تعرفي على أسباب تعرض حديثي الولادة الامساك والاسهال

تعرفي على أسباب تعرض حديثي الولادة الامساك والاسهال

آخر تحديث : الأحد ١٧ مارس ٢٠١٩
بلغي عن مشكلة

الامساك والإسهال من الأعراض التي يعاني منها الأطفال حديثي الولادة ، والتي تسبب القلق والخوف للكثير من الأمهات، خوفاً من أن تكون هذه الأعراض هي مؤشر لحالة مرضية يعاني منها الطفل، لكي تعلمي إذا كانت تلك الأعراض تستدعي القلق أم لا يجب أن تعلمي ما هي الحالة الطبيعية التي يجب أن يكون عليها الطفل، وكم مرة يجب أن يتبرز فيها خلال اليوم، ويقدم لك ستات دوت كوم في هذه السطور كل ما تحتاجين معرفته عن أسباب تعرض الرضع للإمساك والإسهال.

شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

الطبيعي بالنسبة للطفل أن يتبرز بعد كل مرة رضاعة، فإذا كان يتناول من 9-10 مرات في اليوم خلال الـ 3 شهور الأولى، فإنه يتبرز حوالي 9 أو 10 مرات في اليوم.

أسباب تعرض حديثي الولادة للإسهال والامساك

الامساك

الامساك

كلما ينمو حديثي الولادة يبدأ جهازه الهضمي في العمل بشكل صحيح، وبالتالي تقل عدد مرات تبرزه، والطفل بطبيعته يتعرض للإمساك بصفة دورية، ويمكن أن يكون سبب الامساك عوامل وراثية من الأهل.

لو طفلك لم يتبرز يوم أو يومين، فلا داعي للقلق، وخاصة إذا كانت بطنه غير منفوخة، ولا يشعر بأي ضيق، لكن إذا امتنع عن الرضاعة، ولجأ إلى البكاء وتحريك رجله ويده بحركات تعبر عن الألم، اعرضيه على الطبيب في تلك الحالة لمعرفة أفضل طرق العلاج التي تجعل البطن متوازنة.

يمكنك استخدام مياه القراصيا، والتي تجعل الجهاز الهضمي للطفل يعود للعمل بشكل جيد، قومي بسلق القراصيا، وامنحي طفلك 50 مللي، بعد كشف الطبيب أولاً على الطفل، وتحديد هل هناك سبب طبي أو جراحي طبي يجعل الطفل غير قادر على التبرز بشكل طبيعي أم لا ، وهل الرضاعة كافية أنها تجعله يتبرز أم لا.

وتستطيعي تحديد إذا كان الطفل يعاني من الامساك أم لا إذا وجدتي البراز صلباً مثل قطع الحجر، وهذه تعد حالة خطيرة يمكن أن تسبب تعرضه لشرخ شرجي.

الإسهال

الامساك

يتم تحديد إذا كان الطفل يعاني من إسهال أم لا بنوع براز الطفل، وليس بعدد مرات التبرز، فلو وجدتي براز طفلك عبارة عن ماء، فإنه في تلك الحالة يعاني من الإسهال، وهذا الأمر يستدعي عمل تحاليل معينة، حتى يتم تحديد سبب حدوث إسهال للطفل في الـ 3 شهور الأولى، وغالباً ما يكون بسبب حساسية من اللاكتوز، الموجود في اللبن، أو مشكلة في لبن الرضاعة نفسه تسبب له الحساسية.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة