تنويم الرضع - الهز والتدليك والضوضاء البيضاء أشهر الطرق

تنويم الرضع - الهز والتدليك والضوضاء البيضاء أشهر الطرق

آخر تحديث : الإثنين ١٦ نوفمبر ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

ينمو الأطفال بشكل سريع لذلك يحتاجون إلى القدر الكافي من النوم، لاعطائهم الطاقة التي تحتاجها أجسامهم للحفاظ على صحتهم بشكل جيد، ويحتاج الرضيع من 14 إلى 17 ساعة للنوم خلال الليل والنهار وهناك مجموعة من الطرق تساعد على تنويم الرضع نرصدها في السطور التالية على موقع ستات دوت كوم.

طريقة تنويم الطفل العنيد

هناك مجموعة من الطرق لتنويم الطفل العنيد ومنها:

التقميط: يتم من خلال وضع الطفل في بطانية كبيرة ذات سماكة قليلة نوعًا ما، فهي تذكره بوضعية تواجده في الرحم وبالتالي يشعر بالراحة ومن الممكن ربط اليدين لأن معظم الأطفال لا يملكون القدرة على التحكم بها ويستيقظون بمجرد تحريكها.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

الضوضاء البيضاء: من طرق تنويم الطفل العنيد وتعرف هذه الضوضاء بأنها الأصوات والضجيج المنخفض مثل صوت المروحة أو الدش وتتشابه هذه الأصوات مع الأصوات التي كان يسمعها الطفل في الرحم.

تغيير نظام الطفل الغذائي: فهناك بعض الأطعمة التي تتناولها الأم تساعد على إبقاء الطفل مستيقظًا وتأخر من نومه ومنها القهوة نظرًا لاحتوائها على الكافيين أو البصل والكرنب والأطعمة الحارة لذلك يجب على الأم تجنبها.

تنويم الرضع

تنويم الرضع بسرعة

المص: عملية المص من العمليات الغريزية لدى الطفل فهو يحتاج من 8 إلى 12 مرة من المص في اليوم الواحد وتتم باستخدام أصابعه ليساعده على تهدئة نفسه ومن الممكن أيضًا استعمال اللهاية والتي تعرف بالمصاصة ومن الأفضل استخدامها بعد انقضاء أسبوع أو أسبوعين.

هز الطفل: من الحركات البسيطة التي يمكن عملها للطفل لأنها تذكره بوضعيته في رحم الأم مما يساهم في تنويمه وتهدئته وتتم من خلال وضعه في الكرسي الهزاز أو كرسي السيارة.

التدليك: من الأسباب التي تمنع الطفل من النوم هي اصابته بالمغص لذلك لابد من تدليك البطن والظهر ببعض الحركات الدائرية وتساعده على النوم وتخفيف حدة المغص.

تنويم الرضع

طريقة تنويم الطفل الرضيع ليلًا

موسيقى تنويم الأطفال: هناك أنواع معينة من الموسيقى التي تساعد على تنويم الطفل الرضيع ليلًا وهناك من ينام على الموسيقى الهادئة وهناك من ينام على أغاني الأطفال.

وضع روتين نوم للطفل الرضيع: فهي من أهم الوسائل التي تساعد على تنويم الطفل الرضيع من خلال تعويده على روتين يومي بخطوات ثابتة مع التخلص من عادات النوم السيئة.

المسح على رأس الطفل: فهي تساعد على تهدئته والنوم بشكل سريع مع تهدئة إضاءة الغرفة وتهيئتها للنوم ويتم المسح على رأسه بمجموعة من الحركات المنتظمة أو الغناء بصوت دافئ.

المناديل الورقية: فيتم تمرير منديل ورقي على وجه الطفل ويخلد إلى النوم في غضون نصف دقيقة وهي من الطرق الفعالة.

تنويم الرضع

توصيات لتنويم الطفل الرضيع

هناك مجموعة من التوصيات والتي من الممكن اتباعها لتنويم الطفل الرضيع وثبت فعاليتها وهي تساعد على النوم العميق ومنها:

  • إبعاد الرضيع عن الأماكن التي بها أشخاص مدخنين لأنه يسبب الضرر له.
  • وضع الرضيع دائمًا على ظهره وليس على جانب المعدة.
  • عدم وضع أي شئ آخر على السرير وذلك بإبعاد الألعاب والشراشف من السرير.
  • استعمال سطح ثابت ناعم للتأكد من أن سرير الرضيع يوافق معايير السلامة العامة.
  • القيام بارتداء الرضيع ملابس مناسبة لدرجة حرارة الجو مع تجنب التسخين الزائد لتجنب التعرق.

تنويم الرضع

طريقة تنويم الرضع

تعرف دورة نوم الرضع بأنها قصيرة ولكنها ضرورية لنمو الدماغ وهناك مجموعة من الطرق لتنويم الرضع ومنها:

إعطاء الرضيع فرصة للقيلولة بين الحين والآخر: ففي الشهور الأولى لا يستطيع الرضيع الاستيقاظ لأكثر من ساعتين وفي حالة عدم تنويهم يصابون بالتعب وبصعوبة في النوم.

مراقبة وجود علامات تعب على الطفل: فيجب ملاحظة أي علامات تدل على تعب الطفل كفرك العيون أو شد الأذنين أو أنه يبدو عصبيًا أكثر من اللازم فكلها علامات تدل على النعاس ومع الوقت تستطيع الأم تحديد نمط معين لنوم الطفل.

تعليم الطفل الفرق بين الليل والنهار: ففي الأيام القليلة يصعب على الطفل تحديد الفرق بين الليل والنهار لكن بعد مرور أسبوعين يستطيع التفرقة بينهما فعند استيقاظه في النهار لابد من اللعب معه وابقاء الاضاءة جيدة في المنزل ولا داعي للتخفيف من الضجيج أما في حالة استيقاظه في الليل لابد من خفض الاضاءة وعدم اللعب معه حتى يستطيع التفرقة.

وضع الرضيع في السرير في حال الشعور بالنعاس: فعندما يكون الرضيع في عمر الستة إلى ثمانية أشهر من الممكن إعطائه فرصة للنوم بمفرده.

نصائح للحفاظ على الرضع

هناك مجموعة من النصائح للحفاظ على الرضع والتي يجب على الأم اتباعها ومنها:

  • الحرص على نوم الرضيع على ظهره.
  • استشارة الطبيب حول كل الأسئلة التي تدور في ذهن الأم.
  • عدم تناول الأم للأطعمة الحارة أو التي تحتوي على منبهات لأنها تنتقل للطفل عن طريق الحليب وتسبب له بعض الأضرار.
  • فحص الرضيع من وقت لآخر للاطمئنان عليه واعطائه الجرعات العلاجية الضرورية له.
  • تعويده على روتين يومي للنوم وعدم الإخلال به.
  • ارضاع الطفل بأوقات منتظمة يوميًا.
  • عند تنويم الطفل قد تفشل كل الطرق السابقة، ووقتها عليكي التأكد من أنه لا يعاني من أي ألم وأن حفاضته نظيفة وتم ترطيب هذه المنطقة جيدا.

تنويم الطفل يحتاج لروتين يومي لا يتغير، لكن في بعض الاوقات قد يخرج الطفل عن هذا النظام خاصة اذا كان في مرحلة التسنين او يمر بطفره من طفرات النمو وعليكي في هذه المرحلة تقبل التغيرات التي يشعر بها.

الخلاصة

لكل أم طريقة في تنويم طفلها، لكن من أكثر الطرق انتشارا الاعتماد على الضوضاء البيضاء أو هز الرضيع، يمكنك اختيار الطريقة التي تناسبك وتقومي بتعويد طفلك عليها خاصة إذا كان عمره أقل من 3 شهور.

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة