سيدتي احذري تقبيل الأطفال حديثي الولادة

سيدتي احذري تقبيل الأطفال حديثي الولادة

آخر تحديث : الأحد ٢٣ سبتمبر ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

المحتويات

تقبيل الأطفال حديثي الولادة من الأمور شديدة الخطورة، على طفلك، فعلى الرغم من أن التقبيل هو أكثر الطرق التي تدل على الحنان والحب الشديد، إلا أنها تؤذي الأطفال، سواء كان التقبيل في الفم، أو حتى على الخد، واليوم في ستات دوت كوم هنعرفك على مدى خطورة تقبيل الأطفال حديثي الولادة

دراسات عن خطورة تقبيل الأطفال حديثي الولادة

وأكدت بعض الدراسات أن والد قام بتقبيل طفله ذو الشهرين من العمر، على خده، وأدى ذلك إلى وفاة الطفل الرضيع، بسبب انتقال فيروس القوباء البسيط إلى ابنه، وانتقل بعدها على الفور إلى المستشفى، التي وضعته على أجهزة دعم الحياة، ولكنه لم يستمر كثيرًا على تلك الأجهزة، فسرعان ما توفى الطفل، بسبب أجهزته العضوية والمناعية الضعيفة.

تقبيل الأطفال حديثي الولادةشاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

الامراض النتاجة عن تقبيل الأطفال حديثي الولادة

يصيب التقبيل للأطفال، بالعديد من الأمراض والتي منها: الإصابة بالحمى الشوكية، التهاب الغدد النكافية، الأنفلونزا، الفيروسات الكبدية، وفيروس الهربس، والذي يلهب الشفتين، كما يؤثر ذلك على مستقبل طفلك طوال العمر، فانتقال البكتيريا والفيروسات الموجودة في فم الأم أو الأب إلى الرضيع، من خلال التقبيل، تؤدي إلى إصابته بأمراض بالغة لذلك يجب تجنب هذا.

تقبيل الأطفال حديثي الولادة

مناعة الطفل

تعتبر مناعة الطفل الرضيع ضعيفة، ولذلك يجب على الأم أن تعلم ذلك، فلا داعي لتقبيل الطفل، لإظهار الحب له، وإنما من السهل أن تقومي باحتضانه، أو حتى تقبيل يديه، ولكن ابتعدي عن الخد، أو الفم، لأن هاتين المنطقتين تؤثران عليه بشكل كبير، فالمحافظة على طفلك من انتقال الفيروسات له أمر في غاية الأهمية.

ابعدي الاهل عن تقبيل طفلك

من الأمور الصعبة لكن يجب أن توضع في الحسبان، هي الأهل، فزوجك لن تخجلي منه عندما تقولي له لاداعي لتقبيل الطفل من خده أو فمه، لكن ماذا عن والدك أو والدتك، أو حتى أهل زوجك، ستشعرين بالإحراج من ذلك، لكن عندما تقولي أمامهم خطورة تقبيل الأطفال حديثي الولادة من خده أو فمه، بالطبع سيشعرون بأهمية ماتقولي، مما يجنبهم أن يفعلوا ذلك، فالكلمات الرقيقة لهم سيجعلهم يستجيبوا على الفور لما تقولي.

متى تستطيعي أن قومي بعملية تقبيل الأطفال حديثي الرضاعة؟

ذلك السؤال الذي أجابت عنه الدراسات الطبية، والتي أكدت أنه يجب الابتعاد عن تقبيل الأطفال الذين لم يتجاوز عمرهم الستة أشهر، لأن جهاز المناعة لديهم في تلك الفترة يكون أضعف مايكون، مما يسهل انتقال العدوى البكتيرية الناتجة عن التقبيل، مما يصيب لسان الطفل بالالتهابات والتي تنتقبل إلى اللثة، ويؤدي ذلك أيضًا إلى التهاب اللوزتين، والتي لها تأثير كبير على قلب الطفل عند بلوغه عامين، ولكن بعد مرور الستة أشهر الأولى، أصبح من المتاح تقبيل طفلك، لكن احرصي على أن يكون فمك نظيف دائمًا، وكذلك تجنبي تقبيله عند إصابتك بأي مرض كان، حتى لاينتقل ذلك المرض إليه.

تقبيل الأطفال حديثي الولادة

طفلك هو حياتك

يعتبر الطفل هو رزق الأم من هذه الحياة، ولذلك يجب عليها أن تحافظ عليه من أن يصيبه أي مكروه، ولذلك يجب عليها أن تتجنب عملية تقبيله في أول ستة أشهر من عمره، وكذلك ألا يقوم بتقبيله أحد من الأهل، ولكن لا يجب عليها أن تستخدم أسلوب حاد معهم، لكن الاسلوب اللطيف سيأتي بنتيجة معهم، كما أنهم لن يحزنوا منك على الإطلاق، فتجنبي الكلام الحاد لهم، وعلى الرغم من أنه يجب أن تهتمي بطفلك، لكن يجب ألا يكون ذلك الاهتمام بشكل مبالغ فيه، فلا داعي للخوف من تقبيل قدم الطفل، أو تقبيل يديه، فلن يؤثر ذلك عليه، أو احتضانه حتى، فيجب أن فقط تبتعدي عن تقبيله من الفم أو الخد، وهذا كله سيؤتي بثماره على طفلك في المستقبل، ولذلك تجنبي عزيزتي الأم أن تقومي بعملية تقبيل الأطفال حديثي الولادة من الفم أو الخد.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة