علاج القولون العصبي بالعسل - اسباب القولون العصبي وطرق علاجة

علاج القولون العصبي بالعسل - اسباب القولون العصبي وطرق علاجة

آخر تحديث : السبت ٢٦ سبتمبر ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

القولون العصبي هو عبارة عن اضطراب شائع يؤثر على الأمعاء الغليظة، وتتضمن أعراضه تشنجات في البطن بالإضافة إلى ظهور بعض الآلام في منطقة البطن السفلية و انتفاخ وغازات وإسهال أو إمساك، بالإضافة إلى أعراض أخرى تظهر على المدى الطويل من نشأه الاضطراب، ولا يتسبب المرض بمضاعفات سرطانية كسرطان القولون، أو إحداث التغيير في كفاءة آليات الامتصاص في الأمعاء الغليظة، ويمكن أن يتم السيطرة على أعراض هذا الاضطراب من خلال التحكم بالنظام الغذائي وتجنب الضغوطات النفسية، وسوف نتكلم في هذا الموضوع عن علاج القولون العصبي بالعسل.

علاج القولون العصبي بالعسل و أسبابه

تعتبر أسباب اضطراب القولون العصبي غير معلومة، ويرجح المختصون العديد من العوامل التي تتداخل مع حدوث القولون العصبي، ومن الأسباب العديدة التي تتداخل مع حدوث هذا الاضطراب: شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

  • اضطرابات الجهاز العصبي: تؤثر الاضطرابات العصبية (المرتبطة بالجملة العصبية في القناة الهضمية) على مستويات التقلّصات العضلية في الأمعاء، وهذا ما يزيد من احتمالية ظهور أعراض القولون العصبي.

  • التقلصات العضلية في الأمعاء: إن جدران الأمعاء مغطي بعدة طبقات عضلية والتي تتقلص في عمليات هضم الطعام ومروره خلال القناة الهضمية، وعندما تزداد هذه التقلصات وتستمر لفترة طويلة ينتج عنها الغازات البطنية والانتفاخ والإسهال، وعندما تزداد هذه التقلصات بدرجة أكبر يؤدي ذلك لبداية ظهور أعراض القولون العصبي.

  • التهابات الأمعاء: إن استجابة الجهاز المناعي لالتهابات الأمعاء يكون عن طريق إفراز الخلايا المناعية لمزيد من الخلايا اللمفاوية لمحاربة هذه الالتهابات، و من الأعراض المصاحبة لهذه الالتهابات ونشاط الجهاز المناعي المتزايد حدوث إسهال وألم في الجهاز الهضمي مما يؤثر على القولون بشكل عام.

  • العدوى: إن العدوى البكتيرية أو الفيروسية يمكن أن تُثير بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي والتي يمكن أن تتطور لاختلالات عصبية في القولون.

  • المحتوى البكتيري في الأمعاء: البكتيريا الجيدة مفيدة للأمعاء، لكن الدراسات الطبية الجديدة و الموثوقة وجدت أن المحتوى البكتيري الجيد لدى المصابين باضطرابات القولون يختلف عن الأشخاص الذين لا يعانون من هذا الاضطراب.

علاج القولون العصبي بالعسل

أعراض القولون العصبي

إن أعراض اضطرابات القولون تختلف من شخص لآخر، لكن هناك بعض الأعراض الشائعة التي يتشارك بها المرضى من مختلف الأعمار، ومن هذه الأعراض:

  • مستويات عالية من غازات البطن.
  • ألم بطن وانتفاخ.
  • إسهال أو إمساك بشكل متكرر ومتبادل.
  • وجود مخاط في البراز.

علاج القولون العصبي بالعسل

علاج القولون العصبي

العديد من مرضى اضطرابات القولون العصبية لم يستفيدوا من العلاجات التقليدية والنصائح الطبية الاعتيادية، ولكن أثبتت الدراسات كفاءة وقدرة بعض الأعشاب على علاج مرض القولون العصبي ومن هذه العلاجات:

  • البريبايوتكس : هي عبارة عن مجموعة من السكريات غير قابلة للهضم والتي تتغذى عليها البكتيريا المفيدة في الأمعاء، حيث لوحظ أن هذه السكريات تقوي من صحة البكتيريا المعوية المفيدة عند مرضى اضطرابات القولون العصبية، وبالتالي تقلل من الأعراض المرافقة لهذه الاضطرابات.
  • البروبيوتيك : هي عبارة عن بكتيريا حية متواجدة في الأطعمة المخمرة مثل: اللبن أو الشنينة، والعديد من شركات الألبان تسوق لهذه البكتيريا الهاضمة أو الخمائر الفورية كلبن أكتيفيا، وأثبتت هذه الدراسات البريطانية أن هذه البكتيريا لها فائدة جيدة في التقليل من آلام منطقة البطن المرافقة لاضطرابات القولون العصبية.
  • الألياف : إن زيادة محتوى الألياف في الطعام اليومي يحسن من الأداء الوظيفي للأمعاء عند مرضى القولون العصبي، حيث تقلل من أعراض الإسهال والاضطرابات الهضمية المرافقة.
  • زيت النعناع : لوحظ أن زيت النعناع يعمل كمضاد تشنج، حيث يقلل من تشنجات وتقلصات عضلات القناة الهضمية وبالتالي يقلل من الأعراض المصاحبة لاضطرابات القولون العصبية مثل: الإسهال والإمساك وألم المنطقة السفلية من البطن.
  • خليط من الأعشاب: وهو عبارة عن خليط من تسعة أنواع من الأعشاب، ويأتي على رأسها زيت النعناع، يساعد هذا الخليط في التخفيف من آلام القولون العصبي.
  • استراتيجيات الحد من الإجهاد : هناك العديد من الاستراتيجيات التي تتبع للعلاج الإدراكي والسلوكي في التوعية بطرق تخفف من أعراض اضطرابات القولون العصبية، ومنها ممارسة اليوجا والرياضات التي تساعد على استرخاء أعضاء الجسم، إضافةً للبعد عن النوبات العصبية واستشارة طبيب نفسي بحيث كان سبب اضطرابات القولون نوبات الهلع أو الاكتئاب.
  • الإنزيمات الهاضمة : تساعد هذه الإنزيمات في التخفيف من الإسهال المرافق لاضطرابات القولون.

علاج القولون العصبي بالعسل

علاج القولون العصبي بالعسل والأعشاب

يتم علاج القولون العصبي أو التخفيف منه، وذلك عن طريق استخدام مجموعة من العلاجات والأعشاب الطبيعية وأهمها ما يلي:

  • النعناع: ويحتوي على مجموعة من الزيوت الطيّارة التي تساعد على تهدئة القولون عن طريق استرخاء العضلات.
  • اليانسون: وهو من أكثر الأعشاب التي تساعد على تهدئة المشاكل العصبية مثل التوتر، وبالتالي التخفيف من مضاعفات القولون.
  • الحلبة: وهي من أفضل الملينات التي تساعد القولون على التخلص من المخاط الزائد ثم تهدئته، فهي تخفف من الإمساك الذي يصيب مرضى القولون.
  • الزنجبيل: يحتوي الزنجبيل على مجموعة كبيرة من المواد الفعّالة التي تؤثر على حركة القولون بشكل إيجابي وتخفف آلامه.
  • بذور الكتان: بحيث تحتوي على مجموعة من العناصر الغذائية التي تساعد على تهدئة القولون وتحديدًا المعادن، حيث ينصح بتناول ملعقة كبيرة من زيت بذرة الكتان الذي يعمل على جعل البراز أكثر ليونة.
  • الكراويا: حيث يساعد على التخفيف من انتفاخات القولون العصبي، وذلك لأنه يحتوي على مواد مضادة للانتفاخ.
  • الشمر: وللشمر فوائد عظيمة حيث يخفف من الألم الناتج عن مرض القولون العصبي، وخاصةً إذا ما تناوله بعد ما يتم غلي الثمرة.

علاج القولون العصبي بالعسل

علاج القولون العصبي بالعسل الأسود

  • العسل الأسود: يستخدم في علاج الانتفاخ والتخلص من مشاكل القولون، كما يعمل على الوقاية من الكثير من الأمراض الأخرى، ويمكن تناول ملعقة كبيرة من العسل الأسود يوميًا على الريق للتخلص من مشكلات القولون والأمراض المختلفة.

علاج القولون العصبي بالعسل

  • أثبتت دراسةٌ نشرت في مجلة Phytotherapy Research عام 2008، أُجريت على الفئران لتقييم تأثير الجرعات المختلفة من عسل المانوكا في مرض التهاب الأمعاء، أن العسل يساهم في التحسين من حالات المصابين بالقولون العصبي، فهو يساهم في تعزيز مضادات الأكسدة، وتقليل الالتهاب لدى الفئران المصابة بالتهاب القولون العصبي، كما يمكن تطبيق هذه النظرية على البشر.

  • وأيضًا أُجريت دراسةٌ أوليةٌ نشرت في مجلة Food & function عام 2018، لتقييم الآثار الوقائية الكيميائية لعسل المانوكا على خلايا سرطان القولون، وذلك باستخدام تراكيز مختلفة، وأظهرت النتائج أن العسل يمتلك تأثيرًا مثبطا لنمو الخلايا السرطانية، من خلال تقليل قدرة الخلايا السرطانية على التكاثر، وتحفيز موت الخلايا المبرمج، ما يشير إلى أن العسل يمكن أن يساعد في التقليل من خطر الإصابة بسرطان القولون، وتحسين حالات المصابين به، بالإضافة إلى تأثيره في التكاثر الخلوي للخلايا السرطانية في القولون، وأظهرت النتائج أنه قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون، فهو يمتلك تأثيرًا وقائيًا ضد خلايا سرطان القولون.

علاج القولون العصبي بالعسل

محاذير من علاج القولون العصبي بالعسل

تكلمنا عن علاج القولون العصبي بالعسل ولكن على الرغم من فوائد العسل الغذائية إلا أن هناك بعض المحاذير لاستهلاكه في بعض الحالات، ومنها ما يأتي:

  • مرضى الحساسية تجاه حبوب اللقاح: ينصح الأطباء الأشخاص المصابون بحساسية اللقاح بتجنُّب العسل المصنوع من حبوب اللقاح، وذلك لتجنب التعرض لردود الفعل التحسسية.
  • مرضى السكري: يؤدي تناول كميات كبيرة من العسل أن يرفع مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري النوع الثاني.

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة