نظام حمية غذائية للتنحيف السريع

نظام حمية غذائية للتنحيف السريع

آخر تحديث : الأحد ٠١ مارس ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

نتعرف اليوم على حمية غذائية للتنحيف السريع لمن يعانون من مشكلة زيادة الوزن وتتعدد الأسباب التي تجعل الوزن زائد عن الطبيعي من أهمها عوامل وراثية أو إتباع عادات غذائية غير سليمة والكثيرون يعتقدون أن الحرمان من أطعمة معينة لمدة طويلة سوف تساعد في التخلص من هذا الوزن ولكن على العكس من ذلك لأن الجسم في حاجة إلى الكثير من المواد الغذائية.

أسرع حمية غذائية للتنحيف السريع

حمية غذائية للتنحيف السريع

من الضروري عند إتباع حمية غذائية للتنحيف أن تكون متوازنة وبها كل العناصر التي يحتاج إليها الجسم، وحتى يحدث ذلك يتم البدء بتناول وجبة الإفطار عبارة عن شوفان مطهو ونصف حبة جريب فروت وكوب واحد من الحليب على أن يكون خالي الدسم وحبتين من الجوز، وفي وجبة الغداء يتم تناول السلمون مع السبانخ أو جبن الفيتا مع الطماطم وفي العشاء يمكن تناول كوب من الأرز مع 170 جرام من الجمبري و كمية قليلة من الحبوب الكاملة بالإضافة إلى تناول كوب من الماء الدافئ والليمون يومياً قبل النوم حيث انه مشروب حارق للدهون بصورة واضحة.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

كيفية عمل حمية غذائية للتنحيف السريع

حمية غذائية للتنحيف السريع

حتى تحصل على وزن مثالي لابد من ممارسة التمارين الرياضية إلى جانب تنظيم الوجبات والانتظام عليها يساعد في التخلص من التوتر النفسي أيضاً كما أنها تحافظ على شكل الجسم متناسق وتقلل من الضغط الذي يطرأ على كل شخص يمارس حمية غذائية، تناول الماء والسوائل بشكل عام بكثرة فإن السوائل والماء بالتحديد يساعد في حرق الدهون بشكل كبير كما أن السعرات الحرارية الموجودة في الجسم والدهون يتم حرقها عن طريق ذلك.

نصائح عند إتباع حمية غذائية للتنحيف السريع

حمية غذائية للتنحيف السريع

هناك بعض النصائح التي يجب إتباعها للوصول إلى وزن مثالي من أهمها ما يلي:

  • تناول كل الأطعمة التي تحبها ولكن بكميات بسيطة وتوقيت تناول الطعام في وقت مبكر وتقسيمه على اليوم بأكمله ومنع الأكلات الدسمة في وقت متأخر قبل النوم.
  • الأكل على ثلاث مراحل أو تقسيم الوجبات إلى خمس مرات في اليوم أي كل ساعتين أو ثلاث ساعات مع الإكثار من تناول السلطة الخضراء.
  • التخفيف من السكريات بقدر الإمكان وتقليل الملح في الطعام.
  • تناول الكثير من الماء بمقدار ثمانية أكواب في اليوم على الأقل.
  • الإمتناع عن تناول المياه الغازية أو العصائر المعلبة لأن بها الكثير من السكريات.
  • الإهتمام بوجبة الإفطار وعدم نسيانها لأنها هي الأساس في جميع الوجبات فهي التي تساعد على التنحيف السريع وحرق سعرات حرارية أكثر في الجسم.
  • التقليل من الموالح لأنها تساعد على إحتباس الماء في الجسم.
  • إهتمام بتناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف لأنها تساعد على الشبع.

عوامل فشل الحمية الغذائية

هناك عدة عوامل تساعد على فشل إتمام الحمية الغذائية أبرزها ما يلي:

  • لا يمكن تخسيس خمسة كيلو مثلاً في خمسة أيام لذلك لا يجب التسرع ومنع الجسم من المواد الغذائية التي يحتاج إليها.
  • لابد من إتباع روتين رياضي والإهتمام بكل التمارين الرياضية الضروري لإنقاص الوزن لأن من شأن ذلك جعل الجسم متناسق على المدى الطويل ولكن بشكل تدريجي حيث أن زيادة ممارسة الرياضة بشكل غير طبيعي لا ينقص الوزن ولكنه يجعل الجسم في إجهاد مستمر وبالتالي يحتاج إلى تناول المزيد من الطعام.
  • تطبيق النظام الغذائي بصورة غير سليمة من حيث الكمية والنوع وطريقة طهي الطعام كل تلك الأمور تؤثر بصورة كبيرة على نجاح الحمية وعلى النتيجة في النهاية كما أن تناول الكافيين بكثرة في فترة الريجيم تساعد على إعاقة عملية حرق الدهون وخصوصاً إذا أضفت السكر إليها.
  • أطعمة غير مناسبة للحمية الغذائية للتنحيف السريع
  • يمنع إستخدام أي محليات صناعية طوال فترة الريجيم.
  • يمنع إستخدام السكر الأبيض لأنه يزيد من الوزن.
  • القمح ممنوع طوال فترة الرجيم ويمكن تعويضه بالأرز البني.
  • المشروبات الغازية حتى وإن كانت من النوع الدايت.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل مضاعف.
  • أي منتج من منتجات الألبان فيما عدا الزبادي.
  • لا يجب تناول أي طعام دسم بعد الساعة الثامنة مساء.

خطوات هامة أثناء إتباع حمية غذائية للتنحيف السريع

  • يمكن أخذ مكمل غذائي في فترة الرجيم وهناك نوع شهير بالصيدليات يعرف بإسم البروبيوتيك حيث أنه لا يساعد فقط على إنقاص الوزن وإنما يعمل على تقوية مناعة الجسم وتحسين الوظائف الخاصة بالجهاز الهضمي وتسهيل هضم الطعام كما يعالج القولون العصبي وأي التهابات في المهبل عند النساء وهو تعويض لعدم تتناول منتجات الألبان طوال فترة الحمية.
  • أخذ حمام دافئ قبل النوم يخلص الجسم من كافة السموم الموجودة به عن طريق وضع 2 كوب من الملح الإنجليزي وكوب من البيكينج صودا في حوض الإستحمام.
  • الإهتمام بتناول الفيتامينات في الصباح والمساء من أجل تقوية المناعة ولكن تحت إشراف الطبيب لأن هناك أنواع غير مناسبة لبعض الأشخاص خصوصاً من يعانون من أمراض مزمنة.
  • تناول الخضروات الطازجة بكثرة وخصوصاً التي تحتوي على كمية كبيرة من الماء مثل الخس والخيار طوال اليوم أو عند الشعور بالجوع لأن بها كمية كبيرة من الألياف الغذائية التي تشعر من يتناولها بالشبع لفترات طويلة.

وفي نهاية مقالنا اليوم علينا أن نعلم أن أي حمية غذائية للتنحيف السريع لا تكون ناجحة إلا من خلال إتباع كل التعليمات التي ذكرناها في الأعلى والامتناع عن الأمور التي تساعد على زيادة الوزن طوال الفترة التي يتم فيها العلاج وحتى تثبيت الوزن خصوصاً لمن يعانون من وزن زائد عن الطبيعي يصل إلى حد السمنة، ومن الأفضل إتمام فترة الرجيم إلى النهاية وعدم الشعور باليأس والضعف إذا كان الوزن لا يتغير في البداية والأمر يتطلب القليل من الصبر والمداومة والإصرار على كل الخطوات المذكورة.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة