حسن الظن ومهارة التوقف مع هبة عمرو " بسطها متكلكعهاش "

حسن الظن ومهارة التوقف مع هبة عمرو " بسطها متكلكعهاش "

آخر تحديث : الإثنين ٢٥ ديسمبر ٢٠١٩

تحدثنا هبة عمرو باحثة الهوميوباثي عن حسن الظن ومهارة التوقف عن إطلاق الأحكام الظاهرية والانطباعات السيئة على من حولنا، وتحثنا هبة عمرو عن ضرورة اتباع حسن الظن فى التعامل مع الأهل والأصدقاء والمعارف، حتى لا نضطر للتفكير بطريقة ومشاعر سلبية قد تؤثر على علاقتنا من حولنا، كما أنها اضافت ببعض النصائح عن أهمية التأني في اتخاذ ردود الأفعال وعدم القذف بالنتائج سريعا لدرجة قد تؤدي إلى خسارة أقرب الأشخاص، والاهم هو توتر مشاعرنا وصحتنا النفسية التي سوف تتأثر بمشاعر سوء الظن، وإليك أهم هذه النصائح.

كيفية اتباع حسن الظن ومهارة التوقف:

التماس الاعذار:

التماس الاعذار من أهم خطوات حسن الظن التي يجب أن يتبعها الإنسان فى حياته، حيث أنها تحثه دائما على تقدير الآخر ومراعاة الظروف الحياتية التي يتعرض لها، كما أنها مفيدة لك شخصيا، فالتماس الأعذار يساعدك على عدم الشعور بالحزن والتوتر سريعا من الآخرين.

عدم إصدار الأحكام:

تحذرنا هبة عمرو من إصدار الأحكام على الآخرين، حيث يقع العديد منا في هذا الخطأ ويبدأون فى إصدار الأحكام على الآخرين والانشغال بحال الآخرين، الأمر الذي يؤذينا نحن شخصيا ولا يؤذي أي شخص آخر.

أنت مش عارف كل حاجة:

أنت مش عارف كل حاجة هو الحال الذي تنصحنا هبة عمرو عن التفكير والتحدث بها مع أنفسنا عند الوقوع فى مشكلة مع أحد أخر، حيث اننا لا ندري الظروف الكاملة لهذا الموقف أو الظروف الكامنة من خلف أي ضحكة أو عصبية من أي شخص اخر، وذلك الأمر يعود بنا التماس الأعذار الذي يقودنا إلى حسن الظن مع الآخرين.

أمور تعيقك عن حسن الظن:

سوء الظن:

سوء الظن من أشهر الأمراض النفسية التي تصيب العديد من الأشخاص، ومع الأسف له العديد من الآثار السلبية على الشخص، حيث يتسم بالتوتر والقلق الدائم بالإضافة إلى أنه يخسر العديد من الأشخاص من وراء هذا.

الانطباعات الظاهرية:

تدعونا هبة عمرو عن التوقف على إصدار الانطباعات الظاهرية الخاصة بالشكل الخارجي للإنسان، حيث هناك بعض الأشخاص الذين يتعاملون مع الأشخاص على أساس هذا الانطباع والذي يكون خاطئ فى نهاية الأمر.

القذف بالنتائج:

القذف بالنتائج والسرعة فى اتخاذ ردود الأفعال من أسوأ الأمور التي تعيق حياتنا وعلاقتنا الشخصية، ولذلك تدعونا هبة عمرو إلى ضرورة التوقف عن القذف بالنتائج والتأني في اتخاذ ردود الأفعال.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة