علاج الغدة الدرقية النشطة - تعرفي على الأعراض وطرق العلاج

علاج الغدة الدرقية النشطة - تعرفي على الأعراض وطرق العلاج

آخر تحديث : السبت ٠١ أغسطس ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

الغدة الدرقية، هي غدة تقوم بتخزين الهرمونات التي تساعد على تنظيم معدل ضربات القلب وضغط الدم ودرجة حرارة الجسم ومعدل تحويل الطعام إلى طاقة، هرمونات الغدة الدرقية ضرورية لوظيفة كل خلية في الجسم، كما أنها تساعد في تنظيم النمو وتنظيم معدل التفاعلات الكيميائية في الجسم، وأهم هرمونين بالغدة الدرقية هما: الثيروكسين الثلاثي T3 والثيروكسين الرباعي T4، وتصاب الغدة بمرض يسمى الغدة الدرقية الخاملة أو فرط نشاط الغدة الدرقية، و سوف نعرض في هذا الموضوع علاج الغدة الدرقية النشطة.

شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

أعراض و علاج الغدة الدرقية النشطة

المقصود بفرط نشاط الغدة الدرقية: أن الغدة تعمل فوق المعدل الطبيعي، مما يؤدي لزيادة في كمية هرموناتها المفرزة في الدم، وهذه الزيادة في نسبة هرمونات التايروئيد تزيد من عمل خلايا الجسم المختلفة بما يعرف بعمليات الأيض، مما يسبب جهدًا زائدًا للخلايا الجسم وتبذيرًا للطاقة.

في حالة زيادة إفراز الهرمونات الدرقية يزيد نشاط الخلايا وبالتالي يسرع من عمل الأعضاء والأجهزة المختلفة في الجسم مما ينتج بعض الأعراض لدى المصاب بهذه الحالة، في ما يلي أهم أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية:

  • ازدياد انقباض عضلات الأمعاء ما قد يؤدي للإسهال.
  • تسارع في دقات القلب والشعور بخفقان القلب في الصدر، وأحيانًا يشعر المريض بعدم انتظام دقات القلب على وتيرة واحدة.
  • عدم احتمال الحر.
  • لمعان الجلد والأظافر.
  • اضطراب الدورة الشهرية وعدم انتظامها لدى النساء.
  • زيادة في كمية العرق.
  • اضطراب في الحالة النفسية والشعور بعدم الراحة والقلق، وقد يؤدي لنوبات عصبية.
  • فقدان الوزن بالرغم من الشهية القوية للطعام والأكل أكثر من المعتاد.
  • ارتعاش اليدين.
  • جحوظ العينين، يقتصر على حالات معينة فقط "مرض چريڤز"

علاج الغدة الدرقية النشطة

أسباب وعلاج نشاط الغدة الدرقية

هناك مجموعة متنوعة من الحالات التي يمكن أن تسبب فرط نشاط الغدة الدرقية، مثل مرض جريفز وهو اضطراب في المناعة الذاتية، وهو السبب الأكثر شيوعًا لفرط نشاط الغدة الدرقية وهناك أسباب أخرى للإصابة بمرض فرط نشاط الغدة الدرقية والأسباب تشمل:

  • زيادة اليود بالجسم، وهو مكون رئيس في T3 وT4.
  • التهاب الغدة الدرقية، مما يؤدي إلى تسرب T3 وT4 من الغدة.
  • أورام المبيضين أو الخصيتين. أورام حميدة في الغدة الدرقية أو في الغدة النخامية.
  • تجمع كميات كبيرة من الثيروكسين الرباعي T4 داخل الجسم والتي تؤخذ من خلال المكملات الغذائية أو الأدوية.

علاج الغدة الدرقية النشطة

تشخيص نشاط الغدة الدرقية

هناك عدة خطوات يقوم بها الطبيب لتشخيص مرض زيادة نشاط الغدة الدرقية:

  • الخطوة الأولى في التشخيص هي الحصول على التاريخ الطبي الكامل والفحص البدني، وملاحظة هذه العلامات الشائعة لفرط نشاط الغدة الدرقية يساعد على التشخيص ومن هذه العلامات: فقدان الوزن أو سرعة النبض أو جحوظ العينين.
  • اختبار الكوليسترول: حيث يحتاج الطبيب إلى فحص مستويات الكوليسترول، يمكن أن يكون الكوليسترول المنخفض علامة على ارتفاع معدل الأيض، حيث يتم حرقه داخل الجسم بسرعة.
  • قياس T3 و T4: تقيس هذه الاختبارات مقدار هرموني الغدة الدرقية T3 و T4 في الدم.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: يمكن أن يظهر التصوير المقطعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي وجود ورم في الغدة النخامية والذي قد يتسبب في حدوث هذه الحالة.
  • اختبار هرمون تحفيز الغدة الدرقية TSH: هو هرمون يفرز بالغدة النخامية ليحفز الغدة الدرقية لإنتاج الهرمونات، عندما تكون مستويات هرمون الغدة الدرقية طبيعية أو عالية، يجب أن يكون هرمون تحفيز الغدة الدرقية منخفض وإن كان منخفض بشكل كبير فتكون هذه أول علامة على فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الموجات فوق الصوتية: يمكن أن تقيس الموجات فوق الصوتية حجم الغدة الدرقية بأكملها، وكذلك أي كتل داخلها، يمكن للأطباء أيضًا استخدام الموجات فوق الصوتية لتحديد ما إذا كانت الكتلة صلبة أو كيسية.
  • اختبار الدهون الثلاثية: يتم اختبار مستوى الدهون الثلاثية، وعلى غرار الكولسترول المنخفض، يمكن أن يكون انخفاض مستوى الدهون الثلاثية علامة على معدل الأيض المرتفع.
  • فحص قدرة الغدة الدرقية على الامتصاص: هذا يسمح للطبيب معرفة ما إذا كانت الغدة الدرقية مفرطة في النشاط، على وجه الخصوص يمكن أن تكشف ما إذا كانت الغدة الدرقية بأكملها أو مجرد منطقة واحدة من الغدة هي سبب فرط النشاط.

علاج الغدة الدرقية النشطة

علاج الغدة الدرقية النشطة

سنعرض إليكي بعض الطرق لمعالجة فرط نشاط الغدة الدرقية؛ حيث يختار الطبيب إحداها بناءًا على نوع المرض المؤدي للنشاط الزائد في عمل الغدة، واعتمادًا على عوامل أُخرى كجيل المريض ووضعه الصحي وغيرها، ومن هذه العلاجات:

  • الأدوية، مثل الأدوية المضادة للدرقية: غالبًا ما يتم معالجة فرط نشاط الغدة الدرقية باستخدام أحد هذه العقاقير المضادة للغدة الدرقية والتي تمنع انتاج هرمونات الغدة، وأشهر هذه الأدوية propylthiouracil وmethimazole ويكون العلاج بهذه الأدوية لمدة سنة كاملة أو أكثر، وتجدر الإشارة هنا إلى أن النشاط الزائد للغدة الدرقية قد يعود لدى بعض المرضى عند الإنتهاء من دورة العلاج بالأدوية.
  • مثبطات مستقبلات بيتا Beta Blockers (مثل propranolol) ، وهذه الأدوية تُستخدم بالأساس لمرضى القلب، ولكنها هنا تُعطى لإبطاء معدل ضربات القلب و تقليل رجفان الأيادي.
  • اليود المشع: يقوم بإتلاف نسيج الغدة الدرقية، و يبدأ تأثير هذا العلاج بالظهور بعد مرور ثلاثة إلى ستة أشهر من بدء العلاج، ولكن هذا العلاج قد يؤدي لتدمير خلايا وأنسجة الغدة الدرقية، فإنه في كثير من الحالات سيخلف حالة من القصور في عمل الغدة، وهذا يستلزم علاجًا بديلًا بالهرمونات الدرقية على الدوام.
  • استئصال كلي أو شبه كلي للغدة الدرقية عن طريق عملية جراحية، بشكل عام يلجأ للعمليات الجراحية في حال تعذر استخدام العلاج بالعقاقير أو اليود المشع.

أطعمة مسموحة وأطعمة ممنوعة على مرضى علاج الغدة الدرقية النشطة

عرضنا إليكي علاج الغدة الدرقية النشطة وسنعرض إليكي الأطعمة المسموح تناولها في حالة فرط إفراز الغدة الدرقية وكذلك الأطعمة الممنوعة.

الأطعمة المسموحة:

  • الحبوب الكاملة: يؤدي فرط نشاط الغدة الدرقية إلى الإمساك الشديد، فإن الحل الأمثل لتجنب ذلك هو الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف، لذلك ينصح بالمواظبة على تناول الحبوب الكاملة مثل الأرز البني، الشوفان والكينوا.
  • الفاصوليا الجافة: يعاني مرضى فرط نشاط الغدة الدرقية من الشعور بالتعب المستمر، لذا ينصح بتناول الفاصوليا الجافة لأنها تساعد في احتفاظ الجسم بالطاقة، فهي مصدر غني بمضادات الأكسدة، الفيتامينات، المعادن والبروتينات، ما يجعلها فعالة في مثل هذه الحالات.
  • الأسماك: نظر لإحتواء الأسماك على الأحماض الدهنية الأساسية، تعتبر الأسماك بمثابة علاج طبيعي لفرط نشاط الغدة الدرقية، خاصة سمك السلمون، سمك السلمون المرقط، والسردين والتونة وذلك لاحتوائهم على كميات وفيرة من أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تساعد في الحد من الالتهابات، وتقوي مناعة الأشخاص الذين يعانون من فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الخضراوات والفواكه: تساعد الفواكه والخضراوات الغنية بالمواد المضادة للأكسدة في تطهير الجسم من السموم، كما أنها تدعم عمل الغدة الدرقية، وتساعد على التحكم في زيادة الوزن.
  • المكسرات: تعتبر المكسرات مصدر رئيسي من مصادر مادة السيلنيوم المضادة للأكسدة والتي تفيد بشكل كبير مرضى فرط نشاط الغدة الدرقية.

علاج الغدة الدرقية النشطة

الأطعمة ممنوعة:

  • الأطعمة الغنية بالدهون غير المشبعة: يجب على مرضى فرط نشاط الغدة الدرقية الابتعاد عن الأطعمة الدهنية الغنية بالدهون غير المشبعة والأحماض الدهنية المشبعة، لأنها تقلل من قدرة الجسم على امتصاص الهرمونات الدرقية، كما أنها تؤثر على مستويات إنتاج الغدة الدرقية للهرمونات.
  • الأطعمة المصنعة: الكميات الكبيرة من الصوديوم والموجودة في الأطعمة المصنعة تضر مرضى فرط نشاط الغدة الدرقية بشكل كبير وتجعلهم أكثر عرضة لخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم بنسبة تصل إلى 3 أضعاف.
  • الكافيين: يؤثر الكافيين على امتصاص الأدوية في الأمعاء، ما يعوق تنظيم إفرازات الغدة الدرقية.
  • الصويا: تحتوي أطعمة الصويا على مادة فيتويستروغنز التي تعرقل عمل أنزيم الغدة الدرقية، والذي يشكل هرمونها، هذا بالإضافة إلى أن تناول الصويا يزيد من فرص الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الخضراوات الكرنبية أو الخردلية: تؤثر الخضراوات الكرنبية مثل القرنبيط، البروكلي، اللفت والملفوف، سلبًا على سير عمل الغدة الدرقية. كما أنها يمكن أن تؤثر على قدرة الغدة على امتصاص اليود، وهو أمر مهم جداً لضمان عمل الغدة الدرقية بشكل طبيعي.

علاج الغدة الدرقية النشطة

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة