تمارين التنفس للولادة الطبيعية

تمارين التنفس للولادة الطبيعية

آخر تحديث : الإثنين ٢٧ أبريل ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

تمارين التنفس للولادة الطبيعية يلجأ إليها العديد من النساء للتقليل من التوتر وخفض آلام الولادة الذي قد يمتد لعدة ساعات وقد تتجاوز اليوم ولذلك فإن المقبلات على الولادة يلجأن إلى عمل هذه التمارين لمساعدتهم في الحصول على ولادة طبيعية سهلة مع الشعور بالقليل من الآلم.

أهمية تمارين التنفس للولادة الطبيعية

  • دائما ما نسمع الناس ينصحون الحامل عند حصول ألم الولادة أو المخاض بالتنفس، عند التفكير في الأمر فإنه من العادي أن يتنفس الإنسان حيث أنها وظيفة حياتية نقوم بها دون شعور منا، لكن طُورت تقنيات التنفس خلال الولادة تساعد المرأة على تقليل الألم والتماسك.
  • عند التنفس المنتظم الذي يكون بعمق أكبر، تدخل كميات هامة من الأكسجين إلى الرئتين وهو ما تحتاجه المرأة وطفلها في هذه الحالة.
  • التنفس بنسق سريع يمكن أن يتسبب في تقليل كمية الأكسجين الذي تحتاجه المقبلة على الولادة، قد يتسبب ذلك في غيابها عن الوعي والدخول في مشكلة.
  • تكمن أهمية التنفس للولادة الطبيعية في التركيز على عملية التنفس بعمق، فهي تساعد على تخفيف التوتر في الآن ذاته مع تخفيف الوجع.
  • يجب التمرن على عمليات التنفس قبل الوصول إلى حالة المخاض، حتى تكون الحامل مستعدة للتعامل مع هذا الوضع ولا تتوتر أكثر عند اشتداد الألم.
  • حتى وإن طغى التوتر على المرأة خلال عملية الولادة، يمكن للممرضات والطبيب في الطاقم الطبي وحتى المرافق الذي يدخل مع الأم أثناء الولادة تفكيرها بطريقة التنفس الصحيحة، لذلك من الضروري التفكير مبكراً في مرافق الأم خلال الولادة، وتمرينه هو أيضاً على تقنيات التنفس المعتمدة حتى يستطيع المساعدة خلال الولادة الطبيعية، فعادة ما يكون المرافق أقل توتر ولا يشعر بنفس الألم.
  • من المهم جداً في كل مرحلة من المراحل التالية الحفاظ على نسق الإيقاع المنتظم عند التنفس، فهو الذي يوفر كمية الأكسجين للأم والطفل حيث أنه لم يخرج بعد ليستطيع الاعتماد على نفسه في التنفس.

تمارين التنفس للولادة الطبيعية

أنواع تمارين التنفس للولادة الطبيعية

تقنية التنفس في بداية الولادة

عند الشعور بعوارض المخاض يجب على الحامل القيام بالتنفس بالطريقة التالية:شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

  • عند البدء على المرأة التنفس ببطء شديد، شهيق ثم زفير.
  • الحفاظ على نسق التنفس نفسه كل مرة يعود الألم للظهور مجدداً.
  • يجب أن يكون الزفير أطول بقليل من الشهيق، يمكن تحقيق ذلك عبر العد إلى ثلاثة عند الشهيق ثم العد إلى أربعة عند الزفير.
  • التنفس يكون شهيق عن طريق الأنف ثم زفير عن طريق الفم.
  • الحفاظ على هذه التقنية في التنفس إلى حين التحول إلى المخاض النشط.

تقنية التنفس عند المخاض النشط

ونعني بالمخاض النشط التقلصات القوية التي تشعر بها المرأة، آلامها تكون أقوى من التقلصات العادية في البداية، لتقليل من حدة الألم يجب تعلم التمارين التالية لتطبيقها في ذلك الحين:

  • عند الشعور بالانقباض، يجب التنفس بنفس طريقة التنهيدة التي تكون طويلة، ثم التنفس ببطء شهيق زفير بإيقاع منتظم واستعمال الأنف والفم للتنفس.
  • قد تضطر الكثيرات بسبب الألم إلى التنفس بشكل أسرع، لا بأس بذلك للحظات لكن يجب العودة إلى تقنية التنفس البطيء.
  • عندما تكون التقلصات أكثر حدة، الاعتماد على تقنية اللهاث تساعد في إحتواء الألم، يكون التنفس حينها عن طريق الفم بالنسبة للشهيق والزفير، ثم العودة لنسق التنفس البطيء الذي شرحناه مسبقا، ثم العودة مجدداً للهاث.
  • عند إنخفاض حدة التقلصات، يجب العودة إلى تقنية التنفس البطيء، حيث يعود النفس إلى النسق المنتظم البطيء عند نهاية كل انقباضة.

تمارين التنفس خلال الوضع الإنتقالي

عند الوصول إلى هذه المرحلة، يكون الشعور الغالب هو الدفع للقيام بإخراج الجنين، لكن قد يكون الرحم لم يصل إلى الوضع المطلوب من التوسع، لذلك يجب التريث وعدم الدفع حيث من الممكن أن يحصل تقطع من الأسفل نتيجة عدم تحمل عنق الرحم بسبب كبر رأس المولود، لمقاومة هذا الشعور يجب التمرن على فعل ما يلي:

  • المحافظة على الهدوء، التنفس بطريقة اللهاث والنفخ.
  • يمكن التمرن على القيام باللهاث، اللهاث ثم النفخ، وهكذا بنسق منتظم.

تمارين التنفس للولادة الطبيعية

تمارين التنفس أثناء الولادة

عند بلوغ الرحم الوسع المناسب للبدء في عملية الولادة، يخبر الطبيب المرأة أنه بإمكانها الدفع، حينها ينبغي عليها التدرب على التنفس للولادة الطبيعية التالي قبل بلوغ تلك المرحلة، حتى تكون الحامل في استعداد كامل قبل الولادة:

  • من المهم جداً عدم كتم النفس عند عملية الدفع لما في ذلك من خطورة تعود على المرأة التي تضع، والتي تتمثل في تمزق الأوعية الدموية للوجه أو حصول ثقب في الرئة لا قدر الله.
  • عند الشعور بالانقباض يجب التنفس بشكل لطيف، عند بدأ الدفع من المهم أخذ نفس عميق ثم إخراجه ببطء عن طريق الزفير، ثم الرجوع إلى التنفس السلس ثانية.
  • من المهم الحفاظ على الاسترخاء ونسق التنفس عند كل مرة يكون بها دفع، في المتوسط تقوم النساء بعملية الدفع حتى عدد أربع مرات خلال الانقباضة الواحدة، يجب أخذ نفس عميق قبل كل دفعة، والتركيز على الزفير عند الدفع الذي من الأفضل أن يكون مرتكز في الأسفل وليس من الجزء العلوي للجسم.
  • عند بروز رأس الطفل، يجب التوقف عن الدفع ثم البدأ بالتنفس بتقنية اللهاث، الهدف من ذلك تخفيض سرعة النسق حتى لا يحدث تمزق من تحت.
  • عند أخذ حقنة الابيديورال التي هي مسكنة للألم وهي ما يسمى الولادة دون ألم، لا يمكن الشعور بالدفع بالتالي يمكن الاسترخاء والتنفس بلطف وعدم الخوف.

تمارين التنفس للولادة الطبيعية

تمارين التنفس للولادة الطبيعية من الأمور التي تساعد السيدة الحامل في الحصول على ولادة ميسرة ولكن لابد أن تحافظ السيدة على هدوئها مع عدم الارتباك وتذكر الخطوات والطريقة الصحيحة للتنفس.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة