حساسية الحليب عند الاطفال - اعراض حساسية الحليب عند الرضع وطرق علاجها

حساسية الحليب عند الاطفال - اعراض حساسية الحليب عند الرضع وطرق علاجها

آخر تحديث : الأحد ٢٤ مارس ٢٠١٩
بلغي عن مشكلة

بالطبع كل الأطفال المواليد في بداية عمرهم يعتمدون علي اللبن بشكل أساسي ،إما برضاعة الطفل رضاعة طبيعية أو رضاعة صناعية، وفي الحالتين يستمد الطفل الكالسيوم من اللبن لبناء عظامة، وليس الأطفال وحدهم من يحتاجون الالبان للحصول علي الكالسيوم بل الكبار أيضًا ،فاللبن ومشتقاته( جبن أو زبادي او زبدة .....) وغيرها يعتبر من الأشياء المهمة جدًا في حياتنا اليومية وبشكل مستمر. تواجه الأم مشكلة كبيرة جدًا إذا كان لديها طفل عنده حساسية من اللبن ومشتقاته، لذلك يحدث تغيرات في نظام المنزل كله بسبب تلك الحساسية وخاصًة تغير في نظام الطعام، فليس كل أنواع الأطعمة متاحة، وبما أن الطفل محروم من اللبن ومنتجاته، فالأهل ايضًا يصيبهم من هذا الحرمان نصيب، حتي لا يشعر طفلهم بأنه مختلف، أو حتي لا يشتهي أي نوع من منتجات الألبان ويجده، ولكن عليا معرفه ما هي حساسيه الحليب، وما انواعها، ولماذا تأتي ، وهل لها علاج ام لا، وهل لها نظام غذائي معين ام لا. [caption id=">

ما هي أنواع حساسية الحليب عند الاطفال؟

  • يوجد نوعان من حساسية الحليب إما حساسية اللاكتوز، أو حساسية البروتين، وفي الحالتين تظهر أعراض حساسية الطفل منذ البداية وخاصًة في الساعات الأولي من الولادة. وعلي الأم معرفة أي نوع من الحساسية التي نصيب طفلها،لأن كل نوع له تعامل مختلف عن النوع الآخر.
  • حساسية اللاكتوز: ويسمي أيضًا بسكر اللبن، وهو من اخف أنواع الحساسية، لأنها تستمر فترة مع الطفل وننتهي الحساسية بعد سنه أو سنتين او ٦ سنوات علي الأكثر. الله سبحانه وتعالي خلق للإنسان انزيم في الأمعاء يسمي اللاكتاز الذي يقوم بهضم اللاكتوز الموجود في اللبن، فيواجه من لديه حساسية من الألبان عدم فرز هذا الإنزيم، فبالتالي لن يهضم ويتركم في الأمعاء ويتخمَّر ويسبب الغازات والمغص.
  • حساسية البروتين: وتعتبر أكثر خطورة من سابقتها لأنها تستمر مع الإنسان فترة كبيرة أو أغلب عمره علي الأرجح، وهي عباره عدم استطاعة المعدة علي هضم بروتين اللبن، بل يتعامل معها الجسم علي أنها أجسام غريبة، فتكون المناعة اجسام مضادة لمحاربتها، مثلها مثل اي بكتريا او فيرس يدخل الجسم.

إذاً كيف يمكنني التعرف علي نوع الحساسية الموجودة عند الطفل

بالطبع كل حساسية لها أعراض مختلفة عن الأخرى،

  • حساسية اللاكتوز

تظهر أعراضها عند شرب الطفل اللبن البقري أو مشتقاته من جبن أو زبد أو زبادي وغيرها، فنلاحظ أن الطفل عنده إمساك شديد أو إسهال أو مغص مستمر وغازات وانتفاخات.

  • حساسية البروتين

غالبًا تكون هذه الحساسية وراثية ، فتظهر من اليوم الأول للطفل بل الساعات الأولي ، يبدأ الطفل في القيئ والبكاء المستمر وتكون الرضاعة مؤلمة بالنسبة له، وعنده إسهال مستمر ولا ينمو الطفل بصوره طبيعية ولا نلاحظ زيادة في وزنه، وفي بعض الحالات يحدث اكزيما في الجلد أو تورم أو نفخه في الوجه. حساسية الحليب عند الاطفالشاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

ماذا نفعل إذا اكتشفنا حساسية الحليب عند الاطفال؟

لابد من الذهاب الي الطبيب لإجراء بعض الفحوصات علي الطفل، حتي تتأكدي من وجود حساسية أم لا، وعليكِ عمل بعض التحاليل (دم – براز) طبعًا بعد استشارة الطبيب لتعرفي نوع الحساسية عند طفلك.

أنظمة الغذاء المناسبة لمريض الحساسية الألبان

بعد زيارة الطبيب والتأكد من أن طفلك لديه حساسية من الحليب، والتعرف علي نوع الحساسية، يجب إتباع إرشادات الطبيب جيدًا لأن كل حاله لها نظام غذائي معين، ولكن سوف نذكر لكِ بعض الإرشادات العامة التي تنطبق علي معظم الحالات أو الحالات الشائعة.

حساسية اللاكتوز:

يجب أن يبتعد طفلك عن منتجات الألبان أو مشتقاتها مباشرةً، وإن كان طفلك يرضع رضاعة صناعية يجب إعطائه لبن خالي من اللاكتوز موجود الصيدليات ، وعند إتمام طفلك سنه من عمره ممكن إدخال اللبن في الحلوى أو المخبوزات أو الأكل، بنسبه بسيطة مع متابعة التغيرات التي تحدث مع الطفل، فإن حدثت مع الطفل تغيرات كبيرة علينا التوقف وتجربة ذلك بعد فترة، وإن لم يحدث شيء نزيد من نسبة اللبن أو ممكن نشربه كميه قليلة من اللبن ثم نزودها شيئًا فشيء مع المتابعة.

حساسية البروتين:

طبعًا يجب أن يبتعد الطفل عن اللبن تماماً، ولا حتي يتم إدخال اللبن في الأكل نهائياً، وعند شراء اي منتج من المنتجات يجب التأكد من الملصقات الغذائية التي توجد خلف المنتج انها خالية من الالبان أو مركباتها مثل (لاكتوجلوبين – كازين – واي) ، ولو كان الطفل يرضع رضاعة طبيعية يجب أن تبتعد الأم عن الألبان أيضًا لأن البروتين ينزل في لبن الأم، أما إن كانت الرضاعة صناعية فتتجه الأم الي البان الصويا منتشرة جدًا في الصيدليات أو وزارة الزراعة، ويجب البحث عن بديل الكالسيوم للطفل الموجود في (الفول - الحمص- البروكلي- لبن الصويا – جبنة الصويا- الزبدة النباتية – حبوب القمح المصنعة ولها نسبة كالسيوم)، فلابد أن يحصل الطفل من سن سنة :٣ سنوات يحصل علي ٥٠٠م/جرام كالسيوم في اليوم أي ما يعادل ٢ كوب لبن ، ومن سن ٣ سنوات يحصل علي ٧٠٠م/جرام في اليوم، وفي سن ٨ سنوات يحصل علي ١٠٠م/جرام في اليوم ،ويجب ملاحظة وزن الطفل جيدًا للوصول بالطفل لنمو أفضل. وفي النهاية خلق الله سبحانه وتعالي لكل داءٍ دواء، فلا تقلقِ عزيزتي فالله ارحم بطفلك منكِ، وأكيد ما أخذ الله من شيءٍ إلا وأعطانا بأحسن منه.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة