سكر الحمل

سكر الحمل

آخر تحديث : الثلاثاء ١٩ مارس ٢٠١٩

سكر الحمل من أحد أكثر الأمور المؤرقة لكل سيدة حامل، حيث يعد سكر الحمل واحد من أهم الأمراض التى قد تصيب المرأة أثناء فترة حملها،مما يصيبها بالقلق حول صحة صغيرها، ينتج هذا المرض بسبب عدم قدرة جسم المرأة الحامل على حرق السكريات والتخلص منها، وبالتالي تزيد نسبة السكر فى الدم، وغالباً ما يتم تشخيصه فى الشهر الخامس من الحمل، ويصيب هذا المرض حوالى 4% من السيدات الحامل، واليوم نقدم لكم عبر موقعنا ستات دوت كوم كل ما يخص سكر الحمل وكيفية التعامل معه في حال الإصابة لاقدر الله، وكذلك أهم وأحدث الطرق المتبعة في العلاج.

سكر الحمل

سكر الحمل

غالباً ما تُصاب السيدات الحامل بهذا المرض بسبب أن المشيمة تقوم بإفراز بعض الهرمونات التي تقلل من تأثير الإنسولين بالجسم، وبالتالي يصعب على الجسم حرق السكريات، وهنا لابد من التدخل الفوري من الطبيب المعالج، حتى لا يحدث أي مضاعفات غير مرغوبة.

سكر الحمل الطبيعي

أما عن معدلات نسبة السكر الطبيعي لدى المرأة الحامل فتكون كالتالي:

  • تصل نسبة السكر فى الدم لدى المرأة الحامل بعد تناول الطعام مباشرة الى 140.
  • أما عن النسبة بعد مرور ساعتين على تناول الطعام فلابد أن تكون 120.
  • أما في حال زيادة النسب عن المعدلات الطبيعية هذه، فتكون المرأة الحامل معرضة للكثير من المشاكل، وولادة طفل مشوه، وعادة ما يحدث ذلك فى حال الإصابة بالسكر فى الأشهر الاولى من الحمل.

سكر الحمل والجنين

سكر الحمل لا يضر الأم فقط بل يشمل الضرر الجنين أيضاً، وقد تستمر الأضرار حتى بعد ولادته، لذا يجب عليك أن تبقي حذرة دائماً وتتبعي تعليمات طبيبكِ بدقة، ولا داعي للقلق لأن القلق له تأثير سلبي على معدلات السكر في الدم ايضاً، ومن ابرز تأثيرات سكر الحمل على الجنين مايلي:

  • نتيجة لتعرض الجنين لنسب عالية جداً من جلوكوز الدم، وبالتالي قد يحدث تأثير كبير فى النمو بسبب الخلل الذي سيحدث فى تغذية الجنين.
    وتصل أيضا الأضرار الى تحول السكريات الكبيرة فى الدم الى دهون فى الجسم وبالتالي قد تعيق حركة الجنين بشكل طبيعي، وتؤثر على تنفسه، وأيضا تسبب العديد من المشاكل أثناء مرحلة الولادة.
  • عند زيادة نسبة السكر فى الدم لدى الأم الحامل، قد تتسبب فى حدوث وفاة الجنين، أو تضخم حجمه وبالتالي قد تحتاج الى إجراء عملية قيصرية.
  • تسبب نسبة السكر الزائدة الى ارتفاع كبير فى نسبة المياة الموجودة حول الجنين، وبالتالي قد تؤدي الى حدوث ولادة مبكرة.
  • قد تسبب زيادة نسبة السكر لدى الحامل بعض المشاكل للجنين بعد ولادته مثل؛ اصابته بمرض السكري منذ الصغر، إصابته بالسمنة المفرطة.

أعراض سكر الحمل

هناك عدة أعراض تظهر على المرأة الحامل ومن خلالها نستطيع تشخيص إصابتها بسكر الحمل أم لا، ولكن يبقى تحليل الدم هو المعيار الأدق والأكثر تأكيداً في نهاية الأمر، لذا لو لاحظتي اي أعراض من الأعراض التالية ننصحك وبشدة بسرعة التوجه إلي طبيبكِ:

  • تتناولين كميات كبيرة من الماء ولديك شعور دائم بالعطش.
  • تحتاجين الى التبول بشكل غير طبيعي، ولكن يجب التفرقة بين الحاجة إلي التبول لضغط الرحم على المثانة أو التبول بسبب الإصابة بسكر الحمل.
  • في حال لاحظتي وجود نقصان فى الوزن الطبيعي على الرغم من تناول الطعام بكميات كبيرة.
  • في حال شعورك بإرهاق وتعب مبالغ فيه و زيادة عن الحد الطبيعي للحامل.
  • الشعور الدائم بالغثيان.
  • في حال الإصابة ببعض الالتهابات المتكررة فى الجلد والمهبل.
  • إذا كنتِ تعانين من وجود تشوش في الرؤية.

كيفية تشخيص الإصابة بسكر الحمل؟

يتم تشخيص الإصابة بزيادة السكر فى الدم أثناء فترة الحمل بعدة طرق:

سكر الحمل

  • أولاً سيقوم طبيبكِ بفحص الجنين عبر استخدام الألتراساوند وذلك للتأكد من نسبة السوائل المحيطة به، ولمعرفة الوزن، ومعرفة مخطط النبضات.
  • سيطلب منكِ الطبيب فحص نسبة السكر فى الدم 4 مرات خلال اليوم الواحد، وذلك قبل تناول كل وجبة وبعد التناول بساعتين لمعرفة نسب السكر والتحكم فيها، وأيضا يتم التشخيص عبر إجراء فحص للدم بعد مرور 8 ساعات من الصيام المتواصل، وهنا خلال هذه الإجراءات يتم تشخيص الإصابة بسكر الحمل أم لا.
  • وأيضا يمكن تشخيص الإصابة بارتفاع سكر الحمل عن طريق تناول الأم الحامل مشروب يحتوى على 50 جرام من السكر، ولابد من امتصاص الجسم لهذه النسبة بعد مرور 50 دقيقة من الجسم، وبعد ذلك يتم أخذ عينة من الدم حتى يتم فحصها، وإذا كانت النتائج تشير إلى وجود أكثر من 140 لابد من إجراء فحوصات أكثر دقة من ذلك.

علاج سكر الحمل

أما عن كيفية علاج سكر الحمل لابد من اتباع العلاجات التي يصفها الطبيب المختص بذلك، واليكِ هذه النصائح التي حتماً ستساعدك في البقاء في مأمن من أي آثار جانبية لسكر الحمل بل والوقاية منه أيضاً:

  • الإنتظام في ممارسة بعض التمارين الرياضية المناسبة للحامل مثل اليوغا، والمشي والسباحة، ولكن إن كنتِ تعانين من أي مشكلات في الحمل، لابد أن تتأكدي من طبيبك وتسأليه عن نوعية الرياضة المناسبة لكِ.
  • احرصي على تناول الفواكه والخضراوات وابتعدي عن الفواكه عالية السكر، مثل العنب والتين والمانجو والبلح، مهلا! الأمر ليس بهذا السوء! تبقى لديك اختيارات كثيرة كالتفاح والبرتقال والموز والأفوكادو والكيوي وغيرها الكثير.
  • تجنبي تماماً تناول الأطعمة والمشروبات التى تحتوى على نسب عالية من السكر المصنع، مثل الكرواسون والباتيه وغيرها من الأطعمة الغير مفيدة.
  • قومي بتقسيم الطعام الى 6 وجبات يومياً بمعدل كل ساعتين وجبة حتى يتسطيع الجسم حرقها وتحافظي على نسبة سكر مستقرة.
  • نعلم أن الأمر قد يكون صعباً نوعاً ما! لكن يمكنك عدم الإفراط وليس الامتناع بشكل نهائي عن تناول الأطعمة المعلبة والمالحة مثل المقرمشات والسناكس وغيرها.
  • يجب أن تحافظي على نظام غذائي صحي متكامل، لا تتوقفي عن تناول النشويات مثلا، لابد ان يحتوي غذائك على كل العناصر الغذائية.
  • الإبتعاد على التدخين أو المدخنين، فاللتدخين آثار سيئة على صحتك وصحة جنينك.
  • الماء حياة! حقيقة لا يمكن اغفالها، يجب عليك شرب ما يعادل 8 أكواب من الماء يومياً.
  • يجب عليك متابعة الوزن باستمرار، والحفاظ عليه ثابت.

بهذا نكون قد انتهينا من ذكر كل ما يخص الإصابة بمرض سكر الحمل وأهم الأعراض وطرق الوقاية منه، شاركونا بأرائكم أو تجاربكم أو استفساراتكم فى صندوق التعليقات.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة