علاج الصفراء في المنزل - إليكي أسهل طرق علاج الصفراء منزليًا بالتفصيل

علاج الصفراء في المنزل - إليكي أسهل طرق علاج الصفراء منزليًا بالتفصيل

آخر تحديث : السبت ٢٦ سبتمبر ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

تنتشر الإصابة بالصفراء في الأطفال حديثي الولادة ويجب على الأم ضرورة الانتباه لكيفية التعامل مع الطفل المصاب بالصفراء وخاصةً الصفراء التي تظهر بعد الولادة والتي تكون عادة صفراء مرضية قد تؤثر على سلامة الطفل وصحته.

والصفراء معناها تلون الجلد وبياض العينين بلون أصفر بسبب تراكم مادة البيليروبين بالدم وهي مادة صفراء اللون تنتج من تكسير كرات الدم الحمراء، وسوف نعرض في هذا الموضوع علاج الصفراء في المنزل.

أنواع الصفراء و علاج الصفراء في المنزل

الصفراء الفسيولوجية:شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

  • هذه الصفراء تظهر بدرجة بسيطة في حوالي نصف المواليد،لكنها لا تنشأ عن أي مرض عضوي، ولذلك فهي تسمى بالصفراء الفسيولوجية أو الطبيعية (Physiological jaundice)، وتتميز بأنها تظهر عادة في اليوم الثالث أو الرابع بعد الولادة، وتستمر لنحو أسبوع.
  • السبب الرئيسي في ظهور الصفراء الفسيولوجية هو أن الطفل يولد عادة بكمية زائدة من الدم عن حاجته للمعيشة خارج رحم الأم، وبالتالي فإن الجسم يبدأ في التخلص من هذه الكمية الزائدة وذلك من خلال تكسير كرات الدم الحمراء ويتحول جزء من الهيموجلوبين الناتج عن تكسير هذه الخلايا إلى مادة البيليروبين التي تتراكم بالدم وتؤدي إلى تلون الجلد وبياض العينين باللون الأصفر.
  • علاج الصفراء الفسيولوجية: لا تحتاج الصفراء الفسيولوجية إلى علاج وتزول تدريجياً مع استمرار الرضاعة والتي تساعد على نمو الكبد بالكامل الأمر الذي يساعد على التخلص من البيليروبين الزائد في الدم وفي أحيان قليلة قد يحتاج الامر لبضع ساعات بالعلاج الضوئي.

الصفراء المرضية:

  • في بعض الأحيان يصاب الطفل بصفراء شديدة والتي تتطلب إجراء بعض الفحوصات لاستثناء وجود سبب مرضي ويقوم الطبيب في بعمل فحص لتحديد مستوى البيليروبين في الدم لتحديد درجة خطورة الحالة
  • تحدث الصفراء المرضية بنسبة كبيرة جداً في الأطفال المبتسرين أو الناقصين الوزن حيث يكون الكبد غير مكتمل النمو فلا يستطيع التخلص من الكمية الزائدة من مادة البيليروبين، وقد تحدث أيضاً كنتيجة لإصابة الطفل بمرض في الدم أو مرض في الكبد يؤثر على نشاط الإنزيمات الكبدية، أو وجود انسداد في قنوات الكبد الصفراوية.
  • علاج الصفراء المرضية: في حالات الصفراء المرضية يجب على الطفل تلقي العلاج المناسب الذي يصفه الطبيب وقد يتطلب الأمر العلاج في المستشفى حيث يزداد تراكم الصفراء في الدم الأمر الذي يؤثر على سلامة المخ.
  • قد يصف الطبيب بعض المكملات الغذائية والفيتامينات والتي تساعد على اكتمال نمو الكبد وفي الحالات المستعصية قد يحتاج الطفل لنقل أو تغيير الدم وحديثا تم اختراع جهاز السوبر فوتو Super photo capsule أو " الكبسولة " أو " الغواصة " وهي عبارة عن محضن مدعم ب 16 لمبة ضوئية علاجية وتهوية ذاتية و انذار ضد ارتفاع درجة الحرارة، في حين أن جهاز الفوتو ثيرابي العادي مدعم ب 4 لمبات فقط
  • الغواصة تساعد بشكل كبير في علاج حالات الصفراء المستعصية بدون الحاجة لنقل أو تغيير الدم بما قد يحمله من مخاطر أو صعوبة في توفيره .

علاج الصفراء في المنزل

علاج الصفراء في المنزل وأسبابها

تكثر نسبة إصابة الأطفال حديثي الولادة بمرض الصفراء بعد مرور الأسبوع الأول على الولادة، حيث يؤثر سلباً على صحته، ويعود سبب الإصابة بهذه المشكلة إلى أن دم الطفل حديث الولادة يكون مشبعاً لحد كبير بمادة البليروبين وهي عبارة عن مادة تنتج عند تكسر خلايا الدم الحمراء، ومن جهة أخرى يكون كبد الطفل لا يعمل بشكل سليم ليتخلص من هذه المادة خارج الجسم عن طريق البراز، ويصاب الطفل بمرض الصفراء عندما يصل معدل مادة البليروبين في جسمه من 14-18 ملليجراماً في كل ديسيلتر في الدم.

الأسباب التي تودي إلى إصابة الطفل حديث الولادة بمرض الصفراء:

  • عدم نضج أعضاء الداخلية للطفل وتحديداً الكبد.
  • عدم قدرة الكبد على التخلص من مادة البليروبين التي تعد هي المسبب الأساسي لتغير لون جلد الطفل إلى اللون الأصفر.
  • الكدمات الكبيرة أثناء الولادة: المواليد الجدد الذين يصابون بكدمات أثناء الولادة قد يكون لديهم مستويات أعلى من البيليروبين وانهيار المزيد من خلايا الدم الحمراء.
  • فصيلة الدم: إذا كان نوع دم الأم مختلفاً عن طفلها فقد يتلقى الطفل أجساماً مضادة من خلال المشيمة التي تتسبب في انهيار سريع لخلايا الدم الحمراء بشكل غير طبيعي.
  • الولادة المبكرة: قد لا يتمكن الطفل المولود قبل 38 أسبوعاً من الحمل من معالجة البيليروبين بسرعة كما يفعل المواليد الجدد، كما أن الأطفال المولودين قبل الأوان يحصلون على عدد أقل من حركات الأمعاء بسبب قلة الطعام الذي يقدرون على تناوله، مما يؤدي إلى تقليل البيليروبين عن طريق البراز.
  • الجفاف وانخفاض السعرات الحرارية.

نسب الصفراء الطبيعية لدى الأطفال

  • تعتبر النسب الطبيعة لحديث الولادة التي تتراوح من 12: 15 ملليجرام فى كل ديسيلتر من الدم حيث تبدء هذه النسبة بالانخفاض طبيعيًا فيما بعد أما إذا ارتفعت عن 16 فعندها يحتاج الطفل للعلاج.
  • ويتم العلاج بالضوء في حالات حديثي الولادة إذا كانت نسبة البيليروبين أكبر من 12 (24 ساعة) أو 15 (48 ساعة) أو 18 (72 ساعة) ملجم / ديسيلتر وهذه نسب منخفضة الخطورة.

علاج الصفراء في المنزل

علاج الصفراء في المنزل وأعراضها

يمكن للأم أن تعرف أن طفلها مصاباً بمرض الصفراء من خلال الأعراض التالية:

  • تغير لون جلد الطفل حديث الولادة إلى اللون الأصفر.
  • تغير لون بياض العين إلى اللون الأصفر.
  • تغير لون الأظافر إلى اللون الأصفر.
  • تغيير لون بول الطفل حديث الولادة إلى اللون الأصفر والبني الداكن.

علاج الصفراء في المنزل

طرق الوقاية من الصفراء

من أهم الطرق الوقائية والعلاجية للصفراء:

  • انتظام الرضاعة الطبيعية، والمفيدة في تنشيط حركة الأمعاء، أما إذا كان الطفل يرضع صناعياً يتم إعطاؤه نسبة كبيرة من الماء النقي لتفادي الجفاف.
  • يجب الحرص على تعريض أذرع الطفل وساقيه لضوء الشمس لمدة 5 دقائق في الصباح الباكر مرة ولمدة 5 دقائق بعد العصر مرة.

علاج الصفراء في المنزل

سوف نتلو عليكي سيدتي علاج الصفراء في المنزل، حيث يمكن علاج الصفراء عند حديثي الولادة بالأعشاب الطبيعية، إلا أن أضمن هذه الأعشاب وأفضلها هو:

  • عصير القلطة: يساعد هذا العصير(يعد من نبتات القمح) على تخليص جسم الطفل من مادة البليروبين الضارة، يمكن ذلك عن طريق: يجب على الأم وضع ما يقارب العشرين قطرة من عصير القلطة في زجاجة الرضاعة الصناعية وإعطائها للطفل مع الحليب كل ساعتين تقريباً.
  • يجب على الأم المرضع تناول ما يقارب الخمسة وستون جراماً من هذا العصير لينتقل العصير لطفلها عند إرضاعه عن طريق الثدي.
  • يجب على الأم المرضع أن تقوم بإرضاع طفلها خلال الأسبوع الأول رضاعة طبيعية من الثدي، لتمنح طفلها الغذاء الكامل الذي يحتاجه من أجل اكتمال نموه أعضائه وتقوية جسده.
  • يجب أن تكون عدد مرات الرضاعة الطبيعية للطفل تتم من 8-12 مرة خلال اليوم.
  • إذا لم تستطع الأم على إرضاع طفلها طبيعياً يمكنها تقديم لطفلها كمية الحليب المناسبة في رضاعات صناعية تتراوح من 30سم-60سم كل ساعتين على الأقل.

من الممكن أن تعالج الصفراء من تلقاء نفسها في غضون 3 أسابيع إذا كانت الحالة بسيطة، أما في حالة الصفراء المتوسطة والمتطورة يجب مكوث الطفل في الحضانة، وهناك بعض العلاجات التي يمكن أن يعتمدها الطفل، من أهمها:

  • العلاج بالضوء، حيث يوضع الطفل تحت الإضاءة ليخرج مادة البيليروبين في البول والبراز.
  • أهمية إعطاء الطفل العقاقير التي تساعد على تحفيز الكبد والمفيدة في التخلص من الصفراء والتي يكتبها له الطبيب.

علاج الصفراء في المنزل

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة