت حوله وأبرزها، وذلك نظرًا لطرق تحضير الدواء في نظام علاج الهميوباثي التي تعتمد على دمج المواد العلاجية أي كان مصدرها سواء مستخلص من الحيوانات أو أملاح أو من النباتات، بالماء وتخفيفها لأقصى درجة ممكنة، وتناول أقل جرعة منها، اتباعًا لمبدأ less is more، أطلق الكثيرون العديد من الشائعات حول الطب التجانسي قائلين أنه مجرد علاج بالإيحاء فقط، ولكن ردت باحثة الهميوباثي هبة عمرو على ذلك بالنفي حيث أكدت أن هذه النوع من طرق العلاج ينجح بشكل فعال مع الحيوانات ومع الأطفال حديثي الولادة وهو ما ينفعي شائعة ما تردد عن كونه علاج بالإيحاء حيث يصعب التأثير على الحيوان أو الطفل حديثي الولادة للعلاج بهذه الطريقة.

شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

وأشارت هبة عمرو أن أي طرق جديدة أو أنظمة بديلة تحتاج العديد من السنوات لإثبات مدى صحتها وطرق عملها ، حيث تقام آلاف الأبحاث حولها والدراسات للتوصل إلى كيفية عمل تلك الأنظمة، وأكدت أنه لا يوجد أي أدلة كميائية على طريقة عمل الهميوباثي ومدى فعالية الطب التجانسي ، ولكنها علاقة فيزيائية ترتبط بالجزيئات وتفاعل الماء مع المادة العلاجية وتأثيرها ذلك في العلاج.

وجدير بالذكر أن الطب التجانسي ، يعد أكبر نظام طبي تكاملي بعد الطب الحديث بحسب تصنيف منظمة الصحة العالمية، ويعرف أيضًا بالمعالجة المثلية التي تستهدف علاج المرض بالمثل، استنادًا لقانون أبقراط في الطب والذي يقول أن المثل يعالج المثل، ويعد الطبيب الالماني صامويل هانيمان هو مؤسس نظام الطب التجانسي أو الهميوباثي بالانجليزية، استنادًا لمبدأ أبقراط في العلاج والذي اختصر فيه طرق العلاج إلى طريقتين إما العلاج بالضد وهو الطب الحديث أو العلاج بالمثل وهو الطب التجانسي .

اقرأي أيضًا: علاج الاكتئاب والحزن بالطريقة الهميوباثية مع هبة عمرو

ونتمنى في نهاية موضوعنا الذي هو بعنوان حقيقة الطب التجانسي وعلاقته بالوهم والإيحاء ، أن نكون قد قدمنا لك عزيزتي معلومات مفيدة وشيقة للتعرف على حقيقة الطب التجانسي وعلاقته بالوهم والإيحاء .


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة