دعاء ليلة الاسراء والمعراج

دعاء ليلة الاسراء والمعراج

آخر تحديث : الثلاثاء ٢٦ مارس ٢٠١٩

تعتبر ليلة الإسراء والمعراج من أهم الليالي المباركة في الإسلام، وتقدم "ستات دوت كوم" لكم اليوم، دعاء ليلة الاسراء والمعراج الوارد عن رسول الله محمد صل الله عليه وسلم في هذه الليلة.

وتعد ذكرى الإسراء والمعراج من الذكريات الخالدة في تاريخنا الأسلامي، حيث أننا نتذكرها في كل سنة لنقف على ماقام به رسول الله من تصرفات، تحولت إلى نور يضيء حياتنا حتى الآن، هذه الذكرى تكون يوم 27 رجب، وهي رحلة أرسل الله سبحانه وتعالى عز وجل الرسول محمد من مكة المكرمة إلى بيت المقدس في فلسطين.

رحلة المعراج هي رحلة سماوية أنتقل فيها المصطفى صلى الله عليه وسلم من القدس إلى الملأ الأعلي ووصل إلى سدرة المنتهي أقصى مكان يمكن الوصول إليها فى السماء.

دعاء ليلة الاسراء والمعراج

دعاء ليلة الاسراء والمعراج

قال رسول الله صل الله عليه وسلم، دعاء ليلة الاسراء والمعراج والتي كانت قبل سنة من هجرة الرسول، في شهر ربيع الأول

"اللهم إني أشكو إليك ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس، أنت رب المستضعفين وأنت ربي إلى من تكلني إلى بعيد يتجهمني أم إلى قريب ملّكته أمري إن لم يكن بك غضب عليّ فلا أبالي ولكن عافيتك أوسع لي أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت به الظلمات وصلح عليه أمر الدنيا والآخرة من أن تنزل بي غضبك أو يحل عليّ سخطك لك الحمد حتي ترضى ولا حول ولا قوة إلى بك".

كان دعاء ليلة الاسراء والمعراج قبل هذه الليلة، وقاله الرسول عندما ذهب إلى الطائف وكذبه أهلها، فقال هذا الدعاء، وبعد أن انتهى منه، نزل له ملك الجبال وقال:

(يَا مُحَمَّدُ، إِنَّ اللهَ قَدْ سَمِعَ قَوْلَ قَوْمِكَ لَكَ، وَأَنَا مَلَكُ الْجِبَالِ، وَقَدْ بَعَثَنِي رَبُّكَ إِلَيْكَ لِتَأْمُرَنِي بِأَمْرِكَ، إِنْ شِئْتَ أَنْ أُطْبِقَ عَلَيْهِمُ الأَخْشَبَيْنِ، فقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: بَلْ أَرْجُو أَنْ يُخْرِجَ اللَّهُ مِنْ أَصْلابِهِمْ مَنْ يَعْبُدُ اللَّهَ وَحْدَهُ لا يُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا).

دعاء ليلة الاسراء والمعراج يعتبر من أهم الأدعية لفك الكرب، فمن وقع في أي شدة فاليدعو الله بهذا الدعاء بإخلاص، عسى الله أن يفرج عنه الحالة التي بها كما فرج عن الرسول محمد صل الله عليه وسلم كربه في هذه الليلة.

قصة الإسراء والمعراج

دعاء ليلة الاسراء والمعراج

كان النبي محمد يدعو أهل الطائف، للدخول في الإسلام والاعتقاد بالله تعالى، لكن أهل الطائف استقبلوه استقبال سئ، ولم يكتفوا بذلك فقط، بل ألحقوا به الأذي، لدرجة أن الدم سال من قدميه الشريفتين، وفي هذه اللحظات حزن النبي صل الله عليه وسلم، لتأتي رحلة الإسراء والمعراج من الله للنبي، لينسى عما لقيه من أهل الأرض.

وسار النبي في هذه الرحلة من المسجد الحرام بمكة المكرمة إلى المسجد الأقصى في فلسطين "القدس"، والمعراج كان ما أعقب هذه الرحلة من عروج إلى السماوات العلا.

مقالات مشابهة


التقيمات