تعرفي أكثر على دوالي المريء..أسبابها وطرق علاجها

تعرفي أكثر على دوالي المريء..أسبابها وطرق علاجها

تعتبر دوالي المريء هي علامة خطيرة لأمراض الكبد، حيث يعتبر نزيف دوالي المريء واحدا من أشد مضاعفات التليف الكبدي المصحوب بارتفاع ضغط دم الوريد البابي، وتشكل هذه المضاعفات نسبة تصل إلى ثلث وفيات مرضى الكبد بشكل عام..ستات.كوم ستلقي الضوء أكثر على أمراض الكبد ومضاعفاتها وخاصة دوالي المريء، لمحاولة منها لزيادة الوعي العام لدى مرضى الكبد وتلافي حدوث هذه المضاعفات الخطيرة فتابعينا..

ما هي دوالي المريء؟

  تظهر دوالي المريء نتيجة لوجود أحتقان في أوردة المريء، نتيجة لإعاقة في تدفق الدم إلى الكبد،  فبدلا من تصريف الدم من الطحال مصنع الدماء إلى الكبد، يرتدد الدم إلى أوردة المريء ومنها إلى الوريد الأجوف العلوي، وكلما كان المرض في الكبد أكثر حدة وصعوبة، ازداد الاحتقان في أوردة المريء مما يؤدي إلى تهتك أجزاء منها إلى النزيف. يميل أي أحتقان وريدي أو الدوالي الوريدية  إلى النزف، ولكن ما يزيد الأمر سوءا أن أوردة المريء أرق كثيرا من غيرها ، لذلك وجود دوالي فيها يعرضها بشكل كبير إلى النزف أكثر من غيرها، مما يسبب النزيف الحاد المشهور لدى مرضى الكبد المتأخر حالتهم.

الأسباب المؤدية إلى دوالي المريء:

  كما نوهنا من قبل أن دوالي المريء هي أحتقان وتمد هذه الأوردة الضعيفة التي لا تقوى على تحمل كميات كبيرة من الدماء، فدوالي المريء تنتج نتيجة أرتداد الدماء لها وذلك لأسباب عدة:
  • 1- أمراض الكبد:

    من أهم أسباب الإصابة بدوالي المريء هي أمراض الكبد كالآتي كالتهاب الكبد  الوبائي نتيجة الإصابة بفيروسات الكبد المعدية كفيروس B  وفيروس C.
  • مرض الكبد الدهني أو ما يسميه المرضى تراكم دهون الكبد.
  • تليف الكبد نتيجة لعدوى فيروسية أو طفيلية.
  • اضطراب القناة الصفراوية كأن سدادها أو وجود خلل في أفرازتها،  ترفع فرص الإصابة بهذه بدوالي المريء.
   

2- تجلط الدم:

من أشهر أسباب الإصابة بدوالي المريء هي وجود تجلطات دموية في الأوردة، مما يعوق سريان الدماء في مسارها الصحيح، فترتدد لتنشى ء الدوالي، ومن أشهر التجلطات المسببة لدوالي المريء هي الإصابة بجلطة دموية فى الوريد البابي "portal vien"  أو في الوريد الذي يغذى الوريد البابي. 3- البلهارسيا: البلهارسيا هو مرض طفيلي يسبب تدمير في الأنسجة الكبدية، ومن أشهر المسببات لدوالي المريء، كما كانت تدمر أيضا الرئتين والأمعاء والمثانة، وكان هذا الطفيل منتشر في مصر بشكل خطير في القرن الماضي نتيجة لانخفاض الوعي الصحي العام لدى الفلاحين، فامتلئت الترع ومصارف الري بيرقات البلهارسيا وتوفي على أثرها الآلاف، حتى تم القضاء عليها تماما في أوائل تسعينات من القرن الماضي بتوفير العقار المناسب وزيادة الوعي العام لدى المزارعين. 4- الإسراف في تناول الكحوليات يزيد من خطر الإصابة بدوالي المريء. 5- التعرض لبعض السموم بنسبة كبيرة، والتي تزيد من خطر الإصابة بأمراض الكبد ودوالي المريء. 6- التعرض للازمات القلبية بشكل متكرر مما قد يسبب خلل في الدورة الدموية بأكملها وحدوث خلل في مساراتها الطبيعية مما قد يسبب دوالي المريء.

أعراض الإصابة بدوالي المريء:

 
  • الضعف الجسدي العام.
  • القيء الدموي المستمر.
  • الدوخة والغثيان.
  • تكرار تعرض المريض للإغماء الذي قد يمتدد إلى غيبوبة كبدية.
  • نزيف دموي في البراز.

الرعاية الصحية لمرضى دوالي المريء:

1- حالات دوالي المريء البسيطة والمتوسطة والغير مصحوبة بقيء دموي: قد تكون الدوالي الصغيرة جدا ونادرة ما تنزف ، أو  قد تنزف دوالي المريء  ولكن غير المصحوبة بقيء دموي، في هذه الحالة البسيطة إلى المتوسطة  تستخدم مثبطات ضغط الدوالي كالبروبرانولول، ولكن بشرط عدم وجود موانع للاستخدام كأمراض القلب والأمراض المزمنة للجهاز التنفسي. 2-الحالات الخطيرة لدوالي المريء والمصحوبة بقيء دموي: يحتاج نزيف دوالي المريء إلى رعاية طبية عاجلة، لمنع فقدان كميات كبيرة من الدم و منع حدوث المضاعفات والتعقيدات التي تنتج عن ذلك:
    •  دوالي المريء المصحوبة بقيء دموي فتعتبر من حالات الطوارئ الطبية التي تستدعى سرعة نقل المريض إلى المستشفى لعمل الإجراءات التالية:
    • ضرورة حماية مجرى التنفس في حال كان المريض فاقدا الوعي
    •  نقل دم لاستعادة حجم الدم الطبيعي و استعادة عدد خلايا الدم الطبيعية ، وبالتالي يعود ضغط الدم  إلى معدله الطبيعي و كذلك معدل ضربات الدم الطبيعي .
    • عمل فحصوات الدم العاجلة ، و نقل البلازما وفيتامين K في حال نقص عوامل التجلط ويفضل عمل المنظار مباشرة بعد استقرار حالة المريض.

طرق علاج دوالي المريء:

يتم من خلال حقن مادة مجلطة للدم في الدوالي ويستعمل في بعض الحالات  التي يصعب فيها الربط.
    • ثالثا التدخل الجراحي:
 
  • يعتبر التدخل الجراحي هو العلاج الأخير لدوالي المريء المتقدمة، حيث يضطر له الطبيب في الحالات التي لا تستجيب للعلاج بالمنظار ويتم علاجها بإحدى الطرق الآتية:
  • عمل تحويل لمجرى الدم من الوريد البابي الكبدي إلى الدورة الدموية العامة مباشرة، فبذلك لا يرتد الدم إلى دوالي المريء مرة أخرى.
  •  الإجراء الجراحي الآخر هو أن يقوم الطبيب بربط الأوعية الدموية المغذية لآخر 5 سنتيمترا وكذلك للأوردة الخاصة بالثلثي العلويان للمعدة.
 

طرق الوقاية من دوالي المريء:

  بعد أن تعرفنا بشكل مفصل عن دوالي المريء وكيفية تكوينها، وكذلك الأضرار المترتبة عليها والتي قد تصل إلى حد الوفاة، يجب علينا زيادة الوعي تجاهها وتجاه مسبباتها تفاديا لحدوثها وذلك كالآتي:
  • الإقلاع عن التدخين وتناول الكحوليات وكذلك المواد المخدرة.
  • زيادة الوعي العام تجاه الأمراض المعدية كالفيروسات الكبدية كفيروس A وذلك بتلافي تناول الأطعمة مجهولة المصدر والتي قد أعدت في مطاعم مفتقرة للنظافة العامة.
  • تجنب الإصابة فالفيروسات الكبدية الأشد خطرا كفيروس B المسبب لسرطان الكبد، وكذلك فيروس C المسبب للالتهاب الكبدي وتليف الكبد، مما قد يسبب دوالي المريء المتقدمة والخطيرة.
  • تلافي التعرض للإصابة بالطفيليات المعدية التي قد تدمر الكبد والرئة وتزيد من خطر الإصابة بدوالي المريء وغيرها، وذلك عن طريق البعد عن البرك والمستنقعات وزيادة الوعي العام لضرورة تتطهير هذه البؤر باستمرار.
  • عمل الفحوصات الدورية للدم لتلافي حدوث التجلطات الدموية.
  • الاعتناء الصحي بمرضى الكبد وزيادة الوعي العام لهم تجاه الاهتمام بالعلاج وبالطعام الصحي لتلافي حدوث المضاعفات.
  • تلافي حدوث خلل في الدورة الدموية كالذي يحدث مع مرضى الأزمات القلبية، لتلافي حدوث أرتفاع مفاجأ في الضغط الدم الوريدي، والذي يزيد خطر الإصابة باحتقانات الأوردة و بدوالي المريء وغيرها.
  • الاهتمام بتناول الأطعمة المفيدة للجسم والمليئة بالفيتامينات ومضادات الأكسدة، وخاصا الأطعمة التي تعتبر صديقة للكبد حتى نحافظ على هذا العضو الحساس المتحكم بوظائف عدة في الجسم.
  • ممارسة الرياضة يوميا وبشكل دوري للحصول على دورة دموية نشطة وسليمة بعيدة عن أي خلل.
وفي الختام لا يسعنا إلا أن نشكرك على حسن المتابعة مع تمانياتنا لكي ولأسرتك دوام الصحة والعافية، ونرجو من الله عز وجل أن يقيكم شر هذه الأسقام، إذا أعجبك موضوعنا هذا رجاءا فضلا وليس أمرا أتركي لنا تعليقا..فرأيك بالطبع يسعدنا .


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

;