علاج الغدة الدرقية عند الأطفال بطرق بسيطة

علاج الغدة الدرقية عند الأطفال بطرق بسيطة

آخر تحديث : السبت ٢٦ سبتمبر ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

كسل الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية أو خمول الغدة الدرقية هو أحد اضطرابات الغدة الدرقية المتمثلة بإنتاج الغدة الدرقية لكميات غير كافية من هرموناتها، وهو من أكثر اضطربات الغدة الدرقية شيوعًا بين الأطفال، ومن الجدير بالذكر أن الطفل المصاب بقصور الغدة الدرقية يظهر أعراضًا تختلف عن تلك المصاحبة لقصور الدرقية لدى البالغين، ومن المهم التنويه إلى ضرورة علاج الأطفال المصابين بهذه الحالة مبكرًا وخاصة حديثي الولادة؛ لأن العلاج المبكر يساهم في نمو وتطور الطفل على الوجه الصحيح.

ويجدر التنويه أن هرمونات الغدة الدرقية تؤثر في كل خلية من خلايا الجسم تقريبًا، وإن عدم إفراز الكمية اللازمة منه تؤدي إلى تباطؤ العديد من العمليات الحيوية في الجسم؛ كالنمو الجسدي والتطور العقلي، وكذلك فإن العظام والأعصاب لا تتطور على النحو الصحيح.

وفي الحقيقة قد يولد الطفل مصابًا بقصور الغدة الدرقية وقد يكتسبه لاحقا خلال مرحلة ما من طفولته، وحتى يتمكن الطفل المصاب بقصور الغدة الدرقية من النمو بشكل طبيعي ومنعا لمعاناته من أي صعوبات في التعلم فإنه من الضروري إعطاؤه جرعات مناسبة من هرمونات الدرقية البديلة .شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

علاج الغدة الدرقية عند الأطفال

تتطلب معظم حالات قصور الغدة الدرقية تعويض هرمون الدرقية من خلال العلاج بالهرمون الدرقي الصناعي مدى الحياة، ولكن في حال كان مستوى الهرمون المحفز للدرقية أقل من مستوى معين فقد تعتبر حالة قصور الدرقية مؤقتة وفي هذه الحالة يصف الطبيب الهرمون الدرقي الصناعي المعروف بالليفوثايروكسين للطفل ويحاول إيقافه بعد عمر 3 سنوات، بحيث لا يؤثر إيقاف الدواء سلبًا في نمو الجهاز العصبي المركزي.

ويتم العلاج كالتالي:

  • كما يُقاس مستوى الهرمون المحفز للدرقية كل 4-8 أسابيع منذ بداية العلاج بالليفوثايروكسين، وبشكل عام تعتمد الفترة الزمنية اللازمة للمتابعة وإجراء الفحص على عمر الطفل؛ فالأطفال الأكبر سنًا يمكنهم إجراء الفحص كل 3-12 شهراً إلى حين اكتمال نموهم ودخولهم مرحلة البلوغ، في حين أن البالغين يخضعوا للفحص مرة واحدة سنويًا.
  • ويُمكن إيجاز فترات المُتابعة حسب المرحلة العمرية على النحو التالي: كل 1-2 شهر منذ الولادة وحتّى ستة أشهر من العمر. كل 3-4 أشهر للأعمار من ستة أشهرٍ وحتّى ثلاث سنوات.
  • كل 6-12 شهرًا للأعمار من ثلاث سنوات وحتى اكتمال النمو. تصل توقعات سير قصور الدرقية الخلقي إلى الحد الممتاز إذا عُولج المرض بالطريقة المناسبة خلال الأسابيع الستة الأولى من عمر الطفل حديث الولادة، أما الأطفال المصابون بقصور الدرقية المُكتسب فإن علاجهم لمدة خمس سنوات على الأقل قبل بدء مرحلة البلوغ سيساهم في وصوله للطول الطبيعي، وفي هذا السياق يجب التنبيه إلى أن زيادة جرعة الليفوثايروكسين لا يساهم في الوصول للطول الطبيعي، بل قد يؤثر سلباً في عملية نمو العظام.

علاج الغدة الدرقية عند الأطفال

علاج الغدة الدرقية عند الأطفال وأسباب قصورها

مشاكل الغدة الدرقية ليست نادرة، ولكنها أيضا ليست منتشرة كما يتخيل الآباء، ومرض انخفاض هرمون الغدة الدرقية لدى الأطفال منتشر بصورة أكبر من مرض ارتفاع الهرمون، وهناك أعراض عديدة لكل مرض منهما يمكنك ملاحظتها على طفلك تجعلك تهرع لأخذ موعد عند طبيب الأطفال لمعرفة ما إذا كانت الغدة الدرقية هي السبب في تلك الأعراض.

  • خلل في تكوّن الغدّة الدرقية ، ويتمثل هذا الخلل بغياب الغدة بالكامل؛ أي عدم تخلقها ، أو بعدم اكتمال نموها، أو بانتباذها ، والمقصود بانتباذ الغدة الدرقية وجود أنسجة الدرقية في مواقع أخرى غير مكان وجودها الأصلي في الجزء الأمامي من الرقبة، ويعد ظهور أنسجة الدرقية في اللسان النوع الأكثر شيوعاً بين أنواع انتباذ الدرقية.
  • خلل تكون هرمونات الغدة الدرقية، والذي يتمثل بحدوث خلل وراثي في إحدى مراحل تصنيع هرمونات الدرقية أو إفرازها، مما يؤدي إلى معاناة الطفل من نقص دائم في مستويات هذه الهرمونات منذ ولادته، ومن الجدير بالذكر أن هذا الخلل قد يؤدي إلى تضخم الغدة الدرقية لدى الطفل المصاب.
  • أسباب أُخرى: من الأسباب الأخرى التي تكمن وراء المعاناة من كسل الدرقية الخلقي ما يأتي:
  • نقص اليود عند الأم أثناء الحمل. خلل في تطور الغدة النخامية والذي بدوره يؤدي إلى قصور الغدة الدرقية لدى الأطفال وكذلك نقص مستويات الهرمونات النخامية الأُخرى. انتقال بعض الأجسام المُضادة أو مثبطات عمل الغدة الدرقية عبر المشيمة من الأم إلى الجنين، وهنا يشار إلى أن قصور الغدة الدرقية يكون مؤقتاً.

علاج الغدة الدرقية عند الأطفال

علاج الغدة الدرقية عند الأطفال وأعراضها

يحدث مرض انخفاض الغدة الدرقية غالبًا عندما لا تفرز الغدة كمية كافية من الهرمون، بسبب أن الغدة لا تستطيع إفراز الهرمون (نقص للهرمون أولي)، أو أن تنبيه الغدة لإفراز الهرمون غير كاف (نقص للهرمون ثانوي)، حديثو الولادة المصابون بنقص خلقي للغدة الدرقية غالباً ما يتم اكتشافهم بالفحوصات المسحية الروتينية التي تجرى عند ولادتهم، الأطفال الذين لديهم نقص أولي لهرمون الغدة الدرقية عادة ما يكون لديهم انخفاض في هرمون الغدة الدرقية (الهرمون 4 الحر، وارتفاع في الهرمون المنبه للغدة الدرقية (TSH)، مصحوبين بأعراض انخفاض الغدة الدرقية، مثل:

  • قصر القامة، وتراجع النمو.
  • زيادة سمك الجلد وجفافه.
  • الإمساك.
  • عدم تحمل الجو البارد.
  • الإرهاق وانخفاض الطاقة لعمل شيء.
  • زيادة النوم.
  • سهولة حدوث الكدمات.
  • تأخر عمر العظام في أشعة رونتجن (الأشعة العادية).
  • تأخر البلوغ (للمراهقين).
  • ثر اللبن (وهو إفراز سائل أبيض من الثدي).
  • البلوغ المبكر الكاذب.
  • الصداع.
  • مشاكل في الإبصار.

علاج الغدة الدرقية عند الأطفال

تشخيص مرض الغدة الدرقية

عرضنا إليكي بطريقة بسيطة علاج الغدة الدرقية عند الأطفال وسوف نعرض كيفية تشخيصها: حيث إن جميع الأطفال حديثي الولادة يخضعون لفحوصات روتينية للغدة الدرقية عند ولادتهم، وبشكل عام، فإنه توجد العديد من الفحوصات المستخدمة لتشخيص قصور الغدة الدرقية لدى الأطفال، نذكر منها ما يأتي:

  • فحص وظائف الدرقية؛ الذي يقيس مستوى هرمون الثيروكسين ومستوى الهرمون المحفز للدرقية في الدم، ففي حال كانت مستويات الهرمون المحفز للدرقية مرتفعة بينما مستويات الثيروكسين منخفضة فإن الطفل يشخص بقصور الغدة الدرقية.
  • فحص الغدة بالموجات فوق الصوتية؛ والذي يستخدم لتصوير الغدة الدرقية والعُقد الليمفاوية، دون تعريض الطفل للأشعة، ومن الجدير بالذكر أنّه من خلال الفحص بالموجات فوق الصوتية يمكن التأكد ممّا إن كانت الغدة الدرقية لدى حديث الولادة المُصاب بالقصور الخلقي طبيعيةً وموجودة في موقعها الطبيعي، وتنبغي الإشارة إلى أنّه في حال لاحظ الطبيب أن هذه الأنسجة غير منتظمة الشكل أو في حال ظهور عقد درقية في بعض أجزاء الغدة فإنه قد يحول الحالة إلى أخصائي الغدد الصماء الخاص بالأطفال لتقييم الحالة وإجراء مزيد من الفحوصات إن دعت الحاجة.
  • فحص مستوى الأجسام المضادة للدرقية ، مثل الأجسام المضادة للبيروكسيداز الدرقي وأضداد الغلوبولين الدرقيّ اللذين يرتفعان في الجسم في حال كان قصور الدرقية ناجماً عن مرض مناعة ذاتي.

علاج الغدة الدرقية عند الأطفال

اقرا ايضا

أعراض الغدة الدرقية للأطفال - أسباب وأعراض الغدة الدرقية عند الأطفال

علاج الغدة الدرقية عند الأطفال بالأعشاب في المنزل بفاعلية أكيدة

الغدة الدرقية عند الأطفال - تعرفي على أسبابها وتأثيرها على النمو

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة