تغذية الرضيع في الشهر الأول - الرضاعة الطبيعية الأفضل

تغذية الرضيع في الشهر الأول - الرضاعة الطبيعية الأفضل

آخر تحديث : الثلاثاء ٢٨ يوليو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

تبدأ رحلة الغذاء مع الرضيع منذ اليوم الأول للولادة، وتغذية الرضيع في الشهر الأول تعتمد على لبن الأم والذي يسمى "السرسوب"، وهو يكون قليلًا وشفافًا ولكنه يحتوي على العديد من العناصر الغذائية الضرورية لبناء الجسم ونرصد في السطور التالية على موقع ستات دوت كوم أهمية تغذية الرضيع في الشهر الأول.

تغذية الرضيع في الشهر الأول

يعتمد الرضيع في الشهر الأول على لبن الأم للحصول على الفيتامينات الضرورية له ويتناول كميات محدودة للغاية بالاضافة إلى أنه يحتاج إلى التعرض لأشعة الشمس للحصول على فيتامين د ويحتاج الرضيع إلى الرضاعة من 8 إلى 12 مرة مع الحرص على قياس وزن الطفل باستمرار للتعرف على مدى حصوله على ما يكفيه من لبن الأم مع عدم تركه يبكي وارضاعه باستمرار مع تنظيم أوقات الرضاعة.

تغذية الرضيع في الشهر الأولشاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

أعراض قد تظهر على الرضيع في الشهر الأول

  • عدم تحريك يديه وقدميه كثيرًا.
  • ارتعاش جسمه بصورة مفاجئة بدون البكاء.
  • يصعب عليه مسك الحلمة وبالتالي يرضع ببطء.
  • لا ينتبه إلى الأصوات المرتفعة.
  • يعاني من ارتخاء أو تصلب في العضلات.
  • لا يقوم بفتح عينينه في الاضاءة الساطعة.
  • لا يركز عينيه على شيئًا ما.

تغذية الرضيع في الشهر الأول

تطور الحواس عند الرضع

  • السمع: لاتكون قد تطورت بعد ولكنه بامكانه تمييز الأصوات من حوله وكذلك الأصوات التي اعتاد على سماعها.
  • الرائحة: يستطيع الطفل الرضيع تمييز الرائحة بمنتهى السهولة وخاصة رائحة والدته.
  • الرؤية: يستطيع الطفل رؤية الأشياء القريبة منه على بعد 30 متر ورؤية وجه الأم عند الرضاعة وسيزول انتفاخ العينين بعد الولادة بعدة أيام.
  • التذوق: يستطيع الطفل التمييز بين الحلو والمر ولكن يفضل حليب الأم لطعمه الحلو.
  • اللمس: يستطيع الطفل من خلال الحضن الشعور بجيمع المشاعر مع الأم.

تغذية الرضيع في الشهر الأول

معلومات عن الرضاعة الطبيعية

هناك مجموعة من المعلومات عن الرضاعة الطبيعية التي يجب على الأم أن تدركها وهي:

الرضاعة الطبيعية خلال الأسابيع الأولى ربما تسبب الألم بسبب سحب الحلمة إلى الفم ولكن سيخفف هذا الألم تدريجيًا ومن الممكن تغيير وضع الطفل إذا استمر الاحساس بالأم وقد يرجع الاحساس بالألم عند الرضاعة إلى حدوث عدوى في أنسجة الثدي تسبب الألم والاحمرار وتحدث هذه الحالة في الأسابيع الـ 12 الأولى من الولادة والتي تحتاج إلى استشارة الطبيب في حالة حدوث الحمى والألم والتورم.

أحيانًا يرفض الطفل الرضاعة الطبيعية وذلك لمجموعة من الأسباب منها:

  • إذا كان يعاني من البرد أو حدوث صعوبة في التنفس.
  • استخدام العطور أو مساحيق التجميل أو تناول طعام أدى إلى اختلاف مذاق الحليب لدى الطفل وبالتالي يصبح غير قادر على الرضاعة.
  • اذا كانت حلمة الثدي ملتهبه وتستخدم الام كريمات للعلاج قد يرفض الرضيع الرضاعة.
  • اذا تناول الطفل رضاعاته الاولى عن طريق الببرونه سيعتاد عليها ويرفض الرضاعة الطبيعية.

نصائح للأم في فترة الرضاعة

تتنوع النصائح التي تتبعها الأم خلال فترة الرضاعة لجعل الرضاعة أكثر سهولة وراحة ومن هذه النصائح:

  • وضع الطفل على وسادة أثناء الرضاعة فهو يقلل من ألم الحلمة والظهر والحرص على عدم الانحناء باتجاه الطفل في كل مرة يتم ارضاعه فيها مع الحرص على استخدام الوسادة المريحة.
  • استخدام كمادات دافئة قبل الرضاعة لأنها تساعد على تدفق الحليب عبر قنوات الثدي ويعمل على التخلص من أي انسداد في القنوات اللبنية لكن يجب الحرص على اختبار درجة حرارة الكمادات قبل وضعها على الثدي.
  • الحرص على تجشئة الطفل بعض الرضاعة وذلك للتخلص من أي هواء يقوم بابتلاعه أثناء تناول الرضعة ويحميه من الاسترجاع ويتم وضع رأسه على الكتف وتدليك ظهره حتى يتجشأ.
  • وضع كريمات ترطيب للحلمات للتخلص من آلامها ويجب الحرص على استشارة الطبيب قبل وضع هذا الكريم حتى يكون آمنًا على الطفل.
  • استخدام شفاط لحليب الثدي لمنع تكون الحليب في الثدي بشكل مستمر فقد يكون الحليب أكثر من حاجة الطفل مما يسبب تحجر الثدي فيتم اللجوء إلى شفاط الثدي عند الحاجة.
  • استخدام الكمادات الباردة على الثديين بعد الرضاعة لتهدئة الثديين ووضع قطعة من القماش في الثديين مع كيس الثلج.
  • عدم ارضاع الطفل في كل مرة يبكي فيها فربما يكون سبب البكاء ليس الجوع من الممكن عدم الشعور بالأمان أو احتياجه لتغيير الحفاضة.
  • الاستعداد قبل الولادة من خلال اجراء بعض التمارين لابراز الحلمة ووضع كريمات حولها لمنع التشققات.
  • من الممكن اللجوء إلى الحلمات الصناعية عند حدوث بعض الجروح في الحلمات إلى أن تعود الحلمة إلى وضعها.
  • الحرص على التغذية السليمة لأنها من اهم أركان الرضاعة الطبيعية والحرص على تناول من 5 إلى 6 وجبات خلال اليوم التي تساعد على ادرار الحليب ومنح الجسم العناصر الغذائية التي يحتاجها.

تغذية الرضيع في الشهر الأول

صحة الطفل الرضيع في الشهر الأول

  • مشبك السرة: وغالبا يسقط بعد 3 أسابيع من الولادة ولابد من العناية به جيدًا واضافة عليه الكحول لتجنب حدوث أي عدوى.
  • السعال: حيث أن تغير الجو خارج رحم الأم وتعرضه للهواء يسبب اصابة الطفل بالكحة والسعال، ويراعى تغيير الملايات باستمرار للتأكد من عدم وجود أتربة وإذا زاد السعال لابد من استشارة الطبيب.
  • عملية الختان (الطهارة): من الأفضل اجراؤها للذكور في الشهر الأول حتى يلتئم الجرح خلال 10 أيام من خلال العناية بها ومنع وصول الماء إلى هذه المنطقة لحين الوصول لعملية الشفاء.
  • الرشح: من الممكن اصابة الرضيع بعدوى البرد بسبب تغير الجو في الشهر الأول والرشح يصيب 80 % من الرضع.

النوم عند الطفل في الشهر الأول

ينام الطفل في الشهر الأول من 14 إلى 17 ساعة خلال اليوم ويستيقظ كثيرًا للرضاعة ثم يعود مرة أخرى للنوم وهناك بعض الأطفال الذين ينامون خلال ساعات النهار بشكل كبير وهناك من يناموا خلال ساعات الليل ولابد من نوم الأم معه خلال هذه الفترة لكي تحصل على الراحة مع الحرص على أن نوم الرضيع بشكل مريح على السرير دون استخدام الوسادة وذلك لتجنب خطر موت الرضيع المفاجئ.

الألعاب المناسبة للرضيع في الشهر الأول

في الشهر الأول للرضيع لا يحتاج إلى الألعاب وإنما يحتاج إلى حنان ومداعبة الأم والشعور بحبها وقربها والتحدث معهه خلال تغيير الحفاضة وأثاء تناول الطعام خلال الرضاعة ومن الممكن استخدام السجادة ووضع الدلايات والألعاب التي تلفت نظره.

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة