علاج التعاسة الزوجية

علاج التعاسة الزوجية

آخر تحديث : السبت ٢٧ يوليو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

نتناول فى هذا المقال مقالا عن علاج التعاسة الزوجية، ومن خلال موقعنا ستات دوت كوم، نقدم لكم كل مايخص موضوعنا علاج التعاسة الزوجية، واليكم بالتفاصيل علاج التعاسة الزوجية .

1- وجود لغة حوار مشتركة بين الزوجين :

علاج التعاسة الزوجية :

وفى هذه السطور القادمة نقدم كل ما يخص موضوعنا عن علاج التعاسة الزوجية، ونلخصها فى نقاط محددة، ونقاط مهمة جدا، نصائح لتجنب المشاكل الزوجية :

1- وجود لغة حوار مشتركة بين الزوجين :

أى يجب أن يكون هناك لغة حوار متفاهمة، ومشتركة بين الزوجين بشكل كبير، حتى فى الذهاب للنوم معا في نفس الوقت شئ مهم للغاية، كما يبعث على الراحة النفسية، فيجب أن تتذكروا أول أيام زواجكما عندما كان يحل وقت النوم بالتأكيد كنتما تذهبان للنوم معا، فمن الأمور الغير منطقية هى أن تسهرى وهو ينام، والعكس ايضا، فقد اظهرت الدراسات الحديثة بأن الخلود للنوم مع بعضكما البعض يساعد بشكل كبير على الحب الحقيقى والراحة النفسية بين الزوجين لأنه معناه أنكما معا فى كل الاوقات لاتتفارقا ابدا، كما يجب معرفة ايضا أمر مهم وهو أن الاختلاف فى الرأى لايفسد للود قضية، بمعنى أن الاختلافات فى الاراء مطلوبة، وفى الاهتمامات ايضا بشكل كبير للغاية . 2- العمل على إيجاد اهتمامات مشتركة :شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

2- العمل على إيجاد اهتمامات مشتركة :

فمن الأمور المهمة هى ايجاد الأمور المشتركة مثل الخروج سويا ومعا، كما أنه من الأمور المشتركة ايضا مشاهدة التلفاز معا، وبعض اللمسات الحانية التي تعبر عن الحب مثل ملامسات الأيدي أو وضع اليد حول الكتفين أو الخصر، فنجد أن كل هذه اللمسات من شأنها أن تعبر عن الحب والسعادة للطرف الآخر، كما أن هناك لمسات حانية تعمل على زيادة حيوية وتجديد المشاعر حين يحدث الملل بين الزوجين خاصة المتزوجين منذ فترة طويلة، كما يجب تجنب وكسر الروتين اليومى بشكل كبير، مثل الخروج نهاية كل أسبوع مثلا، استخدام بشكل متكرر بعض عبارات الحب الحقيقى، كذلك تبادل تحيات الصباح والمساء، وعبارات الحب من شأنه أن يعمق المودة والحب بين الزوجين.

3- تجنب تصيد الأخطاء والشجار فى كافة الأمور :

فمن الامور المهمة جدا هى العمل على تجنب الشجار، والتذمر، وخاصة في الأمور أو المشاكل التي لا تستدعى للشجار، فالحوار البناء يعتبر أفضل وسيلة للوصول إلى حل لأي مشكلة، لان احيانا تقع الزوجة فى اخطاء الزوج هو المسؤل عنها، والمتسبب فيها، كما أن الزوج يمكن أن يكون من النوع الذى يضخم الاخطاء بشكل كبير، فيجب أن يفوت الزوج لزوجته العديد من الاخطاء، فمن الأمور المهمة هى البعد عن اصطياد الاخطاء بشكل كبير، والبعد عن الشجار المستمر بشكل كبير، كما يجب عدم اثارة أى موضوعات تثير حساسية الزوج، والعكس ايضا لانه شجار ليس له أهمية مطلقا، كما يجب معرفة بأن القوامة للرجل ليست فى البطش، والتعالى، والتكبر، وانما فى الرأفة، واللين، والمحبة بشكل كبير .

4- الرضا لكل الزوجين بشكل كبير :

فمن الأمور المهمة بين الزوجين هى الرضا بشكل كبير، فكما قيل ارض بما قسم الله لك تكن أغنى الناس، فيجب الرضا كل الرضا عن الزوجة، كما يجب استشارتها في أمورك كما يجب الأسلوب الرقيق فى اثناء التعامل، فيجب أن يكون هناك معاملة حسنة للغاية ويكون هناك تلطف في الأوامر ولا تكون الاوامر بالتعالي والتكبر، وكذلك المرأة ايضا تكون راضية كل الرضا عن زوجها، ومعاملة زوجها بشكل حسن للغاية، كما يجب أن يتم المزاح، واللعب، والضحك، كما يجب تقديم الهدايا لها، كما يجب مراعاة ايام الحمل، والدورة الشهرية، ويجب مراعاتها صحيا بشكل كبير، كما يجب معرفة بأن الزوجة ليست الزوج، والعكس، بمعنى أن لكل منهما شخصيته المستقلة بشكل كبير، بمعنى أن كل شخصية لها صفاتها، ومميزاتها، وعيوبها، ويجب على كل طرف أن يتقبل الطرف الاخر تقبل كامل، وتام بشكل كبير جدا، كما أن هناك فروق فردية بين الزوج، وزوجته ويجب معرفة ذلك بشكل كبير، فيجب أن تعرفا أن لايوجد شخصين متطابقين ابدا مطلقا، ولابد من معرفة أشخاص قد يؤثرون علي علاقتك الزوجية قال الشاعر:

وعين الرضا عن كل عيب كليلة *** كما أن عين السخط تبدي المساويا

3- تجنب تصيد الأخطاء والشجار فى كافة الأمور :

5- اسعد زوجتك تعش سعيدا :

أى يجب أن تعطى بشكل كبير لتأخذ، لان هذا أحد قوانين الحياة، فإذا أعطيت لزوجتك السعادة حصلت عليها، واعلم أن المستفيد الأول من سعادة زوجتك هو أنت، لأنك إذا نجحت في إسعادها فسوف لا تدخر وسع لإسعادك ورد الجميل إليك، فإحساس المرأة المرهف يأبى أن يأخذ ولا يعطي لأنها بطبيعتها تحب العطاء والبذل والتضحية من أجل من تحب. واليكم بعض الاقتباسات من وحى النبوة، وسيرة رسوله الكريم التى توصى بالمرأة خير، وللرد عمن يوصف المرأة بالاعوجاج، والنقص واليكم بعضها، امثلة على طرق وخطوات حل المشاكل الزوجية- حل الخلافات الزوجية فى الاسلام.

وقد بين النبي صلى الله عليه وسلم أن النقص والاعوجاج من طبيعة المرأة، وأن المتعامل معها ينبغي ألا يجهل هذه الطبيعة فيحسن إليها مهما كانت تصرفاتها، قال صلى الله عليه وسلم : "استوصوا بالنساء خيرا، فإن المرأة خلقت من ضلع، وأن أعوج شيء في الضلع أعلاه، فإن ذهبت تقيمه كسرته، وإن تركته لم يزل أعوج، فاستوصوا بالنساء خيرا" [متفق عليه]. وفي رواية لمسلم: "إن المرأة خلقت من ضلع، لن تستقيم على طريقة، فإن استمتعت بها استمتعت بها وبها عوج، وإن ذهبت تقيمها كسرتها،. وكسرها طلاقها". قال النووي رحمه الله: وفي هذا الحديث: ملاطفة النساء، والإحسان إليهن، والصبر على عوج أخلاقهن، واحتمال ضعف عقولهن، وكراهة طلاقهن بلا سبب، وأنه لا يطمع باستقامتها، والله أعلم. [شرح صحيح مسلم]

6- الاهتمام بالنظافة بكافة اشكالها :

من الأمور المهمة للغاية هى الاهتمام بالنظافة، فمن المعروف أن الإسلام دين النظافة، والنظافة الجسدية من ازالة الشعر الزائد للزوجين، كالابط، والعانة، والتعطر بعطر طيب، فقد قال ابن الجوزي: ((تلمحت على خلق كثير من الناس إهمال أبدانهم، فمنهم من لا ينظف فمه بالخلال بعد الأكل، ومنهم من لا ينقي يديه بغسلهما من الزهم- رائحة اللحم والدهون- ومنهم من لا يكاد يستاك، وفيهم من لا يكتحل، ومنهم من لا يراعي الإبط إلى غير ذلك، فيعود هذا الإهمال بالخلل في الدين والدنيا. أما الدين، فإنه قد أمر المؤمن بالتنظف والاغتسال للجمعة لأجل اجتماعه بالناس،ونهى عن دخول المسجد إذا أكل الثوم، أمر الشرع بتنقية البراجم وقص الأظفار والسواك والاستحداد (حلق العانة)، و أما الدنيا(( فإني رأيت جماعة المهملين أنفسهم يتقدمون إلى السرار- المناجاة عن قرب- والغفلة التي أوجبت إهمالهم أنفسهم أوجبت جهلهم بالأذى الحادث عنهم، فإذا أخذوا في مناجاة السر يمكن أن أصدف عنهم، لأنهم يقصد السر، فألقى الشدائد من ريح أفواههم. ثم يوجب مثل هذا نفور المرأة، وقد لا تستحسن ذكر ذلك الرجل، فيثمر ذلك التفاتها عنه. وقد كان ابن عباس رضي الله عنهما يقول: إني لأحب أن أتزين للمرأة كما أحب أن تتزين لي. وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم أنظف الناس وأطيب الناس، وكان يكره أن يشم منه ريح ليست .4- الرضا لكل الزوجين بشكل كبير :


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة