حواديت اطفال

حواديت اطفال

آخر تحديث : الأربعاء ١١ فبراير ٢٠١٩

المحتويات

حواديت اطفال من أكثر ما يفضله الصغار، حيث يفضل الأطفال في جميع بلدان العالم أجمع أن ينتهي يومهم بسماع حواديت اطفال قبل النوم، والتي اعتدنا عليها نحن أيضاٌ عند الصغر، فقد كانت الحواديت من الأشياء المرتبطة بالجد والجدة، فكان الأجداد قديماٌ هم من يمتلكون عدد كبير من الحواديت المسلية، ولكننا أصبحنا في عصر التكنولوجيا والإنترنت، والتي جعل أمر العثور على حواديت اطفال من أسهل الأمور، فأصبح أي شخص قادر على العثور على حدوتة جميلة ليقوم بحكايتها إلى اطفاله الصغار، كما أن هناك العديد من الأطفال يستطيعون الحصول على هذه الحواديت عبر الإنترنت فيقوموا بسماعها ومشاهدة الصور المتحركة التي تعبر عنها، حتى يستغرقون في نوم هاديء ويحلموا بأحلام سعيدة، وحول حواديت اطفال موضوعنا اليوم من موقعكم ستات دوت كوم ونأمل أن تنال اعجاب صغيرك.

حواديت اطفال

تمتاز حواديتنا في مصر بأنها لها طابع خاص، من حيث المضمون وطريقة إلقاء الحدوتة وأيضاٌ الشخص الذي يقوم بإلقاء الحدوتة، فقد كان قديماٌ يوجد بعض الأشخاص يقوموا بحكاية الحواديت للأطفال وللكبار في الشوارع فقد كان يلتف حوله العديد من الأشخاص باختلاف أعمارهم، وهو يقوم بحكاية الحواديت ومنها الحقيقي ومنها ما هو من خياله، ولكنه كان يسعد جميع من حوله بهذه الحواديت، وكان الأطفال والكبار ينتظرون وقت قدومه.

حدوته بدور وصديقتها الجديدة

كانت بدور طفلة جميلة جداٌ، وعلى الرغم من أنها لم تتعدى الأربع سنوات ولكنها كانت تعتمد على نفسها في العديد من أمور حياتها اليومية، فقد كانت تقوم كل صباح مبكراٌ وتقوم بتنظيف أسنانها بالفرشاة الخاصة بها والمعجون، ثم تقوم بتمشيط شعرها بشكل جميل، ومن بعدها تقوم باختيار فستان جمل لترتديه، وتصبح أجمل مما كانت، فقد كانت بدور تفضل القيام بارتداء الفساتين عن غيرها من ملابس الأطفال الذين في نفس عمرها، كما أن بدور كانت تعلم جيداٌ أن قيامها بتناول وجبة الإفطار من أهم الأشياء التي يجب أن تقوم بها كل صباح، فقد تعلمت أن الفطار مبكراٌ أمر هام جداٌ، ثم تقوم بدور بالاستمتاع بباقي يومها بالشكل التي تفضله.

فقد كانت تقوم باللعب في حديقة المنزل يومياٌ بعد انتهائها من تناول وجبة الإفطار، فهي تحب حديقة منزلها كثيراٌ فهي ممتلئة بالزهور ذات الروائح الجميلة، وأيضاٌ يوجد بها بعض الأشجار التي تستظل بها بدور من حرارة الشمس الحارقة، كما أن الحديقة يلتف حولها سور من الحديد القوي.

حواديت اطفال

وعندما كانت بدور تلعب بدراجتها الجميلة في الحديقة، رأت طفلة صغيرة مثلها تنظر إليها بشدة، فنظرت لها بدور ثم ذهبت إليها ولاحظت أنها ترتدي ملابس قديمة ومتسخة، فايقنت بدور أن هذه البنت الصغيرة هي ابنة عامل النظافة، وأن والدها قد أصطحبها معه حتى تقوم بمساعدته في جمع القمامة.

فقامت بدور بسؤال هذه الطفلة عن اسمها فأجبتها لتعلمها بأنها اسمها نهي، فقامت بدور بإعطاء الكرة الخاصة بها لنهي كهدية، وفرحت نهي بهذه الهدية كثيراٌ، وشكرت صديقتها بدور على هذه الهدية كثيراٌ، وعلى طريقتها الطيبة في المعاملة معها.

حواديت اطفال

وعند عودة بدور إلي منزلها قامت بأخبار والدتها بكل ما حدث بينها وبين نهي، فسرت والدة بدور بتصرف ابنتها فعلى الرغم من سنها الصغير، فهي تحب عمل الخير كما قامت أمها بتشجيعها على القيام دائماٌ بمساعدة المحتاج، وهنا أشارت بدور إلي أنها تود أن تقوم بإعطاء نهي بعض الفساتين لأنها كانت ترتدي ملابس قديمة، فوافقت والدتها على طلبها، وقامت بالفعل بدور باختيار بعض الفساتين الخاصة بها وقامت بوضعها داخل حقيبة بشكل منظم وفي صباح اليوم التالي جاءت نهي لحديقة بدور ولعبوا معاٌ واستمتعوا بوقتهم، وفي نهاية اليوم قامت بدور بإعطاء نهي حقيبة فساتينها الزائدة عن حاجتها، ومن بعدها أصبحوا أصدقاء مقربين.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة