Admin
حب التملك المرضي مع هبة عمرو " بسطها متكلكعهاش "

حب التملك المرضي مع هبة عمرو " بسطها متكلكعهاش "

حب التملك المرضي هو مرض خطير يصيب العديد من الأشخاص، وسوف تحدثنا اليوم الباحثة هبة عمرو عن خطورة حب التملك المرضي وأنانية المشاعر التي تصيب البعض، وتتسبب فى خسارة وانتهاء العديد من العلاقات الهامة، سواء علاقات زواج أو صداقة أو أقارب، حيث الشخص المصاب بمشاعر حب التملك المرضي يبدأ فى أذية غيره وشريكه فى العلاقة بهدف الحب وبهدف استمرارية العلاقة ولكنه لا يدرك خطورة ما يفعله وما يقوم بها

خطورة حب التملك المرضي:

أنت لا تملك فى نفسك شئ، هكذا بدأت الباحثة هبة عمرو حديثها مع ستات دوت كوم، الإنسان لا يملك شئ فى نفسه، ولا يملك السيطرة أو حرية التصرف فى نفسه أو أي شئ يخصه حيث أن كل شئ بملك الخالق لنا عزل وجل، لا يملك الانسان التحكم فى قلبه أو حتى عقله، فالتفكير مرتبط بالمشاعر إلى حد كبير، ولذلك تحذرنا هبة عمرو من الوقوع فى فخ وهم التملك الذي يتسبب في حدوث الأذى والسلبيات والمشاكل فى حياتنا، ولحب التملك خطورة على حياتنا، حيث هناك العديد من الأشخاص التي تخسر علاقات اساسية وهامة فى حياتها، ومنهم من يخسر عمله وعلاقته بأهله وأقاربه،

كيفية تجنب حب التملك المرضى:

اكتشاف الذات:

اكتشاف الذات من الأمور الهامة والضرورية لأي شخص، حيث معرفة الشخص بذاته وايجابياته وسلبياته تساعده في تخطي أي مشكلة تواجهه، وأيضا سوف يشعر الإنسان بالحب تجاه نفسه وتجاه الآخرين منها بطريقة ايجابية ومعتدلة.

ممارسة الهوايات:

ممارسة الهوايات تجعل الشخص يشعر بالراحة النفسية وتساعده في الوصول إلى التوازن، ولذلك يجب على كل شخص أن يحاول اكتشاف ذاته وهوايته التي يعشق ممارستها ويشعر بالراحة والمتعة عند القيام بها.

الابتعاد عن وقت الفراغ:

من أكثر الأمور التي تتسبب في حدوث مشاكل عديدة هي وقت الفراغ، ومن أشهر هذه المشاكل، حب التملك، الغيرة الزائدة، عدم التوازن في المشاعر، الفضول، والعديد من المشاكل والاضطرابات النفسية الأخرى، لذلك على كل شخص أن يشغل وقت فراغه ويجد الأنشطة والهوايات والمسئوليات التي يستمتع وهو يفعلها.

مقالات مشابهة


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

;