حكايات اطفال

حكايات اطفال

آخر تحديث : الجمعة ١٨ أبريل ٢٠١٩

المحتويات

حكايات اطفال من أكثر الأمور التي يبحث عنها الآباء والأمهات وكذلك الأجداد، من منا لا يحب أطفاله سماع الحكايات قبل النوم، والتي تأخذهم إلي عالمهم الجميل الذي يحلمون به في أحلامهم البريئة، فالاطفال لهم عالم خاص ابطاله هم أبطال حكايات ماما أو بابا أم الجد أو الجدة وأيضاٌ حكايات مدرستهم المفضلة لديهم، ولكن كي تكون هذه الحكايات قادرة على أن تؤدي الغرض منها، فلابد من أن يقوم من يحكي هذه الحكايات بإتباع بعض الأشياء الهامة والبسيطة حتى نصل بالحكاية للغرض الحقيقي منها، فمن هذه الأشياء هي أنه من الضروري أن نقوم باختيار الحكاية المناسبة للمرحلة العمرية التي نقوم بحكايتها لها، بالإضافة إلي مراعاة تنسيق الحكاية وأن تكون ذات ألوان زاهية تجذب الطفل لها، ومن الضروري جداٌ أن تحتفظ القصة بالجانب الأدبي الذي نقوم بغرسه فى الأطفال في هذه المرحلة العمرية، واليكم اليوم عبر موقعكم ستات دوت كوم حكايات اطفال .

حكايات اطفال

وفى السطور التالية نذكر إحدى حكايات اطفال، تابعونا:

حكاية القطة الغاضبة - حكايات اطفال

اليكم أحد حكايات اطفال ، كانت القطة لولو تعيش في الغابة في بيت جميل مع عائلتها الصغيرة، ولكنها كانت دائمة الغضب، فقد كانت كلما نظرت فى المرآة لا يعجبها شكلها، وكانت دائماٌ غاضبة، فقد كانت تجلس القطة لولو في الغابة تراقب جميع الحيوانات الموجودة بالغابة، وكانت تحلم دائماٌ أن تكون مثلهم، فذات مرة حلمت بأنها طائر جميل ورشيق لديه جناحان، ومرة آخرى كانت تحلم وتتمنى أن تكون سمكة جميلة تستطيع أن تسبح في الماء بكل براعة، كما أنها حلمت بأن تكون مثل حيوان الكنغر، تستطيع أن تقفز قفزات كبيرة وسريعة، ولكنها دائماٌ ما تستيقظ من أحلامها على أنها ما زالت قطة ولم تتغير، فترجع إلي منزلها وهي غاضبة كالعادة وتنظر إلي نفسها مرة أخرى في المرآة ولم يعجبها شكلها.

حكايات اطفال

وتستيقظ في الصباح وتعود مرة أخرى إلي الغابة لتنظر إلي الحيوانات وتتمنى أن تكون واحدة منهم وأن لا تكون قطة، فتنظر إلي البط وهو يعوم على سطح الماء ببراعة فائقة وتتمنى وأن تصبح بطة، ولكنها ليست كالبط لها منقار، ثم تنظر إلي الأرنب الرشيق وهو يقفز قفزات سريعة وكبيرة ويأكل الجزر اللذيذ بأسنانه القوية والحادة، وتتمنى أن تكون أرنب في يوم من الأيام، ولكنها لا تمتلك آذان طويلة مثل آذان الأرنب، ثم ترى قطيع كبير من الخرفان فتمنت وأن تصير مثلهم وتمنت أن تصبح خروفاٌ جميل ولكنها ليس لديها صوف يكسو جسمها، وعند عودتها للمنزل، شاهدت الفاكهة الجميلة ذات الألوان الجذابة والرائحة الطيبة التي ينجذب إليها الجميع، فتمنت لو تصير حبة فاكهة ذات طعم لذيذ يحبها الجميع ويبحث عنها في كل مكان، فأسرعت القطة لولو بوضع بعض قشور الفاكهة فوق رأسها، وكانت القطة لولو متعبة للغاية من كثرة التفكير والحزن والغضب الشديد.

حكايات اطفال

فقررت أن تستغرق في النوم لبعض الوقت، فجلست تحت شجرة كبيرة كي تستظل بها من حرارة الشمس، وكانت ما زالت تضع قشور الفاكهة فوق رأسها، واستغرقت في نوم عميق واستيقظت على فاجأة كبيرة، فقد كانت تشعر أنها تتحرك من مكانها بطريقة غير طبيعية، فقامت بفتح عينيها قليلاٌ ثم نظرت إلي الأعلى فوجدت عدد كبير جداٌ من الخرفان، وقد قاموا بفتح فمهم وهم مستعدون إلي أكلها، فقد ظنوا أن القطة لولو هي حبة من الفاكهة اللذيذة ذات الطعم الشهي، وعندما تأكدت لولو أنها سوف تؤكل من هؤلاء الخرفان، قامت بسرعة شديدة بإزالة قشور الفاكهة من فوق رأسها واتخذت قرار سريع بأنها لابد من أن تهرب بسرعة، وبالفعل قامت بالجري بسرعة شديدة وهي خائفة جداٌ، ولكنها كانت تحمد الله أنها قطة تستطيع الجري بسرعة والهرب، ولم تكن حبة فاكهة لا تستطيع أن تتحرك، وفي هذا اليوم تأكدت القطة لولو أنها أفضل بكثير من غيرها، وفي هذا اليوم كان أول يوم تعود لولو إلي منزلها وهي سعيدة ومبسوطة، وكانت هذه إحدى حكايات اطفال مميزة.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة