علاج الحصبة الألمانية للحامل - أفضل طرق لعلاج الحامل من الحصبة

علاج الحصبة الألمانية للحامل - أفضل طرق لعلاج الحامل من الحصبة

آخر تحديث : الجمعة ٢٤ يوليو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

تتعرض الحامل للعديد من المشاكل الصحية خلال فترة الحمل ومنها الحصبة الألمانية، لكن لا داعي للقلق فهناك طرق لعلاج الحصبة الألمانية خلال الحمل، خلال السطور التالية على موقع ستات دوت كوم سنقدم لكي عزيزتي كل ما تريدين معرفته عن علاج الحصبة الألمانية للحامل.

أعراض الحصبة الألمانية للحامل

تتنوع الأعراض المرتبطة بالحصبة الألمانية والتي لا تظهر إلا بعد حوالي 14 يوم من حدوث الاصابة بالفيروس ومنها:

  1. حدوث ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  2. الاصابة بالطفح الجلدي على الرقبة والوجه والصدر.
  3. حدوث أوجاع في المفاصل والعضلات والحنجرة والعينين.
  4. ظهور انتفاخات في الغدد وخاصة خلف الرأس ومؤخرة الأذنين.
  5. سيلان الأنف.
  6. الشعور بالتعب والارهاق العام وعدم القدرة على ممارسة الأعمال اليومية.
  7. الشعور بالصداع الشديد.

علاج الحصبة الألمانية للحاملشاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

علاج الحصبة الألمانية للحامل

هناك بعض الطرق المتبعة لعلاج الحصبة الألمانية للحامل والتي من المعروف أنها تصيب الحامل مرة واحدة فقط ومن طرق العلاج:

  • الحصول على التطعيم ضد الحصبة.
  • العلاج بأجسام مضادة تسمى الجلوبيولين مفرط المناعة الذي يعمل على محاربة الفيروس.
  • تناول المزيد من السوائل خاصة في هذه المرحلة.
  • الحصول على الراحة التامة وعدم ممارسة الأنشطة المرهقة.
  • البقاء في المنزل لمنع انتشار العدوى للآخرين.

علاج الحصبة الألمانية للحامل

مضاعفات الحصبة الألمانية

وغير علاج الحصبة الألمانية للحامل من الممكن أن تعاني المصابة بالحصبة الألمانية بمجموعة من المضاعفات منها:

  1. حدوث انخفاض في الصفائح الدموية في الدم.
  2. الاصابة بتورمات والتهابات في الدماغ.
  3. حدوث النزيف والتهاب المفاصل.
  4. التعرض لخطر الاجهاض أو ولادة طفل به مجموعة من التشوهات مثل مشاكل في القلب أو فقدان السمع عقب ولادته مباشرة.
  5. الاصابة بالعمى.
  6. نقص عدد خلايا الدم البيضاء وبالتالي ضعف المناعة مما يزيد من فرصة الاصابة بامراض اخرى
  7. حدوث عدوى في الأذن.
  8. التهاب الشعب الهوائية.
  9. الاصابة بالاسهال الشديد ومن الممكن التعرض للجفاف.

طرق الوقاية من الحصبة الألمانية

هناك مجموعة من الطرق المتبعة للوقاية من الاصابة بفيروس الحصبة الألمانية ومنها:

  • الالتزام بعدم مشاركة الأدوات الشخصية كفرشاة الأسنان والمنشفة وأدوات الطعام مع بعض الأشخاص الذين يعانون من الفيروس.
  • تناول التطعيمات وهي من أفضل الطرق للوقاية من الاصابة بالحصبة لكن يجب الحذر من حدوث مجموعة من الآثار الجانبية مثل الطفح الجلدي والحمى ولكن تختفي هذه الأعراض بعد أيام معدودة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين أ والتي تتواجد في الخضراوات الداكنة مثل البروكلي وتناول كبد البقر لكن يجب الحذر من تناول فيتامين أ بكميات محدودة واستشارة الطبيب قبل تناوله لأن الافراط فيه يتسبب في حدوث مجموعة من المشاكل الصحية.
  • الحرص على النظافة الشخصية وغسل اليدين بعد العودة من الخارج وعند الامساك بالصنابير والمقابض وعقب تناول الطعام وبعد الدخول للحمام لمنع الاصابة بالعدوى.
  • تعزيز وتقوية الجهاز المناعي، من خلال تناول الأطعمة التي تعمل على تقويته لأن ضعفه يسبب الاصابة بالعدوى ومنها الفواكه والخضراوات الداكنة.
  • الابتعاد عن الأشخاص المصابين بالعدوى لمنع انتشارها وتطهير الأماكن جيدا من خلال التهوية وتعريض أغطية الأسرة والسجاد للشمس .
  • الابتعاد عن التواجد في الأماكن المزدحمة: لأنها تزيد من فرصة انتشار الفيروس وارتداء القناع الواقي في حال الذهاب للأماكن المزدحمة مع الحرص على تعقيم المدارس وتهويتها.

علاج الحصبة الألمانية للحامل

الحصبة والحامل

  • تصاب المرأة بالحصبة مرة واحدة في حياتها، لذلك لا داعي للقلق اذا اصيبت بها قبل الحمل.
  • اذا كانت المرأة تخطط للحمل فعليها تجنب تطعيم الحصبة قبل شهرين من الحمل على الاقل.
  • ليس من الضروري أن تنتقل العدوى للحامل.
  • بعد الولادة تحصل الحامل على التطعيم ضد الحصبة إذا لم تكن أصيبت بها قبل ذلك.

أضرار الحصبة الألمانية على الجنين

وبجانب علاج الحصبة الألمانية للحامل فان اصابة الحامل بالحصبة الألمانية خلال فترة الحمل من الممكن أن يتسبب في حدوث مجموعة من الأضرار على الجنين ومنها:

  • الصمم.
  • الاصابة بالتخلف العقلي.
  • حدوث تشوهات للجنين مثل فقدان السمع.
  • تشوه نظر الجنين.
  • اصابته بمجموعة من المشاكل في القلب.
  • تأخر نمو الجنين.

ويشير بعض الأطباء إلى أنه من الممكن التخلص من الجنين في حالة الاصابة بالحصبة حتى لا يتم ولادته بهذه المشاكل.

ما الفرق بين الحصبة العادية والحصبة الألمانية

  • تعتبر الحصبة الألمانية أقل في الخطورة من الحصبة العادية.
  • عند اصابة الحامل بالحصبة الألمانية في الشهور الأولى من الحمل فإن احتمالية حدوث اصابة الجنين بالتشوهات تصل إلى 20 %، و من الممكن علاج الجنين وهو في رحم أمه من الحصبة.
  • الحصبة الألمانية لا تنتقل فقط عبر ملامسة الأدوات الشخصية ولكن من خلال افرازات الجهاز التنفسي للشخص المصاب.

التعامل مع الحصبة الألمانية

من الممكن التعامل في علاج الحصبة الألمانية للحامل في حال الاصابة بها من خلال مجموعة من الطرق ومنها:

  • الامتناع عن استخدام الأدوات الشخصية للمصاب.
  • تناول كميات كبيرة من الخضراوات والفاكهة التي تعمل على تعزيز الجهاز المناعي وتمد الجسم بالمواد المضادة للاكسدة والمعادن والفيتامينات الضرورية.
  • الحرص على تناول أدوية المناعة للتقليل من فرصة انتقال العدوى للجنين في حالة الحمل.
  • تناول الأدوية التي تعمل على خفض درجة حرارة الجسم كالباراستامول مع الراحة التامة في السرير.
  • عدم الاختلاط مع أشخاص سواء في العمل أو العائلة لمدة أسبوع على الأقل.

أعشاب لعلاج الحصبة الألمانية

  • أوراق النيم: من أهم الأعشاب المستخدمة في علاج الحصبة الألمانية لأنها تعمل كمضادات للبكتريا والفيروسات بالاضافة إلى قدرتها على علاج الكثير من الأمراض ومن الممكن وضعها على القروح للتخلص من الحكحة.
  • بذور الباذنجان: من الأعشاب القوية التي تحتوي على مواد مضادات الأكسدة التي تساهم في الحد من أعراض الحصبة وتساعد على تعزيز الجهاز المناعي ويمنع نمو الفيروسات ويحتوي على نسبة عالية من المغذيات.
  • الكركم: من أفضل الأعشاب التي يمكن شربها أو اضافتها للطعام على هيئة توابل فهي يحتوي على مادة الكركمين التي تعمل على تعزيز الجهاز المناعي والتخلص من الأمراض المختلفة مثل الحصبة وهو من العلاجات المثالية التي تحتوي على المواد المضادة للأكسدة.
  • الشعير: من أفضل الأعشاب التي تحتوي على فيتامين سي والمواد المغذية ومضادات الأكسدة ويساهم على الحد من تهيج وحكة الجلد ويساعد على تسريع الشفاء من الاصابة بالحصبة.

علاج الحصبة الألمانية للحامل

اقرا ايضا

علاج الحصبة الألمانية - تعرفي على أهم التطعيمات وطرق الوقاية

الحصبة الألمانية .. تعرفي على الأسباب والأعراض وطرق الوقاية الممكنة

أعراض الحصبة الألمانية عند الحامل

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة