طرق وقاية الرضع من الإصابة بفيروس كورونا

طرق وقاية الرضع من الإصابة بفيروس كورونا

آخر تحديث : الأحد ٠٥ أبريل ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

لم يسلم أحد من جائحة كورونا، كبير كان أم صغير، واليوم في "ستات دوت كوم"، سنتعرف على أفضل طرق وقاية الرضع من الإصابة بفيروس كورونا التاجي، خاصةً وأن الفيروس يبدو أنه لن يترك أحد ولن يتساهل مع أحد على الإطلاق.

انتشر فيروس كورونا حول العالم أجمع في الفترة الزمنية الماضية، على الرغم من أن احتمالية إصابة الرضع به ضئيلة جدًا إلا أنها موجودة بالفعل، لذلك لابد من دورنا التوعوي تنبيهك بذلك الأمر، ومحاولة عرض عليكي بعض الأمور التي يجب القيام بها خاصةً للرضع لتجنب الإصابة بهذا الفيروس المنتشر عالميًا.

كيف ينتقل فيروس كورونا من شخص إلى أخر؟

ينتقل الفيروس من خلال 3 أشياء هامة جدًا يجب معرفتها والتركيز عليها، لأنها ستكون محور حديثًا بشكل عام، حول وقاية الرضع من جائحة كورونا العالمية، حيث ينتقل عن طريق:شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

  • الهواء: وذلك من خلال رذاذ الشخص المصاب خلال السعال والعطس.
  • التقارب الاجتماعي: فلمس بعض الأشخاص المصابة أو السلام باليد أو التقبيل مع شخص مريض، يجعلك أكثر عرضة بالإصابة بالمرض.
  • الأسطح الملوثة: لمس هذه الأسطح، وبعد ذلك وضع اليد على الأنف، الفم، والعين، يجعلك عرضة للإصابة بكورونا أيضًا.

طرق وقاية الرضع من الإصابة بفيروس كورونا

أعراض فيروس كورونا عند الرضع

في البداية عزيزتي يجب العلم أن الأعراض لن تختلف كثيرًا بين طفل أو رضيع أو حتى شخص بالغ، فالأعراض تكاد تكون واحدة لدى الجميع، وتظهر الأعراض عند الرضع بعد يومين تقريبًا من الإصابة بالفيروس، ومن الممكن أن تصل مدة الإصابة لمدة 14 يومًا أو أكثر، ولكن بين الأعراض التي يمكن ملاحظتها بسهولة مايلي:

  • سيلان في الأنف.
  • السعال الجاف.
  • ارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الرضيع.
  • آلام حادة في حلق الطفل.
  • الإحساس بضيق التنفس.

بالتأكيد هذه الأعراض من الممكن يكون بعضها ملحوظ بسهولة على الرضيغ، بينما سيكون من الصعب التعرف على البعض الأخر إلا من خلال الأطباء.

طرق وقاية الرضع من الإصابة بفيروس كورونا

عند الحديث عن طرق الوقاية لدى الأطفال الرضع، لحمايتهم من خطر الإصابة بكورونا يجب تقسيم هذه الطرق إلى 3 أقسام مختلفة، قسم خاص بالأطفال أنفسهم، والثاني خاص بالأم، أما الثالث سيكون خاص بالمنزل بشكل عام.

طرق وقاية الرضع من الإصابة بفيروس كورونا

أولاً: بالنسبة إلى الطفل الرضيع

  • يجب أن نقوم بغسيل أيدي الطفل بشكل مستمر بالماء والصابون لمدة 20 ثانية تقريبًا، كما حددت منظمة الصحة العالمية.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية للطفل الرضيع، والقيام بقص أظافره لأنها من الممكن أن تخفي الفيروسات بداخلها.
  • محاولة تعليم الرضيع تجنب ملامسة وجهه باستمرار.
  • الاهتمام بمناعة الطفل من خلال النوم لفترات كافية في الليل والاستيقاظ في النهار.
  • الاهتمام بإعطاء الطفل التطعيمات الخاصة به في مواعيدها دون الإخلال بها.

طرق وقاية الرضع من الإصابة بفيروس كورونا

ثانيًا: بالنسبة إلى الأم

  • يجب الاهتمام بالنظافة الشخصية للأم، وأن تقوم بغسيل أيديها كما حددت منظمة الصحة العالمية.
  • يجب على الأم عدم الشعور بالقلق الزائد على طفلها، لأن ذلك من الممكن أن يؤثر على إرضاع الطفل بشكل طبيعي.
  • يجب على الأم غسل الثدي قبل وبعد عملية إرضاع الطفل، لتجنب إصابتهما بأي مكروه أو فيروس أيضًا.
  • يجب على الأم أن تبعد الأطفال بشكل كافِ في حالة ظهور على أحدهم أي أعراض لفيروس كورونا.
  • يجب أيضًا على الأم عدم النزول بالرضيع في الشارع لفترات طويلة، والالتزام بالمنزل قدر المستطاع حتى لا تجعله وتجعل نفسها عرضة للإصابة بهذه الجائحة المنتشرة في العالم كله.
  • يجب أن تتجنبي أنتِ وكل أفراد أسرتك من احتضان أو تقبيل الرضيع خاصةً في هذا التوقيت، لأنه من الممكن أن ينقل له العدوى بسهولة.

طرق وقاية الرضع من الإصابة بفيروس كورونا

ثالثًا: نظافة المنزل من طرق وقاية الرضع من الإصابة بفيروس كورونا

الاهتمام بنظافة المنزل هو من أهم الطرق التي تساهم في عملية الوقاية من فيروس كورونا التاجي، حيث يجب أن يكون المنزل نظيفًا لتجنب وصول الفيروس إلى هذا المنزل، ويتم عمل ذلك من خلال العديد من الطرق ومن بينهما مايلي:

  • الاهتمام بتنظيف الأسطح وتعقيمها بالماء والكلور بشكل يومي.
  • الاهتمام بتنظيف مقابض الأبواب المعدنية وتعقيمها.
  • الاهتمام تنظيف ألعاب الأطفال بشكل يومي في منزلك.
  • الاهتمام بالأدوات الشخصية الخاصة بالرضيع وتعقيمها قبل وبعد الاستخدام مباشرةً.
  • تهوية المنزل بالشكل الكافي بشكل يومي.
  • الإسراع في غسل الملابس المتسخة ونشرها في الشمس ليخرج منها أي فيروس بشكل عام.
  • الاهتمام بعدم دخول الأحذية إلى المنزل لأنها من الممكن أن تنقل العدوى لمن في المنزل بأكمله.

هذه كانت أفضل الطرق الوقائية التي يمكن الالتزام بها في المنزل، لمحاولة حماية الطفل من مخاطر فيروس كورونا المنتشر في جميع أنحاء العالم، لكن عزيزتي ماذا سيحدث إذا لا قدر الله الطفل أصيب بالفعل بفيروس كورونا، وماهي التدابير التي يمكن القيام بها لمعالجة الطفل من هذا الفيروس.

طرق وقاية الرضع من الإصابة بفيروس كورونا

علاج الرضع من الإصابة بفيروس كورونا

بالتأكيد الجميع يعلم أن فيروس كورونا ليس له علاج واضح ومحدد بعد، لكن الأطباء أكدوا أن 80% من المصابين بفيروس كورونا يتم شفائهم تلقائيًا، ولكن يمكن استخدام بعض العلاجات المختلفة لعلاج الأعراض التي تظهر على الرضيع لسهولة إتمام عملية الشفاء، ومن بين هذه الطرق ما يلي:

  • تناول بعض من الأدوية المسموح بها مثل خافض الحرارة.
  • عمل كمادات دافئة للأطفال وكذلك أخذ حمام دافئ لتقليل حدة العسال.
  • جعل الرضيع يتناول كمية كافية من السوائل الساخنة.
  • جعل الطفل الرضيع ينام الوقت الكافي تمامًا له يوميًا.

ولكن في حالة مرور عدة أيام ولم يتم اختفاء الأعراض من تلقاء نفسها، يجب هنا فقط استشارة الطبيب على الفور ولكن يجب أيضًا الحذر من هذه الخطوة، لعدم المساهمة في نشر الفيروس في بلدك، ومن الأفضل الاتصال حينها على الخط الساخن الخاص ببلدك.

هذه كانت طرق وقاية الرضع من الإصابة بفيروس كورونا التاجي المتفشي عالميًا، وكيف يجب تنظيف المنزل بشكل جيد لحماية من بداخله من هذا الفيروس، وأيضًا ماذا ستفعلين إذا ظهر على رضيعك أعراض هذا المرض، في النهاية نتمنى للجميع السلامة والبقاء في المنزل قدر المستطاع حتى نعبر الأزمة سويًا.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة