تعرفي على طرق التخلص من التوهم المرضي

تعرفي على طرق التخلص من التوهم المرضي

آخر تحديث : الإثنين ٢٤ فبراير ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

التوهم المرضي هو عبارة عن حدوث انشغال بشكل مبالغ فيه بالأمراض المختلفة، إضافة إلى الخوف والاعتقاد التام بالإصابة بها، والجدير بالذكر أن هذا المرض يعد من الأمراض النفسية التي تصل في الكثير من الأحيان إلى المرض المزمن الذي من الصعب التغلب عليه بشتي الطرق، وهذا لأن الإصابة بالتوهم المرضي لا تتوقف على ذلك بل يصل الأمر إلى الإصابة بأمراض أخرى مثل الاكتئاب والوسواس القهري والقلق، واليوم ننشر عبر ستات دوت كوم طرق للتخلص من التوهم المرضي، تابعونا.

طرق التخلص من التوهم المرضي

طرق التخلص من التوهم المرضي

التخلص من التوهم المرضي

في البداية سوف نعرض لكم أعراض هذا التوهم على الأشخاص المصابين به، والتي تتمثل في الأعراض التالية:شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

  • اعتقاد الشخص المصاب بالتوهم المرضي أنه بالفعل يعاني من مرض جسدي خطير على الرغم من عدم وجود المرض.
  • استمرار الشخص في الاعتقاد بالإصابة بالمرض على الرغم من إجراء الفحوصات الطبية المختلفة والتأكد من عدم وجود المرض.
  • سوف تستمر معاناة الشخص لأكثر من ستة أشهر على الأقل.
  • يتسبب هذا الاعتقاد الخاطئ في الضيق المستمر وصعوبة تامة في قدرة الشخص على مواصله أعماله الحيوية.

وفي النهاية لخص الباحثين في هذا المجال أعراض التوهم المرضي في الآتي:

  • الانشغال الكبير بكل ما يتعلق بالأمور الجسدية.
  • اعتقاد الإصابة بالمرض الجسدي، وهذا على الرغم من سلامة الفحوصات الطبية المختلفة.
  • الخوف دائمة من الإصابة بأي نوع من الأمراض.

طرق التخلص من التوهم المرضي

طرق التخلص من التوهم المرضي

أسباب التوهم المرضي

الإصابة بالتوهم المرضي له عدد مختلف من الأسباب، تلك الأسباب بالتأكيد ساعدت بشكل كبير على الإصابة بهذا المرض على فترات طويلة تبدأ من الطفولة إلى السن المتقدم، وإليكم الآن أسباب الإصابة بالتوهم المرضي:

  • تعرض الشخص للإصابة بأحد الأمراض الجسدية الخطيرة في مرحلة الطفولة.
  • إصابة أحد أفراد الأسرة أو أحد المقربين بمرض جسدي خطير.
  • التعرض للضغوط النفسية والاجتماعية الشديدة مثل الموت المفاجئ لأحد الأقارب.
  • التعرض لأي نوع من الإساءات الجسدية.
  • عدم قدرة الفرد على التكيف مع الضغوط النفسية الموجودة حوله، وعدم القدرة على التعبير عن الانفعالات.

طرق علاج التوهم المرضي

علاج التوهم المرضي يأخذ العديد من الأشكال المختلفة، وتلك الأشكال تتمثل في:

  • العلاج الدوائي.
  • العلاج النفسي.

العلاج الدوائي للتغلب على التوهم المرضي

العلاج الدوائي يعتمد على توفير بعض العقاقير الطبية وإعطاؤها للمريض بالتوهم، كي يشفي ويكون قادر على التخلص من هذا الاضطراب ويبدأ في ممارسة الحياة العملية بشكل طبيعي، والجدير بالذكر أن نوعية الدواء يتم وصفها من خلال أطباء النفس المتخصصين في هذا المجال بالتحديد، وهذا حتي لا يكون هناك أي أضرار على الشخص في حال أخذ أدوية دون استشارة الطبيب المختص.

طرق التخلص من التوهم المرضي

طرق التخلص من التوهم المرضي

العلاج النفسي للتغلب على التوهم المرضي

العلاج النفسي من أفضل الطرق التي تساعد بشكل كبير على الشفاء من التوهم المرضي، وهذا لأن سلوك الفرد المصاب يكون تحت الملاحظة أطول فترة ممكنة على عكس العلاج الدوائي الذي يتوجه فيه المريض للعلاج داخل المنزل وبالتالي يكون في أغلب الأوقات بعيدا عن أعين المتخصصين، وتتمثل طرق العلاج النفسي في:

  • تعليم الشخص المصاب بالعلاقة الوثيقة بين الأفكار والمشاعر والانفعالات.
  • تحديد الأفكار السلبية التي تأتي في مخيلة المريض والعمل على حلها واحدة تلو الأخرى.
  • تعليم المريض كيفية التفكير الإيجابي في الأمور المختلفة التي تدور حوله.
  • التعامل من خلال استراتيجية وقف الأفكار السلبية.
  • تعريف المريض بإمكانية الاعتماد على استراتيجية الفكرة البديلة.
  • الاعتماد على استراتيجية عكس الأفكار السلبية والعمل على تحويلها إيجابية في أغلب الأحيان.
  • الوقوف التام إلى جانب المريض وتعليمه كيفية إدارة الأمور أثناء الضغوط النفسية المختلفة.
  • الاعتماد أطول فترة ممكنة على تمارين النفس العميق.
  • الاعتماد على العلاج النفسي الديني.
  • اقرئي أيضا: أسباب التوتر النفسي وكيفية علاجه.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة