علاج انخفاض هرمون الحليب

علاج انخفاض هرمون الحليب

آخر تحديث : الخميس ٠٢ يوليو ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

يبحث الكثير من المرضى عن علاج انخفاض هرمون الحليب لما له من تأثير كبير على جسم الإنسان حيث أنه المسؤول الأول عن إنتاج اللبن الذي ترضعه الأم، بجانب إفراز هرمونات الغدة النخامية في الدماغ والثدي والرحم والبروستات، لذلك فإن نقصه أو ارتفاعه عن المعدل الطبيعي يسبب مشاكل صحية تصل إلى العقم أو الأورام، لذا نطرح لكم بين سطور المقال التالي الأسباب المؤدية إلى خلل هذا الهرمون والطرق الطبيعية لعلاجه.

فوائد هرمون الحليب

  • يطلق عليه أيضًا البرولاكتين، ويعد من أهم الهرمونات في جسم كل من الرجل والمرأة.
  • ويعتبر الجزء الأمامي من الغدة النخامية بالدماغ هو المسؤول عن إفراز الهرمون.
  • ومن أهم فوائده أنه يساعد على إنتاج الحليب للام المرضعة، بجانب إفرازات الثدي والرحم والبروستاتا والجلد والأنسجة الدهنية وخلايا الجهاز المناعي بالجسم.
  • ويقوم هرموني الاستروجين والدوبامين على تنظيم عملية إنتاج البرولاكتين عبر إشارة يقوم بإرسالها للغدة النخامية، فيقوم الدوبامين بالتقليل من إفراز الحليب، بينما ينشط الإستروجين من إنتاجه.
  • كما أن هرمون الحليب يقوم بموازنة السوائل في الجسم وتخثر الدم، بالإضافة إلى أنه يحفز الخصوبة ويتحكم بالشهية.
  • ويساعد هذا الهرمون على تكوين أعصاب المخ.
  • بالإضافة إلى خفض التوتر السطحي الذي يتكون على رئة الجنين.
  • كما أنه يساعد على تقبل جهاز المناعة للجنين في بطن والدته وعدم اعتباره جسم غريب خلال فترة الحمل.
  • يوازن الهرمون دورة المياه والأملاح داخل الجسم.
  • يتدخل هرمون البرولاكتين في عملية التبويض عند السيدات.

علاج انخفاض هرمون الحليبشاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

أسباب انخفاض هرمون الحليب

يتسبب انخفاض هرمون الحليب في الدم إلى حدوث خلل في بعض وظائف أجهزة الجسم الأساسية، ومن أسباب ذلك:

  • الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية، والتي يعاني فيها جهاز المناعة من خلل في إدراك الجسم الدخيل من الأجسام الموجودة فعليًا لمحاربة الهجمات الفيروسية، فيقوم بمهاجمة نفسه.
  • خلل في الغدة النخامية والوظائف التي تقوم بها داخل الجسم.
  • إنتاج كميات مفرطة من هرمون الدوبامين.
  • قصور وظائف الغدة الدرقية.
  • نقص إنتاج الهرمونات المسؤولة عن النمو.
  • ورم بالغدة النخامية أو أسفل المهاد.
  • تلف بالغدة النخامية بسبب التعرض لإشعاع أو إجراء عملية جراحية أو الإصابة بالتهاب السحايا.

أعراض انخفاض هرمون الحليب

  • الشعور المستمر بالإعياء والغثيان والإرهاق بشكل عام.
  • خلل في مواعيد الدورة الشهرية وكميات الدم المتدفقة منها.
  • القذف بسرعة.
  • تأخر الإنجاب.
  • عجز الانتصاب بسبب نقص إمداد الشرايين بالدم.
  • قلة مستوى السكر في الدم بسبب نقص الحيوانات المنوية في السائل المنوي.
  • الإصابة بمتلازمة الأيض.
  • الشعور بالتوتر المستمر والقلق.
  • الإصابة بوهن العضلات بسبب بطء حركة الحيوانات المنوية.
  • قصور في وظائف الحويصلة المنوية.
  • ضعف في وظائف الغدة التناسلية لدى الذكور.
  • عدم نمو الشعر الطبيعي لدى الرجال سواء في الجسم أو بالوجه، أو ملاحظة ويادة غير طبيعية في نمو الشعر بهذه المناطق لدى كلًا من السيدات والرجال.
  • ظهور حب الشباب بإفراط.
  • الشعور بالصداع الدائم بدون أسباب واضحة.
  • ضعف الرؤية والتشتت وزغللة العين.

علاج انخفاض هرمون الحليب

مضاعفات تأخرعلاج انخفاض هرمون الحليب

  • يؤدي انخفاض هرمون الحليب إلى تقليل كمية الحليب التي يتم إنتاجها لإرضاع الطفل بعد الولادة.
  • كما يتسبب ارتفاع أو انخفاض هرمون الحليب في توقف إفراز هرموني الإستروجين والبروجيسترون بصورة غير طبيعية ما يؤثر على عملية إنتاج البويضات بشكل غير منتظم، ما يسبب الإصابة بتأخر الحمل أو العقم في كثير من الأحيان لدى السيدات.
  • وقد يؤدي إلى الإصابة بورم يسبب ضغط على الغدة النخامية.
  • بالإضافة إلى أنه يصيب الرجال بالعجز الجنسي.

ارتفاع هرمون الحليب

  • من الطبيعي أن تتعرض المرأة لزيادة في نسبة هرمون الحليب بالدم بسبب الحمل أو الرضاعة الطبيعية، ولكن هناك في المقابل حالات تتعرض لارتفاع الهرمون لعدة أسباب منها:
  • الإصابة بأمراض الكلى والكبد.
  • تحفيظ نشاط الغدة الدرقية زيادة عن المعدل الطبيعي، ما يؤدي لحدوث تضخم بالغدة النخامية.
  • فقدان الشهية العصبي.
  • تناول بعض الأدوية المخصصة للعلاج النفسي كالرسبيردون والهالوبيردول، بالإضافة إلى الأدوية المضادة للحموضة والغثيان أثناء العلاج ضد السرطان ومنها الميتوكلوبراميد، وأدوية منع الحمل ومضادات الذهان ومسكنات الألم الأفيونية وعلاجات ضغط الدم المرتفع.
  • ممارسة التمرينات الرياضية بقسوة قد يكون سبب أيضًا للإصابة بارتفاع هرمون الحليب.
  • تناول بعض الأطعمة كالحلبة والبرسيم والشمر بكميات مفرطة.

أعراض ارتفاع هرمون الحليب

بالنسبة للرجال يحدث نمو غير طبيعي في منطقة الثدي، وقد يصل إلى إفراز حليب من الثدي، بالإضافة إلى الشعور بفقد الرغبة الجنسية وانخفاض في وزن العضلات.

أما للسيدات فتشعر المرأة بألم في الثديين أو أحدهما، بالإضافة إلى جفاف في المهبل ما يجعلها تشعر بالألم خلال الجماع.

علاج انخفاض هرمون الحليب

أطعمة تساعد في علاج انخفاض هرمون الحليب

  • ينصح بتناول الحبوب الكاملة كالشوفان والمكرونة والأرز البني والخبزلأنها أطعمة تساعد على الشعور بالشبع لوقت طويل وتمنح الجسم فيتامين "ب" بالإضافة إلى عدد كبير من الألياف والعناصر المعدنية المغذية.
  • يفضل كذلك تناول السردين والسالمون لأنهما غنيان بفيتامين ب 12، بالإضافة إلى البروتين وزيت الأوميجا 3 وفيتادين د، بجانب حمض الدوكسهيكسانويك الذي ينمي الجهاز العصبي للرضيع وينتج الحليب بشكل طبيعي للأم المرضعة.
  • تناول اللحوم الحمراء خاصة البقرية لاحتوائها على الزنك والبروتين والحديد.
  • الإكثار من إدخال البطاطا الحلوة بين الوجبات لأنها غنية بفيتامين أ الذي يحسن الرؤية ويقوي العظام والجهاز المناعي، فضلًا عن كونه غني بالبوتاسيوم.
  • المشمش والتمور من محفزات إنتاج الحليب بالثدي لذا يجدر بالمرأة الحرص على تناولها.

علاج انخفاض هرمون الحليب

علاج انخفاض هرمون الحليب

  • ينصح بإرضاع الطفل باستمرار حتى لا تقل كمية الحليب التي ينتجها الثدي، لأن عملية الشفط التي يجريها الطفل لامتصاص حليب الأم تساعد العقل على إفراز هرمون الأوكسيتوسين المخصص لنقل الحليب إلى الطفل، وتنشيط هرمون البرولاكتين الذي يحفز غدد الحليب لإنتاج كمية أكبر.
  • وبالنسبة للحالات الأكثر خطورة، فإن الطبيب يجري مجموعة من الاختبارات للوصول إلى سبب النقص، منها فحص سريري، وفحص مخبري لقياس مستوى الهرمون في الدم، بالإضافة إلى فحص لبقية الهرمونات ذات الصلة بالبرولاكتين كالاستروجين والتستيسترون، وأشعة رنين لفحص الغدد النخامية وعمل موجات صوتية على منطقة الحوض، وأخيرًا فحص مخبري للتحقق من عدم وجود أمراض مصاحبة لاضطراب هرمون الحليب.
  • بعد ذلك يحدد العلاج بناءا على سبب الإصابة بالنقص، مثل الحصول على علاج للبوليميا أو التحكم في جرعات علاج الباركنسون ومثبطات هرمون الدوبامين، أو بتقليل جرعة علاج زيادة البرولاكتين.

وفي ختام مقالنا، نكون قد عرضنا أمامكم كافة المعلومات المرتبطة بعلاج انخفاض هرمون الحليب، والأسباب المؤدية للنقص والزيادة في هذا الهرمون، والأغذية المناسبة لعلاج هذا الخلل.

اقرا ايضا:

أسباب انخفاض هرمون الحليب بعد العلاج

هل انخفاض هرمون الحليب يأخر الدورة؟

أسباب انخفاض هرمون الحليب

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة