متى تكون حركة الجنين غير طبيعية؟

متى تكون حركة الجنين غير طبيعية؟

آخر تحديث : الجمعة ٢٣ نوفمبر ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

حركة الجنين من أكثر الأمور التي تشغل المرأة الحامل، وخاصة إذا كانت تعيش تجربة الحمل للمرة الأولى، فالسؤال الذي يراودهن دائماً متى تكون حركة الجنين طبيعية، ومتى يجب أن تشعر بالقلق؟ ويقدم لك ستات دوت كوم في هذه السطور كل ما تحتاجين معرفته عن حركة الجنين.

أولاً: متى يبدأ الجنين في الحركة؟

حركة الجنينشاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

بداية يبدأ الجنين في الحركة من الأسبوع الثامن للحمل، ولكن الأم لا تشعر بهذه الحركة إلا بعد الأسبوع الثامن عشر، أي مع بداية الشهر الخامس، وهناك بعض السيدات اللاتي يشعرن بهذه الحركة مع نهاية الشهر الرابع.

وتشعر الأم بحركة الجنين نتيجة ارتطام أطرافه عند دورانه وحركته في السائل الأمينوسي المحيط به، وتصبح هذه الحركة أعنف كلما أصبح الجنين أكبر وزاد حجمه.

وهناك حركات متعددة يقوم بها الجنين منها الانقلاب من جانب لآخر، والدوران من أعلى إلى أسفل، وتحريك الأطراف ومص الأصابع مثل حديثي الولادة.

أوقات حركة الجنين

حركة الجنين

تشعر الأم بحركة الجنين في أوقات معينة منها:

  • بعد تناول الطعام
  • بعد تناول مشروب منبه
  • الجلوس لمدة طويلة في وضع لا يريح البطن

ويمكن أن تقل الحركة عند النوم، إذا كان نومك في مواعيد منتظمة وثابتة، وقد تستيقظين أثناء الليل على أحد ركلات طفلك.

لماذا تقل حركة الجنين أو تتوقف؟

حركة الجنين

تبدأ حركة الجنين أثناء الحمل خفيفة ثم تزداد في الشهور الوسطى، وقد تقل في الشهور الأخيرة، ويرجع ذلك لعدة أسباب منها:

1- كبر حجم الجنين وصعوبة تحركه في الرحم، فتقل الحركة ولكنها لا تزال موجودة

2- وجود مشاكل في المشيمة تعوق وصول الماء والأكسجين والطعام إلى الجنين فتقل حركته، وهو الأمر الذي يتطلب تدخل الطبيب على الفور، والذي قد يلجأ في هذه الحالة إلى الولادة المبكرة.

3- وجود مشاكل في السائل الأمينوسي المحيط بالجنين

4- مشكلة صحية يعاني منها الجنين وتعوق نموه، وفي تلك الحالة يجب استشارة الطبيب فوراً، لأن الأمر قد يتضمن وجود خطورة كبيرة على الجنين

5- تناول المسكنات والمهدئات القوية يسبب سكون حركة الجنين.

لذلك من المهم أن تقومي بمتابعة حركة الجنين بدءاً من الشهر الثامن وإلى نهاية الحمل، حيث تصل عدد حركات الجنين في تلك الفترة إلى عشر حركات يومياً.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة