علاج التهاب الحلق عند الأطفال عمر سنة .. أهم أسبابه وطرق التغلب عليه

علاج التهاب الحلق عند الأطفال عمر سنة .. أهم أسبابه وطرق التغلب عليه

آخر تحديث : الجمعة ١٧ يوليو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

سوف نعرض بطريقة بسيطة للأمهات علاج التهاب الحلق عند الأطفال عمر سنة في هذا الموضوع؛ حيث يعتبر التهاب الحلق واحد من أكثر الشكاوى الصحية شيوعًا، خاصة خلال الأشهر الباردة من العام عندما تكون أمراض الجهاز التنفسي في ذروتها.

غالبًا ما تصيب الأطفال، وعادة ما يكون الإحساس القاسي والخدش والحرق في الجزء الخلفي من الحلق هو أول إشارة تحذير تشير إلى الإصابة بالتهاب الحلق أو نزلات البرد أو الإنفلونزا.

لكن يمكن أن يكون ذلك أيضًا من أعراض أحد الحالات الأكثر خطورة، لذلك يجب على الأهل مراقبة كيفية تطورها، والاتصال بالطبيب لمعرفة طرق العلاج، وسوف نتعرض لعلاج التهاب الحلق بالطرق الطبية وكذلك بالطرق الطبيعية.شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

أسباب التهاب الحلق عند الأطفال عمر سنة

لا بد من معرفة الأسباب التي تؤدي إلى هذه الحالة، إذ إن معظم التهاب الحلق ينتج عن العدوى الفيروسية، مثل الفيروسات التي تسبب نزلات البرد أو الإنفلونزا، ولا تحتاج إلى علاج بالمضادات الحيوية.

ولكن بعض التهاب الحلق تنتج عن البكتيريا، مثل المجموعة المكورات العقدية A ، وغالبًا يحتاج إلى مضاد حيوي، وعند الأطفال يوجد حوالي 20 إلى 30 من كل 100 التهاب في الحلق مصاب بالعدوى الجرثومية، أمّا عند البالغين، فقط 5 إلى 15 من كل 100 التهاب في الحلق هو التهاب جرثومي.

ومن الأسباب الشائعة الأخرى لالتهاب الحلق عند الأطفال ما يأتي:

  • مسببات الحساسية.
  • الهواء الجاف.
  • التلوث بالمواد الكيميائية أو المهيجات المحمولة بالهواء.
  • التعرّض للتدخين السلبي.

أسباب التهاب الحلق عند الأطفال عمر سنة

أعراض التهاب الحلق عند الأطفال عمر سنة

كل حالات التهاب الحلق سببها فيروسات ولا تحتاج إلى علاج دوائي إذ يمكن عندها علاج التهاب الحلق عند الأطفال مضاد حيوي، ومع ذلك، من المهم معرفة الأطفال المصابين بعدوى بكتيريا الحلق وعلاجهم لمنع انتشار العدوى وكذلك لمنع المضاعفات الخطيرة المحتملة لها من جرثومة المكورات العقدية مثل الحمى الروماتيزمية.

ومن الصعب على الأبوين معرفة ما إذا كان التهاب الحلق لدى طفله سببه جرثومي أو فيروسي، ولذلك يجب على الوالدين الاتصال بمزود الرعاية الصحية للطفل لتحديد ما إذا كان يحتاج الطفل للفحص، خاصّةً إذا كان هناك واحد أو أكثر من الأعراض الآتية:

  • درجة الحرارة أكثر من 101 درجة فهرنهايت أو 38.3 درجة مئوية. إذا كان وقت الإصابة في أواخر الخريف أو الشتاء أو أوائل الربيع.
  • إذا كان الطفل ليس لديه سعال. إذا كان عمر الطفل بين 5 و 15 سنة. إذا تعرّض الطفل مؤخّرًا لشخص مصاب بالتهاب الحلق أو الحنجرة.
  • صعوبة في التنفس أو البلع. إذا كان صوت الطفل يبدو مكتومًا أو مبحوحًا.
  • وجود تصلب في الرقبة أو صعوبة في فتح الفم.

أعراض التهاب الحلق عند الأطفال عمر سنة

علاج التهاب الحلق عند الأطفال عمر سنة

يصاب الرضع والأطفال الصغار بعدوى الالتهاب؛ ويعود السبب في ذلك لضعف جهاز المناعة لديهم، ولعدم تقيدهم بغسل اليدين بعد الأكل أو اللعب، مما يسهل على الفيروس الانتقال من طفل إلى آخر، أما الأسباب الأخرى فهي الحمّى الخفيفة العارضة.

ولتجنب الإصابة بالمرض يجب المتابعة مع الأطفال وتعليمهم أهمية غسل اليدين بانتظام، وعدم تقاسم الطعام، أو الأكواب، أو حتى النظارات مع الأطفال الآخرين، يتسائل الكثير من الأشخاص عن إمكانية علاج التهاب الحلق عند الأطفال عمر سنة بدون مضاد حيوي.

في الواقع إذا كان سبب الالتهاب هو عدوى فيروسية فلا يجب إعطاء المضاد الحيوي، أما إذا كان السبب جرثوميًا فيجب تناوله تحت إشراف طبيب الأطفال المختص، ويمكن للتدابير الآتية أن تفيد في علاج التهاب الحلق عند الأطفال عمر سنة بدون مضاد حيوي:

الراحة

التأكّد من حصول الطفل على قسط كبير من الراحة وشرب السوائل بكميات كبيرة.

المرطب

يساعد استخدام المرطب في الجو على تخفيف احتقان الحلق.

استنشاق البخار

يتم ذلك بوضع الماء الساخن في الحوض، ثم جعل الطفل يتنفس بعمق من خلال فمه وأنفه لمدة 5 إلى 10 دقائق، ويمكن تكرار ذلك عدة مرات في اليوم، ويجب الانتباه من حدوث حرق البخار. المشروب الدافئ: يمكن تحضير مرق الدجاج أو الشاي الدافئ مع العسل للطفل، ويجب عدم إعطاء العسل لطفل عمره أقل من 12 شهرًا.

المسكنات

ويمكن علاج التهاب الحلق أيضًا بالمسكنات لدى الأطفال والرضع، فيمكن استخدام مسكنات الألم الآمنة عند استهلاكها من قبل الأطفال؛ مثل الآيبوبروفين والباراسيتامول، مع الإشارة إلى ضرورة تجنب إعطائهم الأسبرين :

لارتباطه بمتلازمة راي النادرة والمهددة للحياة عند حدوثها نظرًا لما قد تسببه من انتفاخ الكبد والدماغ، وأما السيترويدات الفموية ففائدتها في علاج آلام الحلق محدودة مقارنةً بالأدوية الأخرى التي يمكن صرفها دون الحاجة إلى وصفة طبية.

إضافة إلى ما قد تسببه من آثار جانبية قد تكون خطيرة في بعض الأحيان، كما يعالج احتقان الحلق إما بالمضادّات الحيوية أو بعقاقير أخرى، وذلك حسب قوة الإصابة أو المسبب الذي أحدث المرض.

العلاجات المنزلية

في حال وصف الدواء من قبل الطبيب يجب إكمال مدة العلاج؛ وهي بالغالب تكون عشرة أيام، فلو تحسن الطفل خلال يومين لا يجب إيقاف الدواء؛ لأن الفيروس يكون في حالة دفاع وصراع مع المواد الفعالة الموجودة في الدواء.

وعند إيقافه يستجمع الفيروس قوته ويعاود هجومه في الجسم، مما يصيب الطفل بالتوعك مرة أخرى، وللتخفيف من ألم الطفل يمكن تطبيق أي من هذه الوصفات والعلاجات المنزلية، وهي:

شرب السوائل الدافئة؛ كالشاي، والشوربة. شرب كوب من الحليب الدافئ المضافة إليه ملعقة كبيرة من العسل، تناول البوظة، أو العصير البارد للتخفيف من التورم الناتج عن الاحتقان. مص الحلوى الصلبة لترطيب الحلق.

علاج التهاب الحلق عند الأطفال عمر سنة

علاج التهاب الحلق عند الأطفال عمر سنة بالطرق الطبيعية

طرق بسيطة يمكنكي استخدامها سيدتي من أجل علاج التهاب الحلق عند الأطفال عمر سنة إن شاء الله، ففي معظم حالات الالتهاب الفيروسي، لا يكون هناك علاج محدد، ولكن يستطيع جهاز المناعة عند الأطفال مواجهة الالتهاب بشكل عام خلال أسبوع، ويمكن في هذه الفترة الاهتمام بالراحة مع شرب السوائل الدافئة.

في حال كانت الإصابة بسبب البكتيريا، فالعلاج في الغالب سيكون أحد المضادات الحيوية، وتكون هذه المضادات باستشارة الطبيب، حسب ما يناسب حالة الطفل، كما يمكن تزويد الأطفال بالجرعة المناسبة من كل من الأسيتامينوفين، أو الإيبوبروفين، ولكن لا يجب إعطاء الطفل الأسبرين أبداً، ويجب استشارة الطبيب حول الجرعات.

علاج التهاب الحلق عند الأطفال عمر سنة بالطرق الطبيعية

اقرأي أيضًا:

علاج التهاب الحلق عند الأطفال حديثي الولادة والوقاية منه

علاج التهاب الحلق عند الأطفال الرضع بطرق ووصفات منزلية

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة