علاج تهيج القولون - إليكي أفضل طرق علاج التهاب القولون بفاعلية

علاج تهيج القولون - إليكي أفضل طرق علاج التهاب القولون بفاعلية

آخر تحديث : الأربعاء ٠٥ أغسطس ٢٠٢٠
بلغي عن مشكلة

تهيج القولون هو أحد الاضطرابات الشائعة التي تصيب الأمعاء الغليظة أو القولون، حيث ينتج عن هذا الاضطراب العديد من الأعراض مثل؛ تشنج وألم البطن، النفخ، والتغيير في حركة الأمعاء، كما أنه من الممكن أن يعاني المريض من الإمساك أو الإسهال وفي بعض الأحيان قد يعاني من الحالتين معًا، مما يسبب الإنزعاج الشديد للشخص المصاب، ويصيب تهيج القولون النساء أكثر من الرجال، وغالبًا يصيب الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 45 عامًا، وسوف نعرض في هذا الموضوع علاج تهيج القولون.

علاج تهيج القولون وأسباب تهيجه

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى تهيج القولون:شاركي مع ستات دوت كوم بموضوعاتك

  • العقاقير: من أكثر الأشياء التي تم ربطها بالتهاب القولون هي العقاقير، حيث يتسبب الإفراط في تناولها في إصابة القولون بالتهيج والالتهابات الشديدة بالمعدة خاصة عقاقير علاج آلام العظام.
  • تعد تلك الآلام نتيجة تناول عقاقير مثل الأسبرين والأدفيل وأليف وغيرها من المسكنات لذا يفضل البحث عن بدائل أخرى بعد استشارة الطبيب.

  • الفاكهة والخضروات: ربما تتعجب عندما تعرف أن تناول الفاكهة أو الخضروات قد يضر بمعدتك، في الحقيقة فإن ما يحتوي منها على الأحماض فقط هو المضر.
  • فالطماطم مثلا تحتوي على نسبة من الحمضيات التي تؤثر على المعدة وتتسبب في تهيج القولون، وأيضا هناك بعض المأكولات التي تلعب دورا في تهيج القولون مثل الشوكولاتة والتوابل والدهون والبقول والملفوف والمشروبات الغازية.

  • مضغ العلكة: بالرغم من أن مضغ العلكة يساعد أحيانا في تحسين الهضم إلا أن الدكتورة باتريشيا ريموند، من كلية الطب في ولاية ويست فرجينيا، قالت في الموقع الأمريكي "هيلث" إن تناول العلكة الخالية من السكر بكثرة يتسبب في إصابة القولون بالتهيج ولا يساعد في الهضم، فمادة السوربيتول الموجودة في أنواع العلكة الخالية من السكر تتسبب في اضطرابات المعدة وعدم الشعور بالراحة.

  • الألبان: تؤدي الألبان إلى إصابة القولون بالتهاب شديد لمن يعانون عدم تحمل اللاكتوز (المعروفة بحساسية الألبان)، فتناول الزبادي والجبن ومنتجات الألبان بنسب كبيرة، وخاصة في وجبة العشاء يؤثر على الكثير من مرضى القولون ويؤدى إلى إثارته.

  • اضطراب النوم: تتسبب قلة النوم أو كثرته أيضا في إصابة القولون بالتهيج، فطبيعة مرض القولون العصبي مرتبطة أيضا بالجانب النفسي، فكلما كان الشخص يشعر بالارتياح والهدوء كلما تحسنت حالته، لذا فإن الانتظام في النوم وأخذ قسط كاف ليلا يقلل بشدة من حدة نوبات القولون، كما يجب الانتباه لانتظام الوجبات لأن عدم الانتظام يؤدي لحدوث سوء هضم وتراكم الغازات في البطن.

علاج تهيج القولون

علاج تهيج القولون والغازات وأعراضه

عادة ما تزيد خاصةً بعد تناول الطعام، وقد يستمر تفاقم هذه الأعراض لعدة أيام، وبعد ذلك ستبدأ بالتحسن حتى تتلاشى تمامًا، ويوجد العديد من الأعراض التي تظهر عند الإصابة بهذا المرض، وسيتم توضيح هذه الأعراض، وهي كالآتي:

  • خروج مخاط من فتحة الشرج، الشعور بالحاجة الملحة لدخول الحمام.
  • الشعور بآلام وتشنج في البطن، وعادة ما يختفى بعد التبرز.
  • الشعور بأن الأمعاء ليست فارغة بعد التبرز.
  • كثرة خروج الغازات.
  • تورم وانتفاخ البطن.

أعراض تهيج القولون الأخرى:

توجد العديد من الأعراض الأخرى التي تحدث عند الإصابة بتهيج القولون وتصيب أجزاء أخرى من الجسم، وهذه الأعراض مشابهة للأعراض التي تظهر عند الإصابة ببعض الأمراض الأخرى، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:

  • أعراض تهيج القولون تتفاقم عند النساء في فترة الحيض نتيجة التغيرات الهرمونية، وأسباب حدوث هذا المرض غير مفهومة، ولكن هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى زيادة خطر حدوث تهيج القولون كالتهاب المعدة والأمعاء.
  • خروج رائحة كريهة من الفم.
  • كثرة التبول، الصداع، الشعور بآلام في المفاصل والعضلات، التعب المستمر.
  • الشعور بآلام عند ممارسة الجنس وخاصةً النساء، عدم انتظام الدورة الشهرية، القلق والاكتئاب.
  • حساسية الجهاز الهضمي المفرطة للألم.

أيضًا يوجد عوامل أخرى تؤدي إلى زيادة خطر حدوثه:

  • الحمية، الإجهاد، العوامل الوراثية، الهرمونات.
  • حدوث خلل في عمل العضلات التي تنقل الطعام.
  • حدوث خلل في استجابة الجسم للالتهابات.
  • عدم قدرة الجهاز العصبي المركزي على التحكم بالجهاز الهضمي.
  • اضطراب الحالة الذهنية أو الحالة النفسية.


علاج تهيج القولون

علاج تهيج القولون الحاد

هناك بعض الأدوية المخصصة لعلاج تهيج القولون في الحالات التي يكون فيها المرض شديدًا التي يكون الهدف منها التخفيف من الأعراض، وتشمل هذه الأدوية ما يأتي:

  • الوستيرون: من الممكن أن يساهم هذا الدواء في استرخاء القولون وإبطاء حركة الفضلات في الأمعاء، وغالبًا ما يتم وصف هذا الدواء للنساء اللواتي يعانين من الإسهال.
  • الوكسادولين: يمكن أن يساهم الالوكسادولين في تخفيف الإسهال عن طريق تقليل التقلصات العضلية وإفراز السوائل في الأمعاء، وقد يعاني البعض من الآثار الجانبية نتيجة استخدام الدواء مثل؛ الغثيان، ألم البطن، والإمساك الخفيف.
  • ريفاكسيمين: من الممكن أن يقلل هذا المضاد الحيوي من نمو الجراثيم و يخفف من الإسهال.
  • لوبيبروستون: يزيد اللوبيبروستون من إفراز السوائل في الأمعاء الدقيقة، وبالتالي يساهم في دفع البراز إِلى خارج الجسم، ويوصف هذا الدواء بشكل عام فقط للنساء عند وجود أعراض شديدة لا تتجاوب مع الطرق العلاجية الاُخرى.
  • ليناكلوتايد: يقوم الليناكلوتايد بزيادة إفراز السوائل في الأمعاء الدقيقة للمساعدة على دفع البراز إِلى خارج الجسم.


علاج تهيج القولون

طرق علاج تهيج القولون

طرق علاج تهيج القولون المختلفة تهدف إلى تخفيف الأعراض التي يشعر بها المريض نتيجة الإصابة بتهيج القولون علاج تهيج القولون بالأدوية هناك العديد من أنواع الأدوية المختلفة التي من الممكن أن يصفها الطبيب المعالج للمصابين بتهيج القولون لتخفيف من حدة الأعراض والعلامات التي يشعر بها المريض، وتشمل هذه الأدوية ما يأتي:

  • مكملات الألياف: يمكن أن يساعد استخدام مكملات الألياف للتخفيف من الإمساك. الملينات: مثل؛ هيدروكسيد الماغنيسيوم أو بولي إيثيلين جلايكول التي يمكن أن يصفها الطبيب للتخفيف من الأعراض خاصة في الحالات التي لا تستجيب لمكملات الألياف.
  • الأدوية المضادة للإسهال: قد تساعد هذه الأدوية في الحد من الإسهال ومن الأمثلة على هذه الأدوية؛ الكوليستيرامين، الكوليستيبول، أو الكوليسيفيلام.
  • مضادات المفعول الكوليني: من الممكن أن يساعد هذا النوع من الأدوية مثل ديسيكلومين على تخفيف تقلصات الأمعاء المؤلمة، وتوصف هذه الأدوية أحيانًا لعلاج الأشخاص المصابين بالإسهال، وبشكل عام تعد هذه الأدوية آمنة، ولكن في بعض الأحيان قد تسبب الأعراض الجانبية مثل؛ الإمساك أو عدم وضوح الرؤية.
  • الأدوية المضادة للإكتئاب: من الممكن أن تساهم بعض أنواع الأدوية المضادة للإكتئاب في تخفيف الاكتئاب، بالإضافة إلى تثبيط نشاط الخلايا العصبية التي تتحكم في الأمعاء، وبالتالي تقليل الألم.
  • مسكنات الألم: من الممكن أن تساهم بعض الأدوية مثل؛ بريجابالين أو جابابنتين في التخفيف من حدة الألم.

علاج تهيج القولون

نصائح عامة تساهم في علاج التهيج

عرضنا إليكي طرق علاج تهيج القولون ولكن يرتكز علاج تهيج القولون العصبي على:

  • ممارسة التمارين الرياضية
  • التدرج في تناول الطعام وتجنب سرعة الأكل أو تناول كمية كبيرة
  • التقليل من الأطعمة التي تزيد من الغازات مثل: بعض أنواع المعجنات، الفاصوليا والبصل والكرفس والجزر والزبيب والموز والمشمش والخوخ
  • ينبغي الحرص على الإكثار من شرب السوائل وتناول أطعمة عالية الألياف لمن يشتكي من إمساك
  • التقليل من الأطعمة الأخرى المثيرة للأعراض إذ تختلف بحسب حالة كل مريض على حدة


علاج تهيج القولون

المصادر والمراجع


التعليقات

ضعي تعليقَكِ هنا

التقيمات

مقالات مشابهة