طفل التوحد .. ماذا يعني وكيف تتعامل مع صديقك المريض

طفل التوحد .. ماذا يعني وكيف تتعامل مع صديقك المريض

آخر تحديث : الثلاثاء ١١ أبريل ٢٠١٩

يعتبر طفل التوحد من الأطفال المصابة بمرض نفسي، "ستات دوت كوم" توجه موضوع اليوم إلى الأطفال، ليتعرفوا أكثر عن هذا المرض، وكيف يمكنهم التعامل مع الأطفال المصابة بالتوحد، في المدرسة أو في أي مكان يجمعهم به.

يجب على الأطفال الصغار التعامل مع أطفال التوحد بشكل عادي، وعدم تجنب التعامل معهم لأنهم مرضى، وفيما يلي نخبركم ياصغار الكثير عن مرض التوحد، وكيف تتعاملوا مع هؤلاء الأطفال.

ماذا يعني مرض التوحد؟

ببساطة مرض التوحد هو مرض يصيب الأطفال في مراحل مبكرة في حياتهم، ويظهر هذا المرض على طريقة تعامله مع الآخرين، سواء من خلال الحديث معهم أو من خلال طريقة التعامل في حد ذاتها.

يعتبر مرض التوحد حالة من الحالات النفسية، فهو إعاقة دماغية تصيب الأطفال، تؤثر على سلوكهم مع الغير، وعدم إتقانه الكثير من الأمور هو لا يحب التعامل مع أحد ويفضل الوحدة دائمًا، كما أنه يكرر بعض الحركات بشكل كبير.

توقيت ظهور أعراض مرض التوحد على الطفل

طفل التوحد

تبدأ أعراض مرض التوحد لدى الأطفال في الظهور بشكل واضح، وذلك قبل الوصول إلى 3 سنوات من عمرهم، وتستمر هذه الأعراض في الظهور بقية حياته، وتظهر على أكثر من شكل وسلوك.

تزيد نسبة الإصابة بمرض التوحد عند الأطفال بنسبة أكثر 4 مرات للأطفال من الذكور عن الأطفال من الإناث.

ماهي أسباب الإصابة بمرض التوحد؟

توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض التوحد، من الممكن أن يكون السبب هو العامل الوراثي، بمعنى وجود مريض في العائلة لديه المرض، من الممكن أن يتسبب في ظهور المرض في طفل آخر، خاصة لو كان أخيه أو أخته.

من العوامل الآخرى التي تتسبب في أن يكون طفل التوحد موجود في الحياة هو الجانب البيئي فهو يؤثر بشكل كبير، فالتلوث البيئي المختلف يساهم في ذلك، كما أن وجود تشوهات الدماغ أثناء نمو الجنين في بطن أمه من الممكن أن تصيب الطفل المولود بالتوحد كذلك.

أعراض طفل التوحد .. كيف تعلم أن هذا الطفل يعاني من مرض التوحد؟

طفل التوحد

تستطيع صغيري أن تكتشف هذا بنفسك من خلال التعامل مع الطفل المريض بالتوحد والذي ستلاحظ عليه وجود بعض الأشياء قد تكون دليلك لمعرفة أن هذا الطفل يعاني من التوحد.

  • يعاني الطفل المتوحد من صعوبة في التحدث بشكل عام، كما أنه لا يحب أن يتحدث مع زملاءه في المدرسة، وعندما يتحدث فإن كلامه لايكون مفهوم بشكل كبير.
  • عند النظر إليه والابتسام في وجهه أو استخدام علامات هز الرأس سواء بالإيجاب أو السلب، من الممكن ألا يتفهمك لأنه يعاني من صعوبة في التواصل غير اللفظي مثل تعبيرات الوجه المختلفة.
  • يقوم الطفل المصاب بالتوحد بتكرار كل مايفعله كل يوم، حيث أن له يومه الخاص به ويحب تكرار ما يفعله باستمرار.
  • يكره العناق والأحضان ويحب أن يكون منكمش على نفسه.
  • قد تشعر بأنه لايدرك مشاعرك أو أحاسيسك تجاهه.
  • من الممكن ألا يستجيب لك عندما تقوم بالنداء عليه.
  • لا يحب اللعب مع الأطفال ويفضل أن يلعب لوحده.
  • عندما يتحدث تشعر بأن صوته غريب فهو يتحدث بصوت الإنسان الآلي، أو بصوت غنائي.
  • يستخدم عبارات لكنه لا يفهم معناها.
  • من الممكن أن يستخدم سلوك عدواني تجاه نفسه أو غيره.

كيف تتعامل مع صديقك المريض بالتوحد

طفل التوحد

  • ينبغي عندما تتعامل مع صديقك المريض بالتوحد أن تعامله معاملة عادية، فلا تشعره بأنه أقل من الأطفال الآخرى، أو تنظر إليه بنظرة شفقة أو عطف.
  • لا تتعامل مع طفل التوحد على أنه غبي أو مجنون فهو طفل مثله مثلك، بل يكون لديه مهارات أفضل مما تحملها أنت.
  • حاول دائمًا أن تتقرب منه وتجعل باقي الأطفال يتقربون منه، وتعاملوا معه معاملة حسنة، حتى يستطيع التغلب على صعوبة التعامل، ويكون قادر على التعامل معكم دائمًا.
  • حاول أن تشغل هذا الطفل باستمرار عن أداء الحركات النمطية التي يكررها، من خلال أن تقوم بعمل شئ جديد معه أو تطلب منه طلب يقوم به وهكذا.
  • أطلب منه اللعب معكم مرة وأثنين ولا تيأس أبدًا، حتى يأتي من ذات نفسه للعب معكم فهذا سيكون مفيد له.
  • حاول أن تصطحبه معك إلى النادي للتدريب على أي لعبة يستيطع أن يستخدمها في الدفاع عن نفسه في حالة وضعه في مصادر خطر.
  • تجنب في الحديث معه أن تقول جمل طويلة لأن هذا الأمر يجعله يرتبك في الحديث معك، ولن يفهمك في الكثير من الأوقات.
  • التفاعل الاجتماعي في المدرسة سيجعله أفضل بكثير ومن الممكن عمل ذلك من خلال أن تتعرف على اهتماماته ومحاولة استخدامها معه.
  • تفهم دائمًا مشاعره سواء وقت الغضب أو الفرح، كما يجب أن تعلم أن الأحضان أو العناق من الممكن أن يكون مؤلم له، فلا تحاول أن تفعل ذلك معه.
  • تعامل معه بصبر ولا تتركه وحيدًا، لكن تعامل معه ولا تيأس حتى تخفف عنه من آلام مرضه، هذا سيكون مفيد له.
  • تجنب أن تتعامل مع طفل التوحد بأي نوع من أنواع الغضب أو أن تصرخ في وجهه لأنه من الممكن أن يخاف ويكره التعامل معه.

وفي النهاية عزيزي عليك أن تعلم أن الطفل المتوحد هو طفل مثله مثلك تمامًا، ويجب أن تتعامل معه بشكل أفضل لأن هذا قد يساهم بشكل كبير في علاجه، كما أنه لا تيأس أبدًا وتتركه ولكن حاول معه مرارًا وتكرارًا حتى يستطيع اللعب معكم، والتحدث معكم بشكل أفضل، هذا سيعود بالنفع عليك وعليه هو أيضًا، وكذلك على المجتمع كله.


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة